جولة “الانباء” الإخبارية المسائية: أبرز المواقف والتطورات ومقدمات نشرات الأخبار

Anbaa-Online-20170620_220845-1

في جولتها المسائية ليوم الاثنين 21 آب ٢٠١٧ رصدت جريدة “الأنباء” أبرز المواقف السياسية والتطورات واهمها التالي:

جنبلاط – أنصاري

التقى رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو، مساء الثلاثاء، مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين جابري أنصاري يرافقه السفير الايراني في لبنان محمد فتحعلي وبحضور نجله تيمور والنائب غازي العريضي ونائب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي دريد ياغي. وجرى خلال اللقاء بحث آخر المستجدات.

وبعد اللقاء قال أنصاري: “لقد كانت فرصة طيبة وقيمة جمعتنا اليوم بمعالي الاستاذ وليد جنبلاط في سياق زيارتي الحالية للبنان الشقيق التي ألتقي من خلالها بالمرجعيات السياسية والروحية والحزبية الفاعلة والمؤثرة في هذا البلد”.

IMG-20170821-WA0114

واضاف “الرسالة الاساسية التي احملها معي الى لبنان الشقيق من خلال زياراتي المتنوعة تحمل في طياتها ان الجمهورية الاسلامية الايرانية منفتحة على كل الاطياف السياسية والروحية والاجتماعية الموجودة في لبنان وهي تدعم هذا التنوع وهذا الغنى الذي يعيشه لبنان الشقيق”.

وتابع “ونحن نعتبر ان لبنان الشقيق يمثل نموذجا سياسيا فريدا في التعايش الاخوي السلمي بين كافة ابنائه وفي هذا الموزاييك المتنوع وهذه الوحدة الوطنية والذي استطاع من خلال الارادة الوطنية الداخلية اللبنانية ان توجد الحلال للمشكلات السياسية التي يعاني منها لبنان سواء في مجال ايجاد مخرج للفراغ الرئاسي الذي عانى منه لبنان طوال الفترات الماضية ولاحقا من خلال التوافق على قانون جديد لقانون الانتخابات النيابية”.

وقال: “ومن ناحية اخرى نحن نعتبر ان لبنان ايضا نموذجا فريدا يحتذى في مجال التصدي للارهاب سواء أكان الارهاب الصهيوني الاسرائيلي الغاشم او الارهاب التكفيري المتطرف”.

واضاف “الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم وتؤيد الوحدة الوطنية الداخلية في لبنان وهي بطبيعة الحال تقف الى جانب لبنان الشقيق في كل الانجازات السياسية التي يقوم بها ومن ناحية اخرى تقف الى جانبه في تصديه للارهاب”.

وقال: “نحن نعتبر ان هذا اللقاء الكريم مع معالي وليد بيك جنبلاط كان عبارة عن فرصة سانحة اتاحت لنا ان نتشاور وان نتبادل وجهات النظر مع معاليه حول مختلف التطورات المستجدة السياسية ان كانت على الساحة اللبنانية او على المستويين الاقليمي والدولي”.

IMG-20170821-WA0118

وتابع “قد استعرضنا مع معاليه القراءات السياسية لكافة التطورات الجارية من حولنا في المنطقة والعالم وتكثيف الجهود المخلصة التي ينبغي ان تبذل من قبلنا في المستقبل من اجل تحقيق المصلحة المشتركة للبلدين والمنطقة بشكل عام. ونحن نعتبر ان الدور السياسي الوطني البناء الذي نهض به وليد بيك جنبلاط طوال الفترة الماضية التي هو امتداد للمدرسة السياسية الوطنية التي ينتمي اليها لا طالما ساهم في كافة الانجازات السياسية البناءة التي تخدم مصلحة لبنان العليا”.

وقال: “نحن على ثقة تامة انه بفضل جهود معاليه وجهود سواه من القيادات اللبنانية المخلصة والشريفة سوف نشهد في المستقبل القريب المزيد من التوافق السياسي الداخلي في لبنان والمزيد من الانجازات التي تخدم لبنان”.

وختم “الجمهورية الاسلامية الايرانية كما تعرفون تقف دائما وابدا الى جانب الجمهورية اللبنانية والى جانب الوحدة الوطنية في لبنان والى جانب المقاومة الباسلة في لبنان والى جانب هذا التلاحم ما بين الدولة والحكومة والجيش والشعب والمقاومة، مع تمنياتي الخالصة ان نشهد في المستقبل القريب المزيد من الايام السعيدة المشرقة للبنان الشقيق ولايران والمنطقة برمتها كي نفتح سويا صفحات بيضاء من التلاقي والتعاون بين البلدين الشقيقين”.

من جهته، قال جنبلاط: اهم شيء اني لمست حرص الجمهورية الاسلامية الايرانية على الاستقرار في لبنان والحفاظ على التنوع واحترام التنوع، او كما اسماها السيد انصاري هذا الموزاييك اللبناني، ولمست الدعم في محاربة الارهاب الذي يتم على الحدود اللبنانية بالامس القريب من قبل المقاومة واليوم من قبل الجيش اللبناني، والدعم في مواجهة اسرائيل وتحرير الارض المحتلة اللبنانية في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا”.

واضاف “استعرضنا افاق عريضة في العالم العربي والعالم، واهم شيئ ركزنا عليه معالجة الخلافات الايرانية – العربية بالحوار لانه من دون حوار نغرق في الخلافات الجانبية منها المذهبية ومنها العسكرية ومنها العبثية فلا بد من معالجة الخلافات بالحوار من اليمن الى العراق الى سوريا حيث شددنا سويا على أهمية الحل السياسي كما بدأت معالمه ترسم في لقاءات التي تجري بين النظام السوري وبين المعارضة في الاستانة”.

وختم “كل ظرف له حيثياته ولا مشكل من زيارة ايران ونحن نؤيد التواصل والحوار”.

تشييع الشهداء

شيّعت قيادة الجيش وأهالي بلدات برقايل والكويخات – عكار ورعيت – زحلة، كلاً من الرقيب الشهيد باسم موسى والجندي الشهيد عثمان الشديد والجندي الشهيد إيلي فريجه، الذين استشهدوا يوم أمس من جراء تعرضهم إلى انفجار لغم أرضي على طريق دوار النجاصة – جرود عرسال.

وتفقد قائد الجيش العماد جوزاف عون في مستشفيي الروم والجعيتاوي العسكريين الجرحى الذين أصيبوا خلال العمليات العسكرية التي نفذتها قوى الجيش خلال اليومين الماضيين في منطقة جرود رأس بعلبك والقاع وعرسال، حيث اطلع على أوضاعهم الصحية وحاجاتهم المختلفة، والمعالجات الطبية الجارية لهم، منوها “بتضحياتهم وشجاعتهم في الميدان”، ومتمنيا لهم “الشفاء العاجل”.

1503320554_

قانون السلسلة

صدر ملحق خاص للجريدة الرسمية بقانون سلسلة الرتب والرواتب وقانون التمويل.يذكر ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وقع صباح اليوم قانوني السلسلة والتمويل.

DHw0vENVwAArsvp

عون

لفت عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب آلان عون في حديث تلفزيوني الى ان رئيس الجمهورية ميشال عون قام بواجبه للتوصل الى تعديلات على قانون الضرائب وسلسلة الرتب والرواتب، بشكل وازن بين الحقوق ورتب أقل ضرر ممكن على الاقتصاد، وأكد ان من حق مجلس النواب مساءلة الحكومة لكن من المهم ان تطرح ايضا القوانين المعجلة المكررة لسلسلة الرتب والرواتب في الجلسة، لتقر بعد توقيع الرئيس عون للسلسلة .

وزير الدفاع

وصل وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف الى موسكو في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع المسؤولين الروس

باسيل

اعتبر وزير الخارجية جبران باسيل في حفل تسلم الامين العام هاني شميطلي  مهامه ان “الوزارة اثبتت انها قادرة على التعبير عن صوت لبناني جامع يتخذ من الحفاظ على الوحدة الوطنية شعارا له والحفاظ على مصلحة لبنان أولوية. وما قمنا به من تشكيلات ديبلوماسية كان بالاشترك مع القوى السياسية، وفق المعايير الطائفية التي تحكم النظام السياسي والتكوين الديبلوماسي، اضافة الى مجمل معايير حكمتنا في انجاز هذه التشكيلات التي وصفناها بالعملية الديبلوماسية الاكبر في التاريخ الحديث للبنان، والتي ساهم بها الجمهور الديبلوماسي رفضا او قبولا، لكننا انجزناها، في الجزء الاكبر منها، بما يرضي ضميرنا ويتطابق مع المعايير التي تشكل اساس العمل الديبلوماسي. وبطبيعة الحال، هناك امور غير مكتملة المواصفات ولم تتم بحسب رغبتنا الكاملة”.

واضاف: “في نظامنا السياسي يفترض ان تحظى التعيينات بأصوات ثلثي مجلس الوزراء، انما استطعنا ان نحصل على الاجماع السياسي، وهذا لم يمس ابدا بالاصول التي ارتضيناها ووضعناها وبالمعايير الموجودة في أنظمة وزارة الخارجية،حيث كان هناك رهان ان يخرق النظام والقانون لاعتبارات سياسية، ورفضنا ذلك بشكل قاطع وفرضنا القانون على الجميع، وما اتخذ لم يطل من كفاءة احد ولا استحقاق او احقية احد”.

كنعان

سأل النائب ابراهيم كنعان في حديث تلفزيوني: “لماذا لا يطبق قانون برنامج تسليح الجيش بدل انتظار الهبات والوعود من الخارج؟”.

وقال: “مطلوب من كل الكتل تحكيم ضميرها وانصاف عسكريي ١٣ تشرين باقرار القانون الذي يعيد لهم حقوقهم وعملت على اقتراح قانون لاستثناء عائلات شهداء الجيش والجرحى والمعوقين من التجزئة والتقسيط في السلسلة”.

ابراهيم-كنعان-2

مقدمات نشرات الاخبار

مقدمة “الجديد”

وفي الفجرِ الثالثِ ثُلُثا الأراضي المحتلةِ مِن الإرهاب عادت إلى خريطةِ الجرود المحرّرة هناكَ أصبحَ جيشُنا الوطنيُّ هو القضاءَ المبرمَ على تنظيمٍ يَلفِظُ أنفاسَه الأخيرة فتقدّموا إن الطريقَ أمامَكم وطريقَ داعش أَصبحَت وراءَه تقدّموا بناقلاتِكم فإنّ البرَّ يُناديكم واضرِبوا براجماتِكم والريحْ تصيح واجعلوا الأرضَ مِن تحتِ أقدامِ الإرهابيينَ جَهنّمَ وبئسَ المصير تقدّموا واسمعوا قلوبَ اللبنانيين تصلّي لكم صلاةَ الشمس وتغزِلُ لكم أكفَّها أكاليلَ غارٍ لمجدِكم وتُشعِلُ أرواحَها بَخُوراً على نيةِ نصرِكم. للفجرِ الثالث والجيشُ يلاحقُ الإرهابيين تلةً تلة مَوقِعاً مَوقِعاً مغارةً مغارة حاصداً الإنجازات غانماً من الأسلحةِ والعَتادِ ما رماهُ الإرهابيونَ على دروبِ الهروب وهناك حيث فجرُ الجرود يَبزُغُ على انتصاراتٍ تلوَ أخرى عاد العلمُ اللبنانيُّ ليُظلّلَ الحدود والجيشُ استقدمَ تعزيزاتِ الأمنِ والحمايةِ ونشرَها في المواقعِ المحرّرة عندَ سفوحِ تلكَ المواقعِ سَقطت ثلاثُ بُندقياتٍ فجرَ اليومِ الثاني وروحاً تُمسكُ بروحٍ ارتفعَ إيلي وباسم وعُثمان شهداءَ على مذبحِ الوطن ثلاثةُ شهداءَ سالت دماؤُهم على أرضِ الجرود لكنّها سارَت في عروقِ كلِّ الوطن لتلتقيَ عندَ الوريد من بلدةِ رعيت البقاعيةِ إلى برقايل العكّارية وجارتِها الكويخات كانت رحلةُ التضحيةِ والوفاءِ إلى المثوى الأخير إيلي فريجة باسم موسى وعُثمان شديد اليومُ هو يومُكم يومٌ سرتُم فيهِ مُسجّينَ على مِساحةِ الوطنِ مِن جرد بقاعِه إلى أقصى شَمالِه في طريقِ عودتِكم الأخيرة ردّد الجامعُ صلاةَ الكنيسة ودماؤُكم كانت عُربونَ وَحدةٍ وطنيةٍ شكّلتِ المؤسسةُ العسكريةُ رُكنَها الصامدَ في وجهِ كلِّ التحدياتِ والتدخلات شهادتُكم في الميدان أرفعُ شهادةٍ في الوطنية وأسمى وسامٍ يعلقُ على سيرتِكم في معركةِ تحريرِ الأرضِ مِن الإرهابِ المُحتلّ الشهداءُ الثلاثةُ يذهبونَ الليلةَ إلى النوم ونحنُ نقولُ لهم ستصبحونَ حتماً على وطنٍ حققتُم بالدمِ وَحدتَه. على المَقلِبِ الآخرِ إنجازاتٌ تَرسُمُ خطَّ النهايةِ لتنظيمِ داعش الإرهابيّ حيثُ المعاركُ على أَشُدِّها تخوضُها المقاومةُ يداً بيدِ الجيشِ السوريِّ على محاورِ القلمونِ حيث جرتِ استعادةُ جبل حَليمة أحدِ مواقعِ الثِّقلِ التي يتحصّنُ فيها داعش إضافةً إلى مواقعَ إستراتيجيةٍ أخرى وفي رسمٍ بيانيٍّ لتطوراتِ المعركةِ عندَ الضَّفتينِ باتت ساعاتُ داعش معدودة والتحامُ الجيشينِ والمقاومة بات على مَسافةِ نصرٍ محتّمٍ على أرضٍ نَسّقت جرودُها خريطةَ معركتِها بالنية إن لم يكُن فِي العلن. وإلى جانبِ خفايا الميدان سرٌّ ظهرَ إلى العلن كشفَه وزيرُ الداخلية نهاد المشنوق في مؤتمرٍ صِحافيٍّ تناولَ فيه خبايا إفشالِ المخطّطِ الإرهابيِّ من سيدني إلى الإمارات وما بينَهما لبنانيّ أما زيارةُ حسين جابر الأنصاري مساعدِ وزيرِ الخارجية ِالإيراني فلا تزالُ حتّى اللحظةِ سِرَّ الأسرار.

مقدمة “المستقبل”

في حين يستكمل الجيش اللبناني عملية فجر الجرود، ليحرّر الحدود الشرقية من الإرهاب، دون تنسيق مع أحد، وبالتفاف شعبي غير مسبوق من حوله، فإنّ شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي أعلنت عن مساهمتها في إحباط عملية إنتحارية كبيرة كان يخطّط لها أربعة أشقّاء من آل خيّاط في شمال لبنان، يقيمون في أستراليا، خطّطوا لتفجير طائرة إماراتية فور إقلاعها من سيدني في أستراليا باتجاه أبو ظبي.

وزير الداخلية نهاد المشنوق الذي أعلن عن العملية من المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، أكّد أنّ قوى الأمن مستمرّة في تأدية مهامها الوطنية رغم الحصار المالي المفروض عليها منذ ستة أشهر، والذي وصفه المشنوق بأنّه غير مبرّر وغير عاقل.

وليس بعيداً عن حماية الأمن اللبناني على الحدود وفي كلّ مكان من العالم، فإنّ رئيس الجمهورية ميشال عون وقّع قانوني سلسلة الرتب والرواتب و تمويلها، وأعلن طيّ هذه الصفحة من التداول بعد نشر القانونين في ملحق  خاص للجريدة الرسمية.

DHvyV-5XkAAHk6e

مقدمة “المنار”

في ثالثِ ايامِ الجرود، انكسارٌ جديدٌ للارهابِ عندَ طَرَفَي الحدود. فأيامُ داعش النحِساتُ تتوالى، كريحٍ صرصرٍ تلاحقُهُ صواريخُ الجيشينِ اللبناني والسوري والمقاومة، حتى غدا مقاتلوهُ كأعجازِ نخلٍ خاوية، وذاقوا عذابَ الخزي في الدنيا، ولعذابُ الآخرة اخزى..

لن ينصَروا وهمُ الواقعونَ في معركةِ الحسم، التي لن تنتهيَ حتى تطهيرِ الحدودِ اللبنانيةِ السوريةِ من الارهاب..

ليس في حسابِ رجالِ الجبهتينِ رهابُ الوقت، ففجرُ الجرودِ ساطع، وان عدتُم لارهابِكُم عدنا..

دخلَ الجيشُ اللبنانيُ تلةَ العسل في جردِ راس بعلبك، ودخلَ كهوفاً للارهابيينَ، معاينا ما خلفوهُ من سلاحٍ وعتاد، بعدَ ان احكمَ التمكينَ عندَ التلال.

وعندَ طرفِ الحدودِ واصلَ الجيشُ السوريُ والمقاومونَ التقدمَ على محاورِ القلمون، مستعيدينَ قُرنةَ شعبة عكو في جردِ الجراجير، وقرنةَ عجلون في القلمون الغربي، ومرتفعاتِ القريص، وعبروا حتى مدخلِ معبرِ شميس، على ان تُشرقَ شمسُهُم على كاملِ تلالِ القلمونِ بعدَ الانتهاءِ من كاملِ فلولِ دواعشِ الارهاب..

توأمُ الدواعشِ بالارهابِ اي الصهاينةُ المحتلون، يقفونَ عند التحليل، مراقبينَ ما يجري على كاملِ الجبهاتِ ، من الحدودِ اللبنانيةِ حتى الجولانِ والباديةِ الشامية، وما بينها حساباتٌ اسرائيليةٌ مربَكة، وحديثٌ عن شرقِ اوسطٍ أكثرَ صعوبةً لهم ، سيكونُ فيه لايرانَ المزيدُ من القوةِ كما قالَ مستشارُ الامنِ القومي السابق يعقوب عميدرور.

ومقابلَ الصهاينةِ الخائفين من انهزامِ الارهاب، تهنئةٌ ايرانيةٌ للبنانَ بتغلُبِهِ على كلِ ارهاب، من الصِهيوني الى القاعدي وبعدَهُ الداعشي، حملَها مساعدُ وزيرِ خارجيتها جابري انصاري الى بيروتَ، مصحوبةً برسالةِ انفتاحٍ على كاملِ الاطرافِ، وتأكيداً على دعمِ لبنانَ والوقوفِ الى جانبهِ في شتى المجالات.

مقدمة “أم تي في”

فجر الجرود في يومه الثالث الجيش يواصل ضغطا نسبيا على الارهابيين في البقعتين المتبقيتين لهم، فيما يركز اكثر على تنظيم المناطق التي سيطر عليها استعدادا للهجوم النهائي.

السهولة الظاهرة التي تخوض فيها فرق الجيش حربها على داعش اغرب البعض للتسويق غير البريء بما يوحي وكانه يطارد ساحرات وان ما يقوم به مجرد كزدورة، اما الحقيقة فلا، فالمعركة غير سهلة لكن الخطط المحكمة وكثافة النار جعلت الارهابيين يسقطون قتلى وجرحى او يفرون الى ما تبقى لهم من ارض.

الانجاز الثاني ان الجيش بلغ الحدود اللبنانية السورية في جرود راس بعلبك والقاع ولم يلتق بقوات الحزب وجيش النظام التي تقاتل داعش على المقلب الاخر من الجرود.

اما الانجاز الثالث لشعبة المعلومات، التي وبالرغم من الحصار المالي عليها، فتمكنت من انقاذ طائرة اماراتية من عمل ارهابي في استراليا.

فائض الامن جعل الحياة تستمر طبيعية، فالرئيس عون وقع السلسلة وتمويلها، والثلاثاء والاربعاء جلستان نيابيتان لمناقشة الحكومة في كل الملفات الاشكالية المتداولة.

DHxPP5gWsAIKKhM

مقدمة “أو تي في”

في المنطقِ العَمَلي، وفي العِلْم العسكري الميداني، انتهت فعلياً معركةُ الجرود… هُزمت داعش وكلُ أخواتِها. وانتصر لبنان بجيشِه وشعبِه وكل من قاوم في مواجهة الإرهاب، بأي شكلٍ من أشكال المقاومة … حتى أن البحثَ بدأ في بعض الدوائر الرسمية والسياسية، في كيفية الاحتفالات بعودة أبطال الجيش، أو بيوم النصر وشهداء النصر في دَحْر الإرهاب عن أرض لبنان …

ذلك أن الاستراحة الميدانية التي شهدها اليوم، ليست غيرُ وقتٍ مستقطَعٍ من تاريخ المعركة، لإعادة التقييم والتنظيم … وهو أمرٌ طبيعيٌ تقوم به كل الجيوش. خصوصاً بعد التقدم الكبير الذي اُحرِز على الأرض … حتى صار النصرُ فعلاً صبرَ ساعة أو ساعات …

ولأن التطورات باتت كذلك، بدأ الانتقالُ في التركيز والجهد، إلى ملفات تالية، أبرزُها الآتي:

أولاً، ما تبقى من بؤرٍ مسلحة أو متفلِتة أو حتى إرهابية، على الأراضي اللبنانية … وفي طليعتِها الوضعُ في مخيم عين الحلوة… بحيث يُطرح السؤال: هل يعقل أن يظل اللاجئون الفلسطينيون في هذه البقعة البائسة، ضحايا السلاح الإرهابي؟ أم يجب أن تكون الخطوة التالية، تنظيفَ المخيم من الإرهاب وتحويلَه مكاناً آمناً لأناس نُكبوا مرات ومرات، في انتظار عودتِهم إلى وطنِهم؟!

ثانياً، السلسلة وملحقاتِها، بعدما وقَع رئيس الجمهورية اليوم قانونَيها… بحيث يُفترض أن تنصبَ الجهودُ الآن على إنجاز التعيدلات اللازمة لسد ثُغرِها … كما على الورشة الوطنية لتحفيز الاقتصاد … وفي هذا السياق، يُنتظر من الجلسة النيابية غداً، ألا تتحول إلى سوق عكاظ للتسويق لتجديد كراسي نواب 2009 المهترئة أصلاً بفعل التجديد لها ثلاث مرات وخمسة أعوام … بل أن تكون تحت سقف اللحظة الوطنية الكبرى، من الجرود إلى الوجود …

أما الملف الثالث فهو ما يتعلق بالأوضاع في محيطنا … مع تقدم التطورات الميدانية والسياسية على أكثر من خط وجبهة … وهو ما يقتضي تحركْ لبنان الفاعل، في اتجاه العواصم المؤثِرة، ليكون شريكاً في رسْمِ ما يتعلق بالأمن اللبناني، على الأقل … في موضوع الحدود والنزوح وغيرِها من ملفات مصيرية … وفي هذا السياق برز تأكيد رئيس الجمهورية اليوم، نيتَه زيارة طهران، بعد نيويورك وباريس …

كثيرة هي الاهتمامات… أما الهمُ فيبقى سلامةَ جيشِنا ونصرَه الآتي ، ولكن قبل الدخول في التفاصيل، البداية مع الانتحاري اللبناني الذي كاد ان يُفجر طائرة قادمة من استراليا الى ابو ظبي …انما في نشرة أخبار المسائية

مقدمة “أن بي أن”

على قدر اهل الفجر وتضحياتهم المنقّطة بدم الاستشهاد كانت وقائع الميدان الجردي، نعم، ولكن المثمر بالانجازات.

في الجرود بدا ان قلعة الدولة المزعومة تتبدد ليسطع فجر الجيش ويتمدد تحريرا على رقعة ثلثي المساحة التي كانت مدنسة بالاحتلال الداعشي ونقلة “الكش داعش” لم تعد بعيدة.

وحدات الجيش تستعد للمرحلة الاخيرة من العملية وفق الخطة المرسومة عبر تنظيف المناطق المحررة من الالغام والعبوات والاجسام المشبوهة وفتح الثغرات امام الوحدات الامامية للتقدم.

على المقلب الاخر كانت المقاومة تستهدف الدواعش “عالطاير” تُفقد تحصيناتهم وتحقق اصابات مباشرة في صفوفهم ليخرجوا مذلولين من جحورهم في اكثر من قمة استراتيجية تشرف على كامل المنطقة الجنوبية للقلمون الغربي. هكذا وبلا حدود يلتقي التنسيق على مصلحة لبنان ومن دون تنسيق.

في الميدان السياسي تقدم الحكومة جردة حساب امام مجلس النواب في جلسة مناقشة عامة يفتتح بها الرئيس نبيه بري ورشة العمل النيابي التي وعد بها، ومن المتوقع ان تصبح اسبوعية مداورة بين تشريع ومناقشة قبل ان تُنزّل الحكومة الصيفي وتنتقل الى جلسة تعقدها الخميس في بيت الدين.

بعد شريعة بين العمال واصحاب العمل ونقاش حول اهمية اقرار سلسلة الرتب والرواتب وقّع رئيس الجمهورية ميشال عون قانوني السلسلة وتمويلها واصدرهما وفق الاصول ونشرا في ملحق الجريدة الرسمية.

في عين الحلوة لم يخيم قرار الاتفاق السياسي على واقع الاشتباك الميداني ولم يكد يُعلن عن وقف اطلاق النار حتى عادت القذائف تلعلع في سماء المخيم.

اما في سماء لبنان فاعلان عن احباط تفجير طائرة اماراتية وانقاذ 400 راكب على ذمة وزير الداخلية نهاد المشنوق الذي طار انجازه بعدما فشل في الحصول على تأشيرة من شركة الطيران الوطنية الاماراتية التي رأت ان هذه الانباء عارية من الصحة وهي شائعات مغلوطة من مصادر غير حقيقية.

1503318659_michelaountawki3

مقدمة “ال بي سي”

وفي اليوم الثالث على عملية فجر الجرود بدا ان الجيش اللبناني في الكيلومترات الاخيرة من جغرافية داعش.

اليوم الثالث كان التركيز فيه على تنظيف ما جرى تحريره من الالغام وعلى اعادة تموضع تمهيدا لتحرير الثلث الثالث والاخير، وربما لهذا السبب لم يكن هناك ايجاز اعلامي من وزارة الدفاع اليوم.

في اليوم الثالث كان الاهتمام بالذين لولاهم لما كان التقدم والتحرير، شهداء حملوا دماءهم على اكفهم ونثروها فوق الجرورد لتزهر في الربيع براعم لا تعرف خريفا.

الجرود بدات ترتاح من عبء الارهاب، وهذا الارتياح ينسحب على كل البقع التي تؤوي في زواياها ارهابا وارهابيين.

في مقابل الانشغال بالعملية العسكرية عاد الاهتمام الى الملفات الداخلية، رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وقّع اليوم قانوني سلسلة الرتب والرواتب وصدرا في ملحق خاص في الجريدة الرسمية بتاريخ اليوم، وبعد التوقيع بدأت المواقف تتوالى ولعل ابرزها موقف حزب الكتائب الذي رأى ان دخول قانوني السلسلة والضرائب حيز التنفيذ من شانه ان تنعكس تداعياته الكارثية على الاستقرار الاقتصادي ولقمة عيش ذوو الدخل المحدود.

من هذا الباب ستبدأ التحذيرات من ان ترفع المدارس الخاصة اقساطها بذريعة اعطاء الاستاذة الزيادة ما يلحق اعباء الزيادات بالاهالي العاملين في القطاع الخاص فيتحملون بذلك غرم الاقساط من دون غنم السلسلة.

هذه الانعكاسات يمكن ان تشكل مادة سجالية في الجلسة النيابية العامة غدا وبعد غد، كما ان هناك نقاشا من نوع اخر سيكون الخميس المقبل في الجلسة العادية لمجلس الوزراء التي ستنعقد في المقر الرئاسي الصيفي في بيت الدين وعلى جدول الاعمال 47 بندا وهي المرة الاولى التي تنعقد  فيها جلسة المجلس في بيت الدين سواء في هذا العهد او في هذه الحكومة.

“رصد الانباء”