رحيل جان شمعون … مسيرة بعمر السينما اللبنانية الجديدة

20664566_508366942840539_4285107417392971796_n
رحل المخرج والمنتج رائد السينما الوثائقية جان شمعون بعد مسيرة طويلة كان فيها من مؤسسي السينما اللبنانية الجديدة، ساهم في تطوير فن الأفلام الوثائقية، مؤرخاً لمرحلة مهمة جداً من تاريخ لبنان، الحرب اللبنانية، وفي تشكيل الذاكرة الجماعية للبنانيين.

تأثر بالثورة الطلابية في باريس عام ١٩٦٨ حيث كان يتابع دراسته وعاد إلى لبنان حاملاً أفكاراً ثورية عن السينما بوصفها سلاحاً في المعركة، كما ورد في بيان الحزب الشيوعي اللبناني الذي نعاه.

أعطى الكثير للقضية الفلسطينية في بداية مسيرته، عاملاً على أرشفة التاريخ الفلسطيني في لبنان بعدد من الأفلام التي تبرز القضية الفلسطينية وتعكس هموم وتطلعات الفلسطينيين في تحرير الأرض والعودة.

إمتاز جان شمعون بجسارة وجرأة، في توثيق الحرب الأهلية من على خطوط التماس فنقل بموضوعية حياة المقاتلين وقضاياهم وأحلامهم. ومن أرض الجنوب مع المقاومين ضد الإحتلال الإسرائيلي ووثق معاناة الأسرى في سجون الاعتقال. ولم ينسَ قضية المفقودين التي إحتلت جزءاً مهماً من أفلامه.

شارك في أعمال إذاعية عدة بثت عبر أثير إذاعة صوت الشعب.

برحيل جان شمعون تفتقد الحركة النضالية الثقافية والسينمائية في لبنان أحد مبدعيها، وهو من وثق للحرب الأهلية اللبنانية، كما تفقد طاقة فكرية قاومت من وراء العدسة.

أسرة “الأنباء” تتقدم من عائلة الراحل بأحر التعازي.

(الأنباء)