حماده من السمقانية: لدعم الجيش وعدم جره الى إشكالات

IMG-20170715-WA0037

رعى وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده احتفال افتتاح “الشبكة الجامعية للرعاية”، بدعوة من الجامعة الحديثة للادارة والعلوم MUBS، في حرم الجامعة في السمقانية – الشوف، في حضور ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن الشيخ فاضل سليم، ممثل تيمور جنبلاط وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الاشتراكي رضوان نصر وممثلين لنواب المنطقة والقيادات العسكرية والامنية وعدد من الفاعليات التربوية والاهلية.

بعد كلمة لرئيس الجامعة الدكتور حاتم علامة عن “الانجازات الجديدة للجامعة وتطور الاختصاصات وتلبيتها حاجات طلبة العلم”، ألقى حماده كلمة نوه فيها بالجامعة، ورأى “من خلالها مستقبل التعليم في لبنان وفي العالم حيث يختلط التعليم الكلاسيكي الذي عهدناه ولا نزال نمر به، والانفتاح على المجتمع الجديد في التطبيقات الاختصاصية وانفتاح على حياتنا اليومية وعلى حياة الاطفال وكبار السن”.

وقال: “أحيي مبادرة الجامعة تجاه دار العجزة، ومركز المسنين، اتوقف عند القسط الذي خصصته الجامعة للبيئة وللصحة ولعلم الاجتماع والسينما وكل التطبيقات التي تركز على التمسك بالجامعة، وقد فوجئت بابداع صبايانا وشباننا في هذه المنطقة وكل المناطق خارج المدن الكبرى. وفي اطلاعي على نتائج البروفيه والثانوي اكتشفت ان التفوق يأتي من المناطق التي تشبه منطقتنا، ان في الشمال او البقاع والجنوب والجبل، ومن هنا وباسمكم أوجه تحية خاصة للمدارس التي سجلت الاوائل الليسية ناسيونال، وللعرفان التي سجلت نسبة عالية، وامجاد وغيرها، سجلوا اولى المراتب في البكالوريا والبروفيه، وهذا نتاج مجتمع رغم كل الاختراقات المجتمعية والاخلاقية التي تنخر بالجسم اللبناني، مجتمع يشبه كمال جنبلاط، وافتتحنا منذ اسبوعين معرض كمال جنبلاط في بيت الدين، ونصيحتي الاطلاع على هذا المعرض المتضمن صوره وكلماته وحياته السياسية، وهو يشبه كل العمل التربوي الذي نفتتحه، وهو الاستاذ لكل وزراء التربية في لبنان، واستاذ لكل وزارء البيئة وطبعا لكل الزعماء”.

وتطرق الى “ضرورة الوقوف بجانب الجيش وشجب اي اعتداء عليه وعدم جره الى اي اشكالات، وأن إعطاء صلاحيات للبلديات من خلال تطبيق اللامركزية الحقيقية لا تجر لبنان الى التقسيم كما يحلم البعض ويعمل عليه”.

(وطنية)