أبو فاعور افتتح المعهد الفني في المنارة

IMG-20170912-WA0038

المنارة- عارف مغامس

رعى عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل ابو فاعور حفل افتتاح “معهد المنارة الفني” الذي اقيم في باحة الثانوية الرسمية بدعوة من بلدية المنارة وجمعية الانماء الاجتماعي في البلدة، بحضور، الشيخ عاصم الجراح ممثلا مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس، مدير عام التعليم المهني والتقني الدكتور أحمد ذياب، رئيس بلدية سحمر محمد الخشن ممثلا رئيس مجلس الجنوب الدكتور قبلان قبلان، قائمقامي البقاع الغربي وراشيا وسام نسبين ونبيل المصري، رئيس اتحاد بلديات البحيرة يحي ضاهر، المفتش التربوي جورج حداد، المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية في البقاع علي أبو ياسين، وكيل داخلية التقدمي رباح القاضي، ممثل عن النائب السابق عبد الرحيم مراد،رئيسة دائرة التعليم المهني في البقاع غيلدا سكاف نائب رئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال عصام الهادي مدير المعهد المهني الجديد ربيع صدقة، رئيسي رابطة مخاتير البقاع الغربي وراشيا صلاح صالح وجميل قاسم، رؤساء بلديات ومخاتير وأهالي المنارة والقرى المجاورة.
تحدث في اللقاء يحي امام فاستعرض مسيرة المنارة التربوية، مشددا على اهمية العلم وتطويره وجعله مواكبا للعصر ولسوق العمل. ثم كانت قصيدة للشاعر الشيخ نجيب أبو شاهين.

IMG-20170912-WA0044
رئيس بلدية المنارة الدكتور حسن ايوب قال: “معا نعمل لكي نكرس المنارة منارة للعلم والمتعلمين ولكي يكون معهد المنارة الفني صرحا مضافا يضيئ مسيرتنا، ومن المفارقات ان كافة المشاريع الانمائية التي نسعى لتنفيذها في مجالسنا البلدية نراها تتحقق ان هي ارتبطت بجهد النائب وائل ابو فاعور او الجهات المانحة المحلية او الدولية، لكنها تتعثر ان هي ارتبطت بالدولة وبمؤسساتها واداراتها اذا لم تتابع وخير مثال مسألة الصرف الصحي في المنارة، مشيرا الى ان عالمنا فاقد لقيم العدالة والمساواة والحرية والكرامة، وعالم غارق في القسوة والصلف والسقوط الانساني والتعصب الديني والعرقي والارهاب وهذا يرتب علينا جهدا اضافيا لتعزيز العلم ” لانه بالعلم وحده يمكن ان نغير وجه العالم” كما يقول نلسون مانديلا.
اما رئيس جمعية الانماء الاجتماعي في المنارة الدكتور رشيد ابو شاهين فاستعرض مسيرة الجمعية وانجازاتها منذ تاسيسها، لافتا الى جهود النائب ابو فاعور والدكتور احمد ذياب في ابصار هذا المعهد النور، واشار الى تبلغ الجمعية من امين عام تيار المستقبل احمد الحريري وبتوجيه من رئيس الحكومة سعد الحريري بانهم سيرسلون من سيقوم بترميم المعهد وتجهيزه منوها بمساعدة وزير التربية واستجابته لمطلب اهالي المنارة.

IMG-20170912-WA0039

الدكتور أحمد ذياب قال: “مهما اختلفت انواع العلم فهدفها واحد هو بناء الانسان والمجتمعات وبناء اقتصاد الاوطان، وفي هذا المكان تتجسد النظرة الشمولية والعلمية لانواع التعليم الاكاديمي والتقني، واشار الى فتح ما يزيد على ثلاثين معهد ومدرسة فنية، ما يميز التعليم المهني والتقني انه يحتاج الى تجهيزات كبيرة ورؤية متطورة، والا اقتصر دورها على الاختصاصات العادية، مؤكدا على اهمية ربط سوق العمل بالتوجه مشيرا الى انه طلب من وزراء التربية المتعاقبين الى اعتماد مادة في الصف التاسع واسمها مادة التوجيه المهني، لكي يعرف الطالب طبيعة الاختصاصات.

IMG-20170912-WA0041

أبو فاعور
النائب أبو فاعور قال: “الشكر للدولة اللبنانية والحكومة ووزارة التربية ومديرية التعليم المهني والتقني على هذه المنارة التي نفتتحها في المنارة”، والدولة هي ملجأ الجميع وهي التي تحميهم وتحتضنهم، فهي الأساس في هذا الانجاز الذي نقف اليوم في حفل افتتاحه، وتابع: “اقول هذا الكلام، لاننا للأسف، البعض منا كسياسيين نظن انفسنا في لحظة ما بدائل عن الدولة”، نحن لسنا بدائل عنها، قد تكون الدولة بليدة وبطيئة وقليلة الانتاجية نعم، والدليل ان النقاش الأول مع رئيس البلدية ومع جمعية الانماء على ان يكون هناك مشروع مشترك بين جمعية الانماء والبلدية مع مديرية التعليم المهني والتقني، فاكتشفنا بالصدفة ان هناك مرسوما من سنة 1982 بانشاء هذه المهنية، ولم تنشأ حينها، وهذا دليل على أن الدولة ربما تتأخر وربما تحتاج الى محفز، ربما يغالبها النعاس احيانا فتنام طويلا وعميقا ولكن دورنا بايقاظ هذه المشاريع والفضل يبقى للدولة اللبنانية، التي آمل أن تنتشر وتعم القناعة والثقافة أن لا بديل عن الدولة في كل نواحي حياتنا من التربية الى غيرها من النواحي.

IMG-20170912-WA0042
وأكد أبو فاعور السعي إلى “اقامة قاعدة علمية في هذه المنطقة، وقال” انتم تعلمون اننا أنشأنا معهد العلوم التطبيقية معهد كنام في غزة ثم تم بعد ذلك انشاء كلية العلوم الاقتصادية وادارة الاعمال في راشيا وشعبة كلية السياحة التي لم يتوفر لها العدد الكافي من الطلاب، والعام الحالي تنطلق شعبة التمريض في كلية الصحة في المجمع الذي اصبح موجودا في راشيا.

IMG-20170912-WA0043
النائب ابو فاعور شكر وزير التربية مروان حمادي على كل مواكبته ومساعدته لنا في هذا المشروع وغيره، واجتماعنا معه لاستعادة حق للبقاع الغربي في عنق الدولة اللبنانية، وهو “كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية”، واوضح انه في العام 2007 وضع حجر الاساس وجاء رئيس جامعة هامبورغ في المانيا مع رؤساء البلديات ووضعنا مع النواب حجر الاساس في ذلك الوقت حيث تم تخصيص 103 دنمات من مصلحة الليطاني لمصلحة الجامعة اللبنانية وهذا مثل اخر على نعاس الدولة وسباتها العميق حيث ان هناك 7 مليون دولار من العام 2008 لا زالت موجودة في حساب الدولة اللبنانية بمصرف لبنان ولم يتم انفاقها، مشيرا الى انه حصلت محاولات لاختطاف كلية الزراعة، مرة الى عكار وهي تستحق، ومرة الى الهرمل وهي ايضا تستحق، ولكن البقاع الغربي ايضا يستحق، آملا استرجاع هذا الحق وهذا الدين للبقاع الغربي، واعدا بفتح فروع جديدة لكلية الصحة باختصاصات لها مجال في سوق العمل. ومنها قياس النظر وسلامة الغذاء ومساعد صيدي ومساعد طبيب اسنان وعلاج فيزيائي وغيرها من الاختصاصات، لاننا نريد ان نربط العلم بسوق العمل.

IMG-20170912-WA0040

(الأنباء)