داخلية الغرب في “التقدمي” تكرم الطلاب الناجحين في الثانوية العامة

IMG-20170715-WA0070

بشامون – “الانباء”

كرمت وكالة داخلية الغرب في الحزب “التقدمي الاشتراكي”- مكتب التربية جميع الطلاب الناجحين في الثانوية العامة للعام 2016-2017 في منطقة الغرب، وذلك باحتفال أقيم في دار بشامون، برعاية وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ممثلا برئيسة دائرة الامتحانات في الوزارة الدكتورة هيلدا خوري، وحضور ممثل تيمور جنبلاط عضو مجلس قيادة الحزب خالد صعب، ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن الشيخ نزيه صعب، مفوض التربية في الحزب سمير خالد نجم، مفوض الثقافة فوزي ابو ذياب، وكيل داخلية الغرب بلال جابر، رئيس بلدية بشامون حاتم عيد، رئيس رابطة مخاتير قضاء عاليه أنور الحلبي، بلال داغر ممثلا حزب الله، رئيس رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان نزيه الجباوي، رؤساء بلديات ومخاتير مدراء الثانويات في المنطقة وهيئات تعليمية، أولياء الطلاب وحشد كبير من الحضور.

IMG-20170715-WA0071

بعد النشيد الوطني، ثم نشيد الحزب “التقدمي”، تحدث معرفا ربيع عبد الخالق، ثم كلمة مكتب التربية في وكالة داخلية الغرب، ألقاها ماهر مرعي، فقال: “نرحب بكم في هذه المناسبةالسنوية التي اعتدنا عليها، ويسعدنا ان نشارك طلابنا الأعزاء وأهاليهم هذه الفرحة فس يوم حصاد وتتويج لجهد دائم ومتواصل بذلوه وحققوا كل متطلبات النجاح، وان تكريمكم فخر لنا، وانتم تستحقون أكثر من حفل ولكن تكريمكم الأكبر عندما نراكم تزفون أطباء ومهندسين وحملة إجازات وإبداعات”.

أضاف: “للتربية أهمية في بناء الأوطان، وعماد هذه التربية هو المعلم، الذي يجب ان ينال كامل حقوقه، ونحن في الحزب التقدمي نؤكد اننا مع إقرار سلسلة رتب ورواتب عادلة، تنصف جميع القطاعات وتعطي حقوق المتقاعدين، وان لا تكون شيكا بلا رصيد، اي ان تكون مواردها مؤمنة ومضمونة”.

وشكر ختاما الوزير حمادة على “رعايته وبلدية بشامون وكل من ساهم إنجاح هذا الحفل التكريمي”.

بعدها، ألقت الطالبة ميساء المهتار كلمة باسم المكرمين.

IMG-20170715-WA0072

الجباوي

من جهته، قال الجباوي في كلمته: “نحن اذ ننوه باسم رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي بهذه النجاحات الباهرة، وهذا التفوق اللامع، ونخص بالذكر الطالبة لين رجا العريضي، ابنة الزميلة الاستاذة سهيلة شهيب من ثانوية بيصور الرسمية، التي نالت الدرجة الاولى في لبنان في الشهادةالمتوسطة، والطالبة نورهان عبد الصمد اببة الزميلين الاستاذ مروان عبد الصمد والاستاذة فريال قاسم في ثانويةالمختارةالرسمية، التي نالت الدرجة الاولى في شهادة الثانويةالعامة- فرع العلوم العامة في لبنان، وكل الطلاب الذين تبوءوا الدرجات المتقدمة، نلفت إلى ان الثانويات الرسمية كانت في الطليعة رغم كل المعاناة. فهي لا تختار الطلاب ولا تجبر المشكوك بنجاحهم التقدم بطلبات حرة، وتستقبل من كل المستويات، وتعمل على صقلهم والدفع بهم لمجاراة رفاقهم في طريق النجاح والتفوق، ومع ذلك تراوحت نسب النجاح ما بين 80 و100% في كل الاختصاصات، ناهيك عن الدرجات الكثيرة بين جيد وجيد جدا وممتاز، لا سيما المرتبةالثانية في لبنان في شهادة العلوم العامة، التي نالتها الطالبة مينا احمد قاسم من ثانوية الغبيري الثالثة الرسمية، وباقي درجات العشر الأوائل”.

IMG-20170715-WA0069

أضاف “هذه هذه الثانويات الرسمية، تدحض وبالملموس، كل الإدعاءات التي تطال التعليم الرسمي، فالتعليم الثانوي يتطور كما ونوعا، وينافس الى الأفضل رغم الإمكانيات المتواضعة، ورغم التقطير في إعطاء الحقوق وتراجع السلطة ومماطلتها في إقرار سلسلة الرتب والرواتب، واختلاق الحجج من خلال إعادة طرح بند التمويل، وفرض الضرائب ونغمةالتقسيط. فالموازنة تتضمن نفقات تساوي حوالي 25 الف مليار ليرة. فلماذا انتقاء السلسلة التي تساوي 1200 مليار وتحميلها الأعباء الضريبية والتهويل بزعزعة الاقتصاد الوطني في حال إقرارها، بالعكس فانها ستشكل حالة إيجاية على صعيد الدورة الاقتصادية ما يزيد في حركة الأسواق ونشاطها كما يقول خبراء الاقتصاد”.

وختم “لقد أعطينا الكثير من الفرص، لذا نطالب بإقرار السلسلة العادلة والمنصفة، التي لا تميز بين القطاعات”، مؤكدا “لن نسكت هذه المرة، لقد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى”.

IMG-20170715-WA0076

خوري

وألقت خوري كلمة راعي الاحتفال، فقالت: “يسرني ايها السيدات والسادة، ان أكون معكم ممثلة معالي وزير التربية والتعليم الاستاذ مروان حمادة، الذي كلفني ان أبلغكم محبته وتقديره وفرحه معكم ومع كل تلميذ وأب وأم ومع كل معلم وأستاذ بالنجاح، الذي يجمع حوله كل الأحبة وكل المسؤولين والمعنيين في هذه المنطقة العزيزة من لبنان. وانه اذ يبلغكم التهنئة بهذا الإنجاز، فاننا نعبر معه عن الإعتزاز بكل تلميذ رفع اسم مدرسته وأهله واسم لبنان عاليا”.

أضافت: “ان هذا اللقاء الذي يجمع تلامذة من 21 بلدة وقرية، يتلقون التعليم في خمس عشرة ثانوية رسمية وخاصة، ويضم نحو 220 تلميذة وتلميذا تفوقوا، يضم ايضا ممثلين عن ثلاث جامعات هي: جامعة البلمند، جامعة L.U.A وجامعة S.B.U.M، وربما غيرها ايضا، فكل مؤسسات التعليم العالي مهتمة بالطلاب المتمايزين، وبالتالي فان الأبواب سوف تفتح أمامكم لتختاروا التخصص الذي يناسب مهاراتكم. لذلك إحرصوا على حسن الإختيار وتابعوا بالزخم نفسه تحصيلكم الجامعي لكي تتمايزوا وتتسلموا مواقعكم في سوق العمل”.

IMG-20170715-WA0074

وتابعت: “جهودنا في الوزارة برعاية ومتابعة من معالي الوزير حمادة، سوف تنصب في هذه الفترة على ورشة المناهج وتطويرها وتحديثها، وتطلعاتنا تتجه نحو بناء قدرات المتعلمين بما يساعدهم على التفوق والتمايز من دون أثقال. فقد أظهرت التجربة وتقييم المواد وتحليل نتائج الامتحانات على مدى السنوات الماضية، ان العالم يتجه نحو التحليل والإستنتاج، وان الأدوار اختلفت بين الأمس واليوم، وعلينا بالتالي ان نسرع في التطوير وتجديد دور المعلم، وتحديث مفهوم الامتحانات، لتكون وسيلة للقياس الصحيح وليس عقبة أمام المتعلمين”.

وأردفت: “أهنئ بصورة خاصةالاولى في لبنان في العلوم العامة نورهان مروان عبد الصمد، وأفتخر بالمعدل الذي حققته وأتمنى لها التوفيق في التخصص. كما أهنىء بصورة خاصة ايضا الأولى في الشهادة المتوسطة لين رجا العريضي على هذا الإنجاز، وأتمنى لها متابعة طريق التفوق في الثانوية العامة فهي ايضا تستحق التكريم. والتهنئة بالمثل للتلامذة الذين حققوا درجات جيد جدا وجيد وكانت الفوارق بين معدلاتهم بسيطة وهذا ما يدعو الى التفاؤل والفرح”.

واستطردت: “انه الفرح بالتفوق والتمايز حيث يحلو اللقاء لنحتفل مع وكالة داخلية الغرب في الحزب التقدمي الاشتراكي، ومع المديرين والاساتذة والاهالي بهذه الباقة الجميلة من الصبابا والشباب، الذين سهروا واجتهدوا فنجحوا وتفوقوا وتمايزوا واستحقوا التقدير”.

وختمت: “أشكر جميع فاعليات المنطقة وبلدياتها على هذا الاهتمام بأبنائنا التلامذة، وبرعاية الموارد البشرية والطاقات الشابة. وايها المكرمون سوف تكونون مفخرة وقدوة وتكونون موضع الاحتفالات والتقدير أينما كنتم”.

بعدها، تم تقديم درع للوزير حمادة وكذلك تكريم الطالبة لين رجا العريضي الفائزة بالدرجة الاولى في لبنان في الشهادة المتوسطة والطالبة نورهان عبد الصمد لنيلها المرتبةالاولى في لبنان بالشهادة العامة بدرعين تقديريتين.

بعدها وزعت شهادات التقدير على الطلاب الناجحين.
(الانباء)