“التقدمي” يترجم مواقفه في الحكومة وينجح بإطلاق مناقصة جديدة للكهرباء

Hariri-meets-Hemadeh

لم يخفِ الحزب التقدمي الاشتراكي موقفه من مناقصات الكهرباء التي تم الاعلان عنها، لا سيما تلك التي عبّر عنها مرارا رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط عبر مواقفه وتغريداته.
ولا بد من الاضاءة على الموقف الذي اتخذه وزراء الحزب واللقاء الديمقراطي في مجلس الوزراء مروان حماده وايمن شقير، الى جانب كل من وزراء حركة “أمل” و”حزب الله” و”القوات” وتيار “المردة”، حيث تشكلت جبهة رفض عريضة داخل جلسة مجلس الوزراء الاسبوع الاخير ما ادى الى إعادة الملف الى دائرة المناقصات.
ولاحقا أعلنت ادارة المناقصات أن موعد استدراج عروض لاستقدام معامل لتوليد الكهرباء وفق اعمال تحويل الطاقة تبدأ يوم الجمعة في الثالث عشر من تشرين الاول المقبل.
وبذلك يكون “التقدمي” والاحزاب الاخرى المعارضة قد نجحوا في وضع حد لملف اخذ الكثير من الجدل والنقاش وانطوى على الكثير من الملاحظات بعيدا عن اي اتهامات ولكن كان لا بد من وضع الامور في نصابها.
وهنا لا بد من التذكير بموقف “التقدمي” والنائب جنبلاط الذي دعا اكثر من مرة الى انشاء معامل جديدة لانتاج الكهرباء والتي ستكون كفيلة بعد فترة وجيزة بحل مشكلة الكهرباء في لبنان وبكلفة ستبقى أوفر من الملايين التي ستدفع لاستئجار الطاقة ببواخر عابرة للبحار.
“الانباء”