جولة “الانباء” الإخبارية المسائية: أبرز المواقف والتطورات ومقدمات نشرات الأخبار

الانباء المسائية

في جولتها المسائية ليوم الأحد 16 تموز ٢٠١٧ رصدت جريدة ” الأنباء” أبرز المواقف السياسية والتطورات واهمها التالي :

محليات

جنبلاط: نعم لاقرار الموازنة والتقيد بالـ1200 مليار

إعتبر رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط أنه “ليس هناك موقف سليم بالإساءة ضد الجيش اللبناني ونحن في موقف دقيق بما يتعلق في محاربة الإرهاب ونجح الجيش في معركته ضد الارهاب ويقع بعض الأخطاء أحياناً ولا بد من المعالجة والتحقيق لكن ليس اليوم من المفيد التحدث هكذا عن الجيش”، مشيراً إلى أن “في قضية اللاجئين السوريين كنّا بغنى عن الدخول في سجال علني ولا بُدّ من تحفيز الدول المانحة لاستمرار الدعم ولا بد من إنشاء مخيمات منظمة وقد فشلنا في السابق بذلك نتيجة الحساسيات اللبنانية الداخلية بانتظار الحل السياسي في سوريا”.

جنبلاط وبري

وفي تصريح له بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري برفقة النائب وائل أبو فاعور أكد جنبلاط أننا “مع السلسلة على أن لا تتجاوز 1200 مليار ليرة لبنانية، ولست ضليعاً في الأمور التقنية ونحن مع المطالب لكن يجب التقيد بسقف محدد وهذا أفضل الحلول والتفاصيل عند وزير المالية علي حسن خليل”، مضيفاً: “يجب أن تسهم قطاعات منتجة في دعم الموازنة لأن هناك قطاعات رابحة ولا تساهم. ولاحقاً لا بد من إعادة هيكلة في البنية الإقتصادية اللبنانية لأنني أدعو لحماية الزراعة والصناعة لأن الاستمرار في فكرو الخدمات والسياحة والمصارف اثبتت نقصها فهناك قطاعات منتجة لتلبية سوق العمل وهناك بطالة متزايدة في سوق العمل”.

من ناحية أخرى، نشر جنبلاط صورة مع الرئيس بري عبر “تويتر” وكتب معلقاً: “مع صديق العمر الرئيس نبيه بري”.

جنبلاط لماكرون: الصهيونية عنصرية وجب إدانتها!

كتب رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط متوجهاً للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر “تويتر”: “على عكس ما تقولون، الصهيونية إيديولوجيا عنصرية وجب إدانتها”.

تيمور جنبلاط يفاجئ المشاركين في اليوم البيئي في ملتقى النهرين

أقام إتحاد بلديات الشوف السويجاني ومنظمة الشباب التقدمي – مكتب الشوف بالتعاون مع البلديات والجمعيات الأهلية والأندية يوماً بيئياً (حملة تنظيف) على مدخل الشوف – ملتقى النهرين تحت عنوان “الشوف مسؤوليتك”.

بدأ النهار البيئي الساعة العاشرة صباحاً حيث قامت منظمة الشباب التقدمي- مكتب وخلايا الشوف والحزب التقدمي الإشتراكي والاتحاد النسائي ورؤساء وأعضاء البلديات والمتطوعين بتنظيف الطريق على طول منطقة ملتقى النهرين-دميت.

وقد مر تيمور جنبلاط وشكر جميع المشاركين على هذه الخطوة المميزة وشدد على أهمية الحفاظ على البيئة.

IMG-3381

وإختتم النهار بترويقة قروية بمشاركة وكيل دخلية الشوف رضوان نصر ورئيس إتحاد الشوف السويجاني المهندس يحيى أبو كروم وأمين سر مكتب الشوف سامر الفطايري ومعتمد المناصف عمر غنام وعدد من.مدراء الفروع.

وكانت كلمة شكر لوكيل داخلية الشوف رضوان نصر شدد فيها على أهمية هذا النشاط والدور الفاعل للشباب في المحافظة على البيئة تلتها كلمة لرئيس إتحاد الشوف السويجاني المهندس يحيى أبو كروم أكد فيها على مسؤولية البلديات في هذا المجال وعلى “دور الرئيس وليد جنبلاط الرائد في المحافظة على بيئة الجبل في كل مكوناتها”.

تيمور جنبلاط معلقاً على اليوم البيئي في ملتقى النهرين: ألف تحية للرفاق

كتب تيمور جنبلاط على صفحته على “فيسبوك”: “في زمن كثر فيه الكلام وقل فيه العمل، لفتني صباح اليوم أثناء إنتقالي إلى بيروت مشهد الشباب والصبايا في منطقة ملتقى النهرين يشاركون في حملة تنظيف بدعوة من إتحاد بلديات السويجاني، منظمة الشباب- مكتب وخلايا الشوف، شباب دميت، جمعية الثروة الحرجية ومشاركة من بلديات المناصف”.

أضاف: “التغيير الحقيقي يبدأ من خلال مبادرات صغيرة تنمي حس المسؤولية والخدمة العامة وعمل الخير والحفاظ على ما تبقى من طبيعتنا المهددة”.

وختم بالقول: “ألف تحية إلى كل الرفاق على هذا المجهود النبيل وتحية إلى جهود رئيس الاتحاد الرفيق يحيى أبو كروم الذي يقرن الكلام بالأفعال. شكراً على خدمتكم وإلتزامكم”.

حماده من السمقانية: لدعم الجيش وعدم جره الى إشكالات

رعى وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده احتفال افتتاح “الشبكة الجامعية للرعاية”، بدعوة من الجامعة الحديثة للادارة والعلوم MUBS، في حرم الجامعة في السمقانية – الشوف، في حضور ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن الشيخ فاضل سليم، ممثل تيمور جنبلاط وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الاشتراكي رضوان نصر وممثلين لنواب المنطقة والقيادات العسكرية والامنية وعدد من الفاعليات التربوية والاهلية.

بعد كلمة لرئيس الجامعة الدكتور حاتم علامة عن “الانجازات الجديدة للجامعة وتطور الاختصاصات وتلبيتها حاجات طلبة العلم”، ألقى حماده كلمة نوه فيها بالجامعة، ورأى “من خلالها مستقبل التعليم في لبنان وفي العالم حيث يختلط التعليم الكلاسيكي الذي عهدناه ولا نزال نمر به، والانفتاح على المجتمع الجديد في التطبيقات الاختصاصية وانفتاح على حياتنا اليومية وعلى حياة الاطفال وكبار السن”.

IMG-20170715-WA0037

وقال: “أحيي مبادرة الجامعة تجاه دار العجزة، ومركز المسنين، اتوقف عند القسط الذي خصصته الجامعة للبيئة وللصحة ولعلم الاجتماع والسينما وكل التطبيقات التي تركز على التمسك بالجامعة، وقد فوجئت بابداع صبايانا وشباننا في هذه المنطقة وكل المناطق خارج المدن الكبرى. وفي اطلاعي على نتائج البروفيه والثانوي اكتشفت ان التفوق يأتي من المناطق التي تشبه منطقتنا، ان في الشمال او البقاع والجنوب والجبل، ومن هنا وباسمكم أوجه تحية خاصة للمدارس التي سجلت الاوائل الليسية ناسيونال، وللعرفان التي سجلت نسبة عالية، وامجاد وغيرها، سجلوا اولى المراتب في البكالوريا والبروفيه، وهذا نتاج مجتمع رغم كل الاختراقات المجتمعية والاخلاقية التي تنخر بالجسم اللبناني، مجتمع يشبه كمال جنبلاط، وافتتحنا منذ اسبوعين معرض كمال جنبلاط في بيت الدين، ونصيحتي الاطلاع على هذا المعرض المتضمن صوره وكلماته وحياته السياسية، وهو يشبه كل العمل التربوي الذي نفتتحه، وهو الاستاذ لكل وزراء التربية في لبنان، واستاذ لكل وزارء البيئة وطبعا لكل الزعماء”.

وتطرق الى “ضرورة الوقوف بجانب الجيش وشجب اي اعتداء عليه وعدم جره الى اي اشكالات، وأن إعطاء صلاحيات للبلديات من خلال تطبيق اللامركزية الحقيقية لا تجر لبنان الى التقسيم كما يحلم البعض ويعمل عليه”.

أبو فاعور يلتقي الجميّل في راشيا

نشر عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور على صفحته على “فيسبوك” صوراً جمعته مع رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل في راشيا.

3

المشنوق: قررنا عدم الموافقة على أي طلب للتظاهر حفظا للسلم والامن الأهلي

أصدر وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، البيان الآتي: “لا يتعب المغردون أنفسهم فالجيش الخاضع لقرارات مجلس الوزراء مجتمعا هو مؤسسة وطنية جامعة لكل اللبنانيين، ومنوط بها حماية لبنان وجميع المقيمين على أرضه. ونعول في المقابل على تسريع التحقيق المسؤول والدقيق في وفاة النازحين السوريين الأربعة.

لذلك، وبعد التشاور مع القيادات الأمنية المعنية اتخذنا القرار بعدم الموافقة على أي طلب من أي جهة للتظاهر حفظا للسلم والامن الأهلي”.

قيادة الجيش: لعدم الأخذ بأخبار منسوبة إلى الجيش على مواقع التواصل

صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه، التوضيح الآتي:

“تناقل بعض مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا منسوبه إلى الجيش اللبناني حول موقفه من بعض المواضيع المطروحه. تنفي قيادة الجيش صحة هذه الأخبار جملة وتفصيلا، وتدعو المواطنين إلى عدم الأخذ بها، كما تدعو المواقع المذكورة للعودة إلى هذه القيادة للتأكد من صحة المعلومات قبل نشرها”.

علي حسن خليل: سلسلة الرتب ستقر الأسبوع المقبل

جدد وزير المالية علي حسن خليل “التزامنا بالمقاومة خيارا ندافع به عن وطننا لبنان ونحمي به سيادتنا بوجه العدو المتربص الذي يريد بنا شرا والذي يخطط في كل لحظة للانتقام والانقضاض على وطننا وقوتنا”، داعيا اللبنانيين الى “التوحد خلف جيشنا الوطني في معركته المفتوحة مع الارهاب”.

وأكد أن سلسلة الرتب والرواتب “ستقر الاسبوع المقبل بارادة المخلصين، فلا سياسة من دون تأمين احتياجات الناس وتأمين مستلزمات امنهم الاجتماعي والاقتصادي للعيش بعزة وكرامة”.

كلام خليل جاء خلال تمثيله رئيس مجلس النواب نبيه بري في الاحتفال التأبيني في ذكرى اسبوع العلامة الراحل السيد احمد شوقي الأمين، الذي أقيم في النادي الحسيني لبلدة خربة سلم، في حضور المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان ممثلا رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ اكرم بركات ممثلا الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله، النائب قاسم هاشم، ممثل السيد علي السيستاني في لبنان حامد الخفاق، ممثل المدير العام للأمن العام النقيب عنتر علاء الدين، وفد علمائي من مكتب السيد علي الخامنئي في لبنان، الشيخ علي بحسون ممثلا الشيخ بشير النجفي في سوريا ولبنان، وشخصيات وحشود شعبية.

وتطرق الى العناوين السياسية، فقال: “من هنا من هذه البلدة التي قدمت الشهداء نجدد التزامنا بخيار المقاومة والممانعة والرفض لكل من يريد ان يمس كرامة هذا الوطن وارادة ابنائه، اننا من هذه البلدة المجاهدة نجدد التزامنا بالمقاومة خيارا ندافع به عن وطننا لبنان ونحمي فيه سيادتنا بوجه العدو المتربص الذي يريد بنا شرا والذي يخطط في كل لحظة للانتقام والانقضاض على وطننا وقوتنا”.

getImage (8)

أضاف: “انطلاقا من فهمنا للاسلام الاصيل، نقول نعم نحن في صلب المواجهة مع اولئك الذين شوهوا الاسلام وعكسوا ارادة القتل وسفك دماء الابرياء، نحن في قلب معركة الارهاب التكفيري الذي اثر على حركة اوطاننا، ونحن في لبنان ما زالت قوانا الامنية والعسكرية في صلب هذه المواجهة وهذا يجب ان يدفعنا كلبنانيين الى التوحد خلف جيشنا الوطني في معركته المفتوحة مع هذا الارهاب، وان نحصن جبهته الداخلية والسياسية والاعلامية حتى يستطيع ان يستكمل، بالتعاون مع المقاومة، تحرير ما تبقى من ارضنا المحتلة، ليس فقط من العدو الاسرائيلي انما ايضا من العدو التكفيري في الجرود الشرقية للبنان”.

وتابع: “هذه القضية ليست تفصيلا بسيطا، انها أمر متصل باستقرارنا الداخلي وبحماية امننا المستهدف لاسيما بعد التطورات التي حصلت في المنطقة وآخرها تحرير الموصل، واليوم نحن مدعوون الي تحصين هذه الجبهة والى حمايتها لنطمئن اكثر على امننا ومستقبلنا ووضعنا الداخلي”.

ترو دعا الحكومة للاهتمام بملف النازحين بالتنسيق مع الامم المتحدة

أقام النادي الثقافي الاجتماعي في برجا بالتعاون مع “اللقاء الادبي في اقليم الخروب” احتفال توقيع ديوان “خذ قطرة من دمائي” للشاعر رامز الدقدوقي، في قاعة جمال عبد الناصر في النادي، برعاية النائب علاء الدين ترو وحضور صياح فواز ممثلا النائب ايلي عون، المهندس علي حمية ممثلا المدير العام لوزارة المهجرين احمد محمود، اللواء علي الحاج، رئيس بلدية برجا نشأت حمية، الشيخ جمال بشاشة وممثلين للاحزاب في البلدة ومخاتير ومشايخ ومديري مدارس رسمية وخاصة واعضاء اللقاء الادبي وفاعليات.

وكانت كلمة للنائب ترو قال فيها: “في البداية لا بد من توجيه الشكر للنادي الثقافي الاجتماعي على هذه المبادرة الجيدة التي تضاف الى مبادراته وعمله، فالنادي اليوم يطبع كتابا للشاعر الوطني العربي الكبير رامز الدقدوقي وفاء له، فهو عضو في النادي وكان رئيسا في فترة من الفترات، هذا هو عمل النادي تشجيع كل الرواد وكل من يقدم عملا جيدا وناجحا سواء في التأليف او الابداع او أي شيء من النشاطات الثقافية والاجتماعية التي يعنى بها النادي، فشكرا للنادي على هذه المبادرة الجيدة التي يجب ان تقتدي بها الكثير من الجمعيات في هذه البلدة وغيرها بدلا من التلهي في كثير من الامور الفاسدة والمفسدة للمجتمع من القيل والقال والهجومات على وسائل التواصل الاجتماعي التي لا تسمن ولا تغني من جوع لهذا المجتمع الذي نحن جزء منه”.

 

وحيا الدقدوقي “المناضل الكبير وطنيا وعربيا وقوميا مع شباب برجا”.

 

وعن ملف النازحين قال: “هو موضوع خلافي في البلد ونأمل من الحكومة ان توليه اهتماما كبيرا، لسنا لاننا اصحاب وجهة نظر ضد الاخوة السوريين لا سمح الله، ولا ضد العمالة السورية لا سمح الله، لان هذا الشعب وهؤلاء المناضلين تعرضوا لظلم كبير من النظام السوري وعليهم ان يعودوا الى بلدهم بظروف آمنة مستقرة تحت حماية الامم المتحدة وليس حماية اي شخص آخر، لا النظام السوري ولا اي دولة حليفة للنظام السوري، وهذا موضوع يجب ان تتولاه الحكومة بالتنسيق مع الامم المتحدة من اجل اعادة النازحين السوريين الى بلدهم معززين مكرمين. ونأمل للحل السياسي ان يتم في سوريا لتستقر ويعود الشعب السوري الى عهده واصالته وعمله واستقراره في بلده”.

وعن سلسلة الرتب والرواتب، قال: “الثلاثاء المقبل هناك استحقاق كبير نأمل في ان ينتهي على خير وان يأخذ اصحاب الحقوق حقوقهم سواء كانوا موظفين مدنيين او عسكريين او متقاعدين عسكريين ومدنيين ايضا، هذا ما سنسعى إليه خلال الجلسة الثلاثاء والاربعاء”.

وختم: “نحن كحزب تقدمي اشتراكي مع اعطاء الحقوق للموظفين والعسكريين وللعسكريين المتقاعدين والمدنيين، ولكن كما قلنا للرئيس نبيه بري، يجب ان تتأمن المداخيل التي تغطي السلسلة حتى لا نعرض البلاد لازمة اقتصادية ومالية لا سمح الله”.

الراعي لعون: مليونا نازح ينتزعون لقمة العيش من فم اللبناني

لم يرد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التغيّب عن حضور القداس الإحتفالي بمناسبة عيد القديس شربل، فشارك وعقيلته بالقداس الذي ترأسه البطريرك الماروني الكارينال مار بشارة بطرس الراعي في دير مار مارون عنايا.

وتوجّه البطريرك الراعي في عظته إلى الرئيس عون بالقول: “الجميع يتطلّع إليكم بكثير من الأمل في وقت ينتظر منكم حماية المؤسسات في ظروف صعبة داخلية، اقليمية ودولية تقتضي جهوداً وتضحيات وأنتم لها مع اصحاب الارادة الطبية”.

getImage (13)

وتابع: “نحن ندرك نواياكم الطيّبة وأمنياتكم الكبيرة. إن ما يشدّد الشعب في الصمود والأمل بالإنفراج، إنّما هو يقينه من أنّكم تتحسّسون معاناته الإقتصاديّة والمعيشيّة والأمنيّة والإجتماعيّة وهموم المستقبل، وهي تتزايد وتكبر بوجود مليونَي لاجئ ونازح ينتزعون لقمة العيش من فمه، ويرمونه في حالة الفقر والحرمان، ويقحمون أجيالنا الطالعة على الهجرة. فمع تضامننا الإنساني مع هؤلاء اللاجئين والنازحين، يرجو اللبنانيون من فخامتكم تصويب مسار عودتهم الأكيدة إلى بلدهم، بعيدًا عن الخلافات السياسية التي تعرقل الحلول المرجوّة”.

وأضاف: “يدرك الشعب اللبناني كم تتحسّسون رفضه اللاإستقرار السّياسي والممارسة السياسية الرامية إلى المصالح الشخصيّة والفئويّة على حساب الخير العامّ؛ وإدانته الفساد المستشري، والتسابق المذهبي إلى الوظائف العامّة بقوّة النّفوذ، وفرض الأمر الواقع، خلافًا لروح الدستور والميثاق الوطني والتقليد، ولقاعدة آليّة التعيين وشروطه. وكأنّ مقدّرات الدولة بمؤسّساتها ومالِها العام، باتت للتقاسم والمحاصصة، من دون أيّ اعتبار لتعاظم الدَّين العام الذي يتآكل الدولة من الداخل، ويحدّ من قدراتها على النهوض الإقتصادي والإنمائي، وعلى توفير الخدمات الإجتماعيّة الأولية والأساسيّة للمواطنين”.

دريان: للتحرك السريع لفك الحصار عن المسجد الأقصى

اجرى مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان اتصالا هاتفيا بمفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، مطمئنا اليه بعد الإفراج عنه من قبل العدو الصهيوني، واكد له ان اعتقاله “كان عدوانا صارخا على قيم الإسلام ورموزه الدينية”.

ورأى ان “ما حصل ويحصل في المسجد الأقصى من منع المصلين من الدخول اليه وتعطيل الآذان هو مسؤولية دينية وتاريخية تقع على عاتق المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية كافة”، مناشدا قادة الدول العربية والإسلامية “التحرك السريع بفك الحصار الغاشم عن المسجد الأقصى”.

getImage (12)

وشدد المفتي دريان خلال اتصاله على ان “فلسطين وقضية تحريرها كانت وستبقى هي القضية الكبرى الأساسية للعالمين العربي والإسلامي”، وحيا الفلسطينيين وخاصة أهل القدس على مقاومتهم ومجابهة الاحتلال الصهيوني والاستيطان والتهويد، داعيا إلى “مساعدة الشعب الفلسطيني في القدس على الصمود في أرضه وحول المسجد الأقصى وتثبيت هويته العربية”.

وشكر مفتي القدس المفتي دريان على مواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية ووقوف لبنان إلى جانب الفلسطينيين وقضيتهم المحقة تجاه إرهاب وغطرسة العدو الصهيوني.

مقدمات نشرات الاخبار

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أن بي أن”

 

إلى حين ينجلي الموقف الذي سيصدر عن وزارة الداخلية، برفع أو عدم رفع البطاقة الحمراء بمنع التظاهرة ضد الجيش اللبناني الثلاثاء المقبل، يبقى كل الكلام وتبقى كل الأسئلة مشروعة ومشرعة، وأقصرها على طريقة زعيم الاشتراكية اللبنانية النائب وليد جنبلاط: “إلى أين؟.

 

فإلى أين يريد بعض ممن تنتابهم بعض النوبات الأممية جر البلاد؟. وإلى أين يريد المتفلتون من الحس الوطني، أن يأخذوا بلبنان بإثارة النعرات بين النازحين السوريين وغالبية اللبنانيين؟. وإلى أين يريدون أن يذهبوا بالواقع الأمني من خلال التحريض ضد الجيش اللبناني؟. ترى هل وجد من يصارح هؤلاء بأن الشعب لا ينظر إليهم إلا أبواقا تصدر عقدا نفسية، وبأن العلاج يجب أن يقدم لهم كحالة أكثر من ملحة وضرورية؟.

 

نعم لقد وجد كثر بمجموع الأربعة ملايين لبناني في الداخل، وعشرات الملايين في الخارج الذين يحتلون الصدى بصوت واحد “كلنا خلف الجيش اللبناني”. فمن أراد الدفاع عن الإرهاب فليلتحق به في ساحة الميدان لا في ساحة الشهداء، ففي الأخيرة حرمة دماء شريفة لا ملعبا لهواة الشاشات الرخيصة. وفي الأخيرة، أيا كنتم ستكونون بحماية هذا الجيش الذي تحرضون ضده، فشرف العسكريين التضحية ضنا بالبشر والحجر.

 

وإلى ان يتبين المسار الذي ستسلكه الدعوة إلى التظاهرة، فالتحضيرات قائمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كدعوة تلقائية من مؤيدي ومحبي وأنصار وعشاق الجيش اللبناني، للنزول إلى الشارع في مواجهة هؤلاء القلة.

 

وإلى جانب هم التظاهر والأمن، هم من نوع يلامس في الجوهر الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي يتمثل بإقرار السلسلة. وإذا كانت الساعات المنصرمة أقفلت على أجواء تفاؤل أشاعها رئيس المجلس النيابي نبيه بري، بعد اتفاقه مع رئيس الحكومة سعد الحريري على إقرارها، فإن ما صدر قبل قليل عن رئيس الجمهورية يستدعي قراءة متأنية لما قصد في مضمونه الذي حمل دعوته إلى ضرورة تأمين سلامة المالية العامة للدولة من خلال إقرار الموازنة لتحديد الإيرادات والانفاق، واعتباره أن ضبط المالية العامة يكون من خلال حسابات مالية شفافة، وما إذا كان لذلك رابطا مع السلسلة التي باتت قاب قوسين أو أدنى من الإقرار.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المنار”

 

حي على الصلاة عادت لتعطر باحات الاقصى، وعطر صيحات حي على الجهاد التي أطلقها شهداء الجبارين لا تبرح المكان، لا ترصدها كاميرات مراقبة ولا تمنعها بوابات الكترونية، ولا كل اجراءات الاحتلال التعسفية الجديدة لتصل الضفة الغربية، وتطرق آذان عمار طيراوي الذي قاوم حتى الشهادة جنودا صهاينة لكي لا يقع في الأسر والذل.

 

دم فلسطيني يطوق الكثير من القادة العرب الذين لم يحركوا ساكنا لنصرة أولى القبلتين وثالث الحرمين.

 

في المقابل هناك الرجال الرجال الذين خبروا كيف ينازلون العدو، “المنار” تكشف وبعد تسع سنين تفاصيل “عملية الرضوان” لتبادل الأسرى مع العدو الصهيوني. القائد الشهيد مصطفى بدر الدين “ذو الفقار” عرف عدوه، فاتقن إذلاله، أدار المفاوضات بكل حنكة، أعجب بشخصيته الألمان من دون أن يعرفوا من يفاوضهم، برع في اللعب على عامل الوقت والاحتفاظ بالمفاجآت حتى اللحظة الأخيرة.

 

وحتى الطلقة الأخيرة، كانت “المنار” تواكب عدوان تموز الاسرائيلي على لبنان. فالشعلة التي لن تنطفئ، لم يقدر حقد وغدر اسرائيليان على اطفائها في مثل هذا اليوم عام 2006. بقيت تصدح بمفاجآت النصر، وتنقل همجية الاحتلال لثلاثة وثلاثين يوما. رفيقة المقاومة ومرآتها ستبقى كذلك أينما حل المجاهدون في كل الميادين.

 

في الميدان السياسي، لا جديد يذكر بانتظار لقاء الاثنين حول السلسلة، وسلسلة اللقاءات بدأت من عين التينة حيث التقى الرئيس نبيه بري رئيس “اللقاء الديموقراطي” وليد جنبلاط.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أم تي في”

 

الأسبوع الطالع حاسم على مستويين، ويتأرجح بين معركتين وساحتين، ساحة معركة الجرود في عرسال، وساحة معركة سلسلة الرتب والرواتب في البرلمان. في الجرود الحرب واقعة حتما، ف”حزب الله” استكمل استعداداته العسكرية بعدما استدعى فرق النخبة ومنها “فرقة الرضوان” لخوض المعارك. في المقابل طلب من الأهالي اخلاء منطقة وادي حميد في موعد أقصاه الاثنين، ما يعني ان حرب الجرود ستبدأ على الأرجح في منتصف الأسبوع.

 

معركة لا تقل أهمية تخاض في الداخل، هي معركة السلسلة. ووفق المعلومات فإن معظم القوى السياسية تشعر بالاحراج، فهي لا تستطيع ان تعلن انها لا تريد السلسلة، لكنها تدرك تماما ان الأعباء الناتجة منها كبيرة جدا، وان الخزينة لا تستطيع تحملها، لذلك ينعقد اجتماع ثان غدا للكتل النيابية الأساسية في وزارة المال، لبحث الموضوع قبل انطلاق جلسات مجلس النواب.

 

وبين المعركتين، انشغل اللبنانيون أيضا بمتابعة أخبار التظاهرة التي دعا إليها “اتحاد الشعب السوري” الثلاثاء، فهل تحصل هذه التظاهرة؟، وماذا إذا واجهتها تظاهرة مضادة من اللبنانيين؟.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أو تي في”

 

أربعة عناوين- محاور تتزاحم في أجندة الأسبوع الطالع: سلسلة الرتب والرواتب مع أو من دون الموازنة. الكل معها وعليها في الوقت عينه. الكتل السياسية تتبارى في التأييد مشروطا بتأمين الموارد وموصولا بضمان الاستقرار الاقتصادي، وبتعبير أوضح مراعاة مصالح الكيان الموازي أو الدولة العميقة في المال والأعمال، ووضع اليد على المشاريع ورفع منسوب ينابيع التدفقات المالية، ووضع حد لكل من تسول له نفسه مجرد التفكير بضرب منظومة الفساد.

 

الثلثاء الامتحان، كما قال علي بزي ويدعمه علي حسن خليل، مستظلين موقف الرئيس بري بأن السلسلة لا بد آتية، و”القوات” ترفض السلسلة قبل الموازنة وترى اقرارهما معا. والخبراء الاقتصاديون يعتبرون ما يحصل ملهاة ومأساة، ولا سلسلة ولا من يسلسلون بل مسلسل متواصل من التسويف والتجويف.

 

المحور الثاني، معركة عرسال التي بدأت طبولها تقرع بعمق وقوة باتجاه المسلحين ورعاتهم وحماتهم، لعل الرسالة تنفع ويتم تجنب المعركة بالتي هي أو فلتقع الحرب وتنظف القلمون الغربية والزبداني بشكل نهائي. الاستعدادات قائمة، السباق انتهى، لكن النتيجة لم تعلن بعد. الجيش اللبناني سيتعهد عرسال ضمن الأراضي اللبنانية والسيادة الوطنية، والمقاومة تتولى الجرود والقلمون الغربية، وساعة الصفر يقررها المعنيون وأصحاب القرار.

 

المحور الثالث، النزوح السوري الذي قسم اللبنانيين عموديا وأفقيا بشكل يذكر بما حصل في الستينيات والسبعينيات أيام عرفات والأبوات من مع الفلسطينيين ومن مع لبنان، من مع المسلحين ومن مع الجيش، ولاحقا من مع السيادة ومن مع الوصاية اليوم لبنان منقسم بين مثابر على ايجاد حل للنازحين، وبين مكابر ورافض لأي حل مرتبط بالتواصل مع الدولة السورية التي أقرت المعارضة السورية بخسارتها معركة ازاحة الاسد ونزلت عن شجرة المطالبة بترحيله، فيما يزايد البعض في الداخل على واشنطن ولندن وباريس، عواصم القرار التي أعادت تصنيف اعدائها وترتيب مصالحها في سوريا والمنطقة.

 

المحور الرابع، هوالتظاهرة التي دعا إليها ما يسمى “اتحاد الشعب السوري في لبنان”، تحت شعار مناهضة العنصرية، ما دفع أهالي شهداء الجيش اللبناني إلى دعوة مضادة للنزول إلى الساحة عينها، ما ينذر بصدام ومواجهة في حال وافقت الداخلية على منح الترخيص لهؤلاء بالتظاهر.

 

التاريخ يعيد نفسه، من اللاجئين الفلسطينيين الذين تحولوا مسلحين وجهتهم جونيه وفاريا وعيون السيمان وزغرتا ودير عشاش وشكا والسعديات والدامور والعيشية وتل الزعتر، إلى النازحين السوريين- وليس جميعهم بالطبع- الذين ينافسون اللبناني على لقمة عيشه ويستنزفون الاقتصاد اللبناني والمياه والكهرباء وسوق العمل وسيارات الأجرة والمطاعم، ويبيعون حصصهم الغذائية في سوريا، ويتقاضون مساعدات مالية على حساب اللبنانيين والخزينة اللبنانية، ومن ثم يأتيك أحدهم ليقول بوقاحة ان اللبنانيين عنصريون.

 

التاريخ يعيد نفسه بالوقاحة والفجور عينه، والجيش دائما هو المستهدف والحصرم في عينهم وسيبقى. لكن التاريخ لن يعيد نفسه بالتطاول عليه وعلى اللبنانيين، وكان الأجدى بهؤلاء أن يبقوا في وطنهم، ويدافعوا عن أرضهم وأهلهم وكرامتهم، كما فعلنا نحن وسنفعل دائما.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أل بي سي آي”

 

أربع ملفات رئيسية ستطرح هذا الأسبوع، وفي كل منها أكثر من عقبة:

 

غدا، ستعود اللجنة المكلفة متابعة سلسلة الرتب والرواتب والموازنة، إلى الاجتماع في وزارة المالية، وأمامها أرقام مالية ضخمة تتراوح بين 200 مليار و750 مليار ستضاف إلى السلسلة. هذه اللجنة، وعلى رغم اعترافها بمبدأ أحقية إعطاء السلسلة، تتهيب تأمين ايراداتها، واجتماعها غدا سيحدد مبدئيا مسار الجلستين العامتين لمجلس النواب الثلثاء والأربعاء، على وقع صراخ الشارع الذي سيعلو الثلثاء.

 

وكان لافتا مساء، دعوة رئيس الجمهورية إلى المحافظة على السلامة المالية العامة للدولة، من خلال إقرار الموازنة لتحديد ايرادات الدولة والانفاق فيها، وتأكيده أن ضبط المالية العامة يكون من خلال حسابات مالية شفافة، ما يؤشر إلى تطور جديد في مقاربة الملف المالي خصوصا وان الرئيس أرفق هذه الدعوة بضرورة ابعاد الشأن المالي عن المزايدات الانتخابية مع احترام حقوق المواطنين.

 

إلى ملف السلسلة، يضاف ملف النزوح السوري، الذي يتحول أكثر فأكثر إلى كباش سياسي، ولعل دعوة البطريرك الراعي الرئيس عون إلى تصويب مسار عودة النازحين بعيدا عن الاختلاف السياسي، تؤشر إلى عمق الأزمة.

 

أزمة حاول مجلس الوزراء النأي بنفسه عنها الأسبوع الفائت، فهل يعيد الكرة هذا الأسبوع، أم ان ما حصل من هجمات وهجمات مضادة على وسائل التواصل الاجتماعي نتيجة دعوة للتظاهر دعما للاجئين، ستجعل المجلس أمام واقع صعب يحتم حلولا سريعة؟.

 

أزمة النزوح، على دقتها، لن تطيح النظر عن جلسة مجلس الوزراء الخميس، التي ستشهد أكثر من كباش في موضوع التعيينات، ما يجعلها تحت مجهر المراقبة، فهل ستنتصر آلية التعيينات أم ينتصر التوافق بين الجهات السياسية على آلالية ومعها الكفاءة؟.

 

أما الملف الرابع، فالانتخابات الفرعية التي تنتظر حتى الساعة لقاء الرئيسين عون والحريري ودعوة الهيئات الناخبة.

 

ولكن قبل كل هذه الملفات، نحن في بلد قال عنه الرئيس بري ان فيه الكثير من القضاة والقليل من القضاء. قضاء رميت أمامه مجددا كرة نار التقارير الطبية في وفاة فرح القصاب بعد تسريبها، فهل سيتصرف القضاء وفق الأصول فيستجوب رئيسة لجنة التحقيقات التي سربت المداولات على الأقل لكشفها سرية التحقيق؟.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المستقبل”

 

البلاد أمام بداية أسبوع حافلة بالاستحقاقات حكوميا ونيابيا، فيما الكلام عن معركة جرود عرسال لم تهدأ حدتها، بين من يحدد ساعة الصفر لانطلاق المعركة وبين من يقول بأنها معركة تفاوض على الساخن.

 

فتحت قبة البرلمان، تنعقد الجلسة التشريعية الثلاثاء والأربعاء المقبلين، مسبوقة باجتماع غدا في وزارة المالية للأطراف المشاركة في الحكومة بحثا عن المخارج التي تؤمن إقرارا سليما لسلسلة الرتب والرواتب.

 

أما الحكومة فتعقد جلسة لها الخميس، وعلى جدول أعمالها جملة من القضايا الساخنة، وسط توقعات بأن تشهد سلسلة من التعيينات.

 

واليوم أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على ضرورة تأمين سلامة المالية العامة للدولة، من خلال إقرار الموازنة التي تحدد إيرادات الدولة والانفاق فيها. ورأى ان المرحلة التي تمر بها البلاد دقيقة وتحتم ارتفاعا إلى مستوى المسؤولية الوطنية في مقاربة المسائل التي تحفظ استقرار الدولة والسلامة المالية فيها.

 

وبانتظار ما ستحمله الأيام المقبلة، طفا على سطح النقاشات السياسية سجال بشأن تظاهرة قيل إنها دعما للنازحين الثلاثاء، مقابل رفض لها وكلام عن تنظيم تظاهرة مضادة بدعوة ممن أطلق عليهم اسم أهالي شهداء الجيش.

 

 

*****************

 

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “الجديد”

 

أصبحت الدولة “على علم وخبر” بثلاثاء التظاهرة الداعمة للنازحين، وعليه سطرت قراراتها غير المعلنة بعد، بوجوب عدم إعطاء أي رخصة تسمح بوقفة تضامنية أو تظاهرة، لا دعما للنازحين ولا تأييدا للجيش. لكن هذه القضية طوقها وزير الداخلية نهاد المشنوق بالتنسيق مع المرجعيات السياسية والأمنية المختصة، ورجحت مصادر “الجديد” ألا يمنح ترخيص للتظاهر في الوقت الحالي، وبالتالي سحب فتيل الفتن الذي شاركت فيه صفحات افتراضية على مواقع التواصل الاجتماعي وبينها “اتحاد الشعب السوري” الذي استغل الدعوة وبدأ بالحشد إلى التظاهر مهما كلف الأمر، ما دفع “المنتدى الاشتراكي” إلى إلغاء الدعوة التي لم تكن تتضمن أي إشارة ضد الجيش.

 

ومن العوامل التي أسست لثلاثاء بلا تظاهر، كانت جاهزية رئيس تيار “التوحيد” وئام وهاب ووقوفه على الزناد، معلنا انه “رح يكسر إجريهن”، وقال إن الجيش اللبناني لم يقتحم مدرسة راهبات في مخيمات عرسال، إنما دخل بؤرة كانت تحوي خمسة انتحاريين وربما مئتي انتحاري. وسأل وهاب: هل الدولة تتقن القيادة، أم إنها قوادة؟.

 

وعلى خطوط الجيش الساخنة، دخل النائب وليد جنبلاط طارحا إنشاء مخيمات منظمة في انتظار الحل السياسي في سوريا وعودة اللاجئين إلى منازلهم. فيما طالب البطريرك الراعي، خلال قداس عنايا، رئيس الجمهورية ميشال عون بحل لقضية النازحين. لكن لماذا الحياء في هذه القضية، إذا كانت الدول الأوروبية التي تستضيف نازحين سوريين قد بدأت بطرق أبواب سوريا لترتيب عودتهم، وهذه ألمانيا شرعت في أولى خطوات العودة.

 

فهل تستحي دولتنا من التواصل مع الحكومة السورية لهدف يساعد بلدين جارين؟، وهل هذا وقت المزايدات السياسية في أزمة أرهقت البلد؟، فليس المطلوب منكم الانبطاح للنظام السوري، كما كنتم تفعلون على زمن غازي ورستم، بل ترتيب زيارات لوفود رسمية تقابل مسوؤلي الحكومة السورية بكل سيادة وحرية، وتبحث عن حل لتنظيم العودة، إلا إذا كنتم لا تملكون الخبرة في التفاوض إلا على طريقة الوصاية القديمة التي كانت تتم القرفصاء. فالنازح السوري مطلوب معاملته بإنسانية، وإحدى أشكال إنسانيته ستكون في تأمين عودة لائقة له الى بلاده، ولاسيما من محيط عرسال ليتسنى للجيش اللبناني ختم هذا الجرح النازف، وتسكير أبواب الموت ومن دون تفاوض واسترضاء لأبو مالك التلي، أو ما يعادله من ارهابيين خطفوا جنودنا وشرعوا حدودنا وما زالوا يتدللون في جرودنا.