مرشح “التقدمي” في الشوف بلال عبدالله: أنا وعلاء ترو يد واحدة

بلال عبدالله

 أكد مرشح الحزب التقدمي الإشتراكي في الشوف الدكتور بلال عبدالله أن “هناك قرار بالتغيير في مواقع عديدة في الحزب التقدمي الإشتراكي وكان من نصيبي أو قدري ان أكون انا المرشح”.

وقال عبدالله في حديث لـ”الجديد”: “ترشيحي هو حزبي داخلي يتسم بالوفاء، فوليد جنبلاط وفيّ لمن يعمل معه”، مضيفاً “سبب ترشيحي يعود تقديره لرئيس وقيادة الحزب”، مؤكداً أن “التوقيت والترشيح  قرار حزبي داخلي يتعلق بخطة وليد جنبلاط  للتحضير للتغيير ولتثبيت فريق يعاون تيمور جنبلاط”.

ورداً على سؤال، قال: “لماذا نوجه رسائل للمستقبل؟ وليد جنبلاط ناشد التيار الوطني الحر والمستقبل والجماعة الإسلامية وكافة القوى السياسية  لكي يكون هناك شراكة واسعة في كل الجبل” .

وشدد على أن “مرشح الحزب في إقليم الخروب هو مرشح الشوف والاقليم ولم ولن يكون مرشح برجا أو شحيم. وعلاء ترو له خدمات وتقديمات وعطاءات في كل الإقليم. لم يكن “برجاويا” وبلال عبدالله لن يكون “شحيميا” وأنا وعلاء ترو يد واحدة”.

(الجديد، الأنباء)