وداع مؤثر للمناضل التقدمي فادي ضو في بشتفين

IMG-20170821-WA0074

بشتفين- الأنباء

شيّع الحزب التقدمي الإشتراكي، وبلدة بشتفين، المناضل فادي مروان ضو (مارون) بمأتم حاشد شارك فيه ممثل عن شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، وائل شهيب ممثل عضو اللقاء الديمقراطي النائب أكرم شهيب، القياديان هشام ناصر الدين وعصام الصايغ، عضو مجلس قيادة الحزب خضر الغضبان، مستشار وزير التربية أنور ضو، وكيلا داخلية عاليه وحاصبيا السابقان عصام عبيد وسمير علوان، وعدد من القياديين السابقين في الحزب، رئيس بلدية عاليه وجدي مراد، معتمد المناصف عمر غنام، مدير المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز مازن فياض، رئيس الحركة اليسارية اللبنانية منير بركات، ووفود كبيرة من المناصف ومنطقة عاليه، ووفد من الصليب الأحمر اللبناني.

كلمة العائلة القاها زاهر ضو متحدثاً عن مزايا الراحل ونضالاته.

أما كلمة الحزب فألقاها عضو مجلس القيادة – وكيل داخلية عاليه خضر الغضبان، قال فيها: “نلتقي اليوم في وداع رفيق عزيز ومناضل شجاع المرحوم فادي ضو.. وكأن شهر آب، شهر الشهادة والشهداء أبى إلا أن يأخذ معه ثلة من المناضلين الشرفاء ليلتحقوا بمن سبقهم من رفاق إستشهدوا لكي نحيا نحن، ولكي نحافظ على وجودنا وكرامتنا، ولكي نحافظ على هذا الوطن. هذا الوطن الذي أردناه حراً عربياً سيداً مستقلاً…”.

IMG-20170821-WA0079

أضاف: الرفيق “مارون” إبن هذه البلدة والعائلة الكريمة، عرفته عاليه مناضلاً شجاعاً ومقاتلاً مقداماً لم يتردد يوماً مع رفاقه في خوض أشرس المعارك دفاعاً عن وحدة وعروبة وحرية هذا الوطن”.

تابع: “في أسبوع واحد فقدنا رفيقين عزيزين، نبيل المؤيّد والرفيق مارون، وقبلهم فقدنا في عاليه رفاق وكوادر، كان لهم الدور الأساسي في التصدي لمخططات مشبوهة ولمحاولات فاشلة لتغيير هوية هذا البلد ولإقتلاعنا من أرضنا. كالمناضل الشهيد سامي مروش والراحلين رمزي الحسنية وباسم الأشقر ولا ننسى طبعاً المقدم شريف فياض، هؤلاء جميعاً مع مجموعة كبيرة شاء القدر أن يسلموا من الحرب، كانوا الحجر الأساس في طي الصفحة وتلبية نداء الرئيس وليد جنبلاط فكانت المصالحة وكما قاتلنا في الماضي بشرف وشجاعة عملنا من أجل المصالحة الوطنية بشرف وشجاعة”.

IMG-20170821-WA0075

وأكد الغضبان أن “هذه المصالحة هي نقطة الإرتكاز وهي جوهر سياسة الحزب ورئيسه والمحافظة عليها واجب مقدس”.

وقال: “مما لا شك فيه أن هذه الأيام التي نمر بها صعبة ومعقدة، لكننا كما صمدنا وانتصرنا في الماضي سوف نصمد وننتصر”.

وختم كلمته قائلاً: “بإسم قيادة الحزب ووكالة داخلية عاليه، وبإسم الحزبيين جميعاً، رفاق مارون واصدقائه ومحبيه، وبإسم أهله في مدينة عاليه نتقدم منكم ومن عائلة الراحل ومن بلدة بشتفين بأحر التعازي والمواساة، سائلين الله عز وجل ان يتغمد فقيدنا بواسع رحمته”.

بعدها ام ممثل شيخ العقل الصلاة ووري الفقد في الثرى”.

IMG-20170821-WA0078

IMG-20170821-WA0073

(الأنباء)