لماذا بدل الجيش اللبناني أسلوبه الإعلامي مع إنطلاق “فجر الجرود”؟

DHvyV-5XkAAHk6e

منذ إنطلاق العملية العسكرية للجيش اللبناني في جرود رأس بعلبك والقاع، بدا واضحاً أن أسلوباً إعلامياً جديداً يعتمده الجيش للتواصل مع الرأي العام اللبناني ونقل خبر الميدان الدقيق، وفي ذلك تحول هام بعدما كان الجيش يقتصر في عمله الإعلامي على البيانات المقتضبة التي تصدر عنه بشكل تقليدي.

ويبدو واضحاً الاستخدام الجيد لوسائل التواصل الاجتماعي والدور الذي تلعبه، حتى أن قائد الجيش العماد جوزيف عون إختار أن يطلق العملية بتغريدة عبر الحساب الرسمي للجيش عبر “تويتر” قال فيها: “باسم لبنان والعسكريين المختطفين ودماء الشهداء الأبرار، وباسم أبطال الجيش اللبناني العظيم، أطلق عملية #فجر_الجرود”.

وفي أسلوب جديد أيضاً، يواظب الجيش كل يوم بتمام الساعة الخامسة عصراً على عقد مؤتمر صحافي في اليرزة بحضور مندوبي الوسائل الاعلامية وينقل مباشرة، لوضع اللبنانيين بتفاصيل المعركة والنتائج التي حققتها، وهو الأمر الذي تقوم به عادة الجيوش الكبيرة حول العالم ولكنه لم يكن معتمداً كثيراً في لبنان وربما تكون ظروف المعركة ودقتها قد فرضت هذا التجديد في الملف الاعلامي.

DHqmTc9XYAEWeMs

هذا بالاضافة إلى نشر مقاطع فيديو من ارض المعركة والتي تحمل شعار قيادة الجيش وشعار العملية “فجر الجرود”، في ظل متابعة مختلفة من الميدان كنشر صور لعناصر الجيش اللبناني يرفعون صور الشهداء او العلم الاسباني كاعلان تضامن مع هذه الدولة التي كانت عرضة للاستهداف الارهابي قبل أيام قليلة وقد ردت وزارة الدفاع الإسبانية التحية.

من أسرة “الأنباء” كل التوفيق للجيش اللبناني بهذه العملية وتحية صادقة إلى كل العسكريين المنتشرين على أرض المعركة دفاعاً عن لبنان، والرحمة للشهداء الذين دفعوا حياتهم ثمناً لاستقرار لبنان وتوفير الامن والامان للبنانيين وحماية نظامه الديمقراطي الحر.

“الأنباء”