واشنطن تواجه اعتراضاً أوروبياً بسبب اليونيفيل

اليونيفل
واجهت الولايات المتحدة اعتراضاً أوروبيا قوياً على أي تعديل في ولاية القوة الدولية العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) خلال اجتماع مغلق عقده مجلس الأمن مساء أول من أمس، مع الدول المساهمة بجنود في القوة الدولية.
ونقل ديبلوماسيون شاركوا في الجلسة التي عقدت على مستوى الخبراء أن الجانب الأميركي طالب بتوسيع صلاحيات يونيفيل، أو على الأقل توسيع إطار تحركاتها بموجب الولاية الحالية الممنوحة لها بموجب القرار 1701، بهدف وضع نشاطات حزب الله تحت رقابتها، وإطلاع مجلس الأمن عليها.
ولفتت المصادر في حديث الى صحيفة “الحياة، أن الطلب الأميركي لم يحدد بالتفاصيل ما هي الإجراءات المطلوبة من يونيفيل لكي تمارس رقابة أشد على تحركات حزب الله، وهو ما ينتظر أن يتضح في جلسة أخرى سيعقدها مجلس الأمن في 23 الحالي لمناقشة تجديد ولاية القوة الدولية.