“النسائي التقدمي” هنأ بإلغاء المادة ٥٢٢ ودعا لمواصلة النضال في سبيل كرامة المرأة اللبنانية

الاتحاد-النسائي-التقدمي

على خلفية إلغاء المجلس النيابي المادة 522 من قانون العقوبات، أصدر الإتحاد النسائي التقدمي بياناً جاء فيه: يتقدّم “الإتحاد النسائي التقدّمي” بأحر التهاني من جميع نساء لبنان بإلغاء المادة 522 من قانون العقوبات، والتي لطالما هدرت حقوق آلاف الضحايا بفعل نصّها الذي كان يعفي المغتصب من العقوبة في حال تزوّج من ضحيّته

إن الإتحاد النسائي التقدمي، إذ يتقدّم من هيئة المجلس النيابي بالشكر الكبير لاتخاذها القرار بإلغاء المادة 522 من قانون العقوبات، مكرّسةً بذلك انتصاراً هاماً للحركة النسائية اللبنانية، ولكافة الجمعيات النسائية وهيئات المجتمع المدني التي عملت على المطالبة بإلغاء هذه المادة، يتوجّه بجزيل الشكر والتقدير لكل هذه الهيئات والجمعيات التي كان لها الفضل الأساس في رفع ظلمٍ لحق بضحايا الإغتصاب على مدى يقارب 68 عاماً

اضاف البيان ، كما يتمنّى الإتحاد النسائي التقدمي أن تتواصل الجهود المدنية والسياسية بالتعاون مع كافة الكتل النيابية، بهدف التوصل إلى إقرار قوانين جديدة تنصف المرأة اللبنانية، وإلى تطهير القوانين الحالية من كافة أشكال التمييز بحقها، ومن هذه القوانين المادة 505 المتعلّقة بمجامعة قاصر أتمّت الـ 15 من العمر، والمادة 518 المتعلّقة بالإغواء بوعد الزواج

وختم البيان، مبروك لنساء لبنان.. مبروك انتصار كرامتهن وحقوقهن الإنسانية.. وإلى المزيد من التحرر من العنف المقنّع بستار القانون.