عن المصالحة الأم التي خلقت فينا عمقاً ثقافياً وطنياً…

منير بركات

منير بركات

لقد كانت الخطوة التاريخية في مصالحة الجبل التي رعاها غبطة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير ،والزعيم الوطني وليد جنبلاط، تتميز ببعدها الوطني وشمولية المشاركة الشعبية والدينية والسياسية والحزبية والمدنية والاهلية والعسكرية، حيث شكلت تظاهرة تعبيرية عميقة طوت معها ذيول الحرب العبثية البغيضة، وما تلاها من ترجمة وخطوات تصالحية بما فيها زيارة غبطة البطريرك الراعي سابقا والتي توجت بعلاقات ممتازة بين خصوم الأمس والتي سبقها خطوة نبيلة وشجاعة في تبني شهداء الجبل سواسية، محصنة بمبادرة من الاستاذ تيمور بك جنبلاط بزيارته على رأس وفد من اللقاء الديموقراطي والحزب التقدمي الإشتراكي القرى التي طالتها الاحداث المؤلمة بالاضافة لزيارة المراجع الروحية.

وتأتي زيارة رئيس الجمهورية الأحد والبطريرك تأكيدا على النتائج الايجابية للمصالحة التاريخية وكل خطوة على هذا الطريق تشكل تراكما جيدا لينتج معها مسارا نوعيا لوحدة الجبل الذي هو من وحدة لبنان ومصالح الطوائف التي ترتبط بمصلحة ومصير الوطن.

وإننا نشجع كل الخطوات والطرائق التي تخدم هذا الهدف بشرط ان لا تاتي منقوصة، سواء في القرار الموحد لأي نشاط ام في ألية التنظيم وصولا إلى توجيه الدعوات الشاملة بعيدا عن الاستنسابية، من أجل الحفاظ على مستوى وحجم المصالحة الأم واهدافها النبيلة خارج الحسابات الضيقة حزبية كانت أم انتخابية.

ستبقى مصالحة الجبل التي خلقت فينا عمقا ثقافيا لمرحلة نبني فيها وطنا بشراكة حقيقية بعيدا عن الأقصاء والتزمت وعدم المراهنة على المشاريع الوهمية من اي جهة.

*رئيس الحركة اليسارية اللبنانية

اقرأ أيضاً بقلم منير بركات

إستحضار نبض الحركة الوطنية أصبح ضرورة…

الإرتداد عن مشروع المقاومة الأصلي

الإخضاع السياسي للبنان شرط لحل موضوع النازحين؟

المعادلة المقلوبة في خدمة النظام السوري

تاريخ عرسال المشرف وأهمية فصلها عن الإرهاب

النظام السياسي اللبناني يفقد الديمومة!

رابطة المعلمين وإحياء ذاكرة الوصاية

هل هو إعلان لإجتياح المنطقة… أم انه الدور المطلوب؟

خلفية خطاب نصرالله وابعاده

في ذكرى استشهاد حاوي لم ولن يتمكنوا من اغتيال الاعتدال

الانتصار الوهمي على حركة التاريخ

المرحوم أبو نجيب جميل العطار: عنوان الإنفتاح

غادروا الكيدية وانقذوا البلاد من المغامرة

التلويح بالحكومة العسكرية: حقيقة ام ابتزاز

قوانين إنتخابية بعملية مقلوبة تخدم النتائج المسبقة!

التطورات التاريخية للمجالس واللجان الادارية ومجلسي الشيوخ والنواب

تزامن الضربة في سوريا بعد انفجار قاطرة المترو

ما توفر لوليد جنبلاط لم يتوفر لتيمور والعكس صحيح!

المختارة: يوما وطنيا بامتياز

لسنا ضيوفاً ولستم غرباء.. بل شركاء!