إفتتاح أقسام جديدة في مستشفى راشيا الحكومي برعاية جنبلاط

IMG-20170715-WA0009

راشيا- عارف مغامس

رعى رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ممثلا بالنائب وائل أبو فاعور وبحضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني حفل إفتتاح الأقسام الجديدة في مستشفى راشيا الحكومي التي تضم قسم الاستشفاء الجديد أربعين سريرا، قسم تمييل القلب المجهز بالتعاون مع Pure Heart Foundation and Novick Cardiac Alliancea وقسم العلاج الكيميائي وقسم غسيل الكلى وقسم العيادات الخارجية، أقيم في باحة المستشفى.

حضر الإحتفال عضو اللقاء الديمقراطي النائب أنطوان سعد وعضو كتلة المستقبل النائب أمين وهبي مفتي البقاع الشيخ خليل الميس مفتي راشيا الشيخ أحمد اللدن راعي ابرشية زحلة المطران جوزيف معوض، القاضي عبد المجيد سالم القاضي اسدالله  الحرشي، محافظ البقاع انطوان سليمان عميد كلية الطب بطرس يارد، الرئيس الاول في محكمة البقاع القاضي اسامه اللحام، مدير عام تعاونية موظفي الدولة الدكتور يحيى خميس ورئيس مصلحة البقاع نزيه حمود، الاكسيرخوس ادوار شحاذي ولفيف من الآباء، القاضي ياسر مصطفى والقاضي ابو نصار، أمام بلدة مشغرة الشيخ عباس ذيبي، أعضاء المجلس المذهبي الدرزي، ولفيف من المشايخ ورجال الدين قائد منطقة البقاع في قوى الأمن الداخلي العقيد ربيع مجاعص، العقيد أحمد الجاروش، مفوض الشؤون الاجتماعية في الحزب التقدمي  خالد المهتار والقيادي وهبي ابو فاعور، رئيس اقليم البقاع في الجمارك العقيد زاهر ابي غانم، المقدم بسام زين الدين ممثلا رئيس فرع مخابرات البقاع العميد علي عواركه، النقيب عمر ابو شقرا ممثلا قائد منطقه البقاع في أمن الدولة، مسؤول القوات اللبنانية ايلي لحود، منسق عام تيار المستقبل أحمد حمود، مسؤول “حركة امل” الشيخ حسن أسعد، مسؤول “حزب الله “أحمد قمر، مسؤول “التيار الوطني الحر” طوني الحداد ومسؤولة “الكتائب” غيتا العجيل، و”الجماعة الإسلامية” علي أبو ياسين، والديمقراطي يحي حمص، و”القومي” خالد ريدان و”منظمة العمل الشيوعي” حاتم الخشن و”الشيوعي” شربل صابر و”المرده” موسى زغيب، قائمقامي راشيا والبقاع الغربي نبيل المصري ووسام نسبين، رؤساء اتحاد بلديات  “قلعة الاستقلال” فوزي سالم، “جبل الشيخ”  صالح أبو منصور، “السهل” محمد المجذوب و”البحيرة” يحيى ظاهر، رئيس بلدية راشيا بسام دلال، رئيس رابطة مخاتير راشيا محمد قاسم، رئيس مجلس إدارة مستشفى راشيا حسن الخوير ومديره العام ياسر عمار وطبيب قضاء راشيا الدكتور سامر حرب، والمسؤول الطبي الدكتور ربيع أبو شامي  وأطباء ومجلس إدارة المستشفى ومدراء مستشفيات ورؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات.

IMG-20170715-WA0006

بعد تقديم من لينا أبو زور، ألقى رئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور حسن الخوير كلمة ترحيبية، لافتاً إلى أهمية افتتاح هذه الأقسام والتي تضاف إلى افتتاح قسم التصوير النووي قبل أشهر مشيدا بإنجازات النائب أبو فاعور على مستوى تطوير مستشفى راشيا وكل مستشفيات لبنان الحكومية وعلى مستوى ضخ عشرات المشاريع ورفع مستوى الشان الصحي وبتوجيهات من رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ونوه بما يحققه الوزير حاصباني على مستوى إيلاء الشأن الصحي وتطوير هذا القطاع ووجه الشكر لراعي الإحتفال والوزير حاصباني والحضور.

من جهته، قال أبو فاعور: “دولة الرئيس نرحب بك بشخصك وبموقعك وانت الذي تقدم نموذجاً مضيئاً للعمل السياسي وللعمل الحكومي. نرحب بك بشخصك وبموقعك وأنت الذي تحاول أن تدخل تعديلا جذريا في بنية عمل الوزرات وان تبث في عروق هذه الدولة ما تعلمته وما مارسته في حياتك الخاصة وفي عملك الخاص. نرحب بك وكم نحتاج أن نعيد الاعتبار إلى مفهوم النزاهة الحياة السياسية، كم نحتاج إلى أن نعيد الاعتبار إلى مفهوم الشرف، كم نحتاج إلى أن نعيد الاعتبار إلى مهنة السياسة التي للأسف لم تعد تحظى بالكثير من الاحترام، لا لشيئ إلا لبعض من مسلكيات بعض السياسيين الذين حولوا السياسة إلى مطية للاطماع الخاصة والذين ما حاذروا ضمير ولا قاموا بمراعاة أخلاق ولا نظروا إلى مصلحة مواطن في بعض ممارساتهم السياسية، وذاك المواطن أحيانا ينظر إلى السياسي بقليل من الإحترام وبكثير من الرغبة في الاستفادة في المطلب الخاص على حساب المطلب العام في بناء الدولة”.

IMG-20170715-WA0001

أضاف: “صاحب الدولة نرحب بك بما تمثل من فريق سياسي تخاصمنا معه وتقاتلنا معه لكننا تصافحنا معه وتصالحنا معه. نرحب بك بإسم فريق وحزب سياسي ليس شريكاً في المصالحة فحسب بل هو حارس المصالحة في هذا الجبل,.

تابع: “نرحب بك وبحزب القوات اللبنانية وبالدكتور سمير جعجع في هذه المنطقة ونقولها بصراحة، قالها وليد جنبلاط واكررها، المصالحة تعلو ولا يعلى عليها، ولأن المصالحة تعلو فان كل الخيارات المستقبلية في السياسة نيابة ووزارة ورئاسة وفي أي أمر تنطلق من جذر واحد هو جذر المصالحة، فاهلا بك وبصحبك دولة الرئيس”.

قال: “لا زلنا في هذه البلاد كلما مرت الدولة بجانبنا أو تنشقنا رائحتها نبتسم، لا زالت هذه البلاد تشتاق إلى الدولة لا لشيء إلا لأنها قاست وعانت طويلاً عندما اهملتها الدولة. لذا هذه الزيارة اليوم وبعد هذا الجهد الكبير الذي حرصت عليه والذي حرص عليه وليد جنبلاط لتدشين هذه الاقسام الجديدة في المستشفى تؤكد المؤكد في قناعتي وقناعة أبناء هذه المنطقة في البقاع الغربي في راشيا في كل البقاع، تؤكد المؤكد بأننا منذ البداية أخذنا خيار الدولة والتزمنا خيار الدولة، فجامعتنا هي جامعة الدولة ومدرستنا هي مدرسة الدولة ومستشفانا هو مستشفى الدولة ونحن كنا وسنبقى معشر الدولة ولو انكرتنا الدولة في مراحل سابقة من حياة هذه المنطقة ومن حياة الوطن”.

أضاف: “أنت فيما تقوم به اليوم في هذه الزيارة لا تدشن هيكلا من الحجارة بل تدشن هيكلا من القناعات لأبناء هذه المناطق بأن الدولة حاضرة وبان الدولة قادرة إذا ما أرادت وإذا ما عزمت أن تحتضن جميع أبنائها”.

IMG-20170715-WA0004

تابع: “في هذا المستشفى الحلم في هذه المنطقة ربما نكون وإياك نعوض قسما من الإجحاف التاريخي حيث كان أبناء هذه المناطق عندما يمرضون يضطرون إلى عبور وسلوك الطرقات والمسافات التي كان أقرباء إلى زحلة وابعدها إلى بيروت والذين كانوا إذا احتاجوا أي عمل طبي أو أي صورة فكان يجب أن يقطعوا كل هذه المسافات بينما كان يجب على الدولة أن تحضر إلى هذه المنطقة كما يجب أن تحضر إلى عكار إلى الهرمل إلى الجنوب إلى كل المناطق اللبنانية لأن الذي يقنع المواطن بأن هناك دولة ليست الخطابات بل الذي يقنع المواطن بأن هناك وطن يستحق ان ننتمي اليه هو شعور هذا المواطن بان هذه الدولة تهتم له، تحمل قضيته”.

IMG-20170715-WA0011

وأكد أبو فاعور أن “حق الطبابة حق أساسي لكل مواطن اللبناني، واليوم في هذه الأقسام دولة الرئيس قسم الاستشفاء الجديد الذي يبلغ حوالي 40 سريراً وقسم غسيل الكلى الذي أعيد افتتاحه بعد أن تم افتتاحه سابقا وتدشينه بهبة كريمة من الرئيس وليد جنبلاط ومن الشيخ وجدي أبو حمزة، وقسم Pet Scan افتتح سابقا وقسم MRI جديد، قسم تمييل القلب وقسم علاج الامراض السرطانية، إنما نحن نرسل رسالة إلى هؤلاء المواطنين بأن هناك دولة ولكن الأهم أن هناك ساسي يهتم بالمواطن لا بالصفقات والعمولات ولا حتى بالانتخابات ولا حتى بجمع الأصوات تفضيلي أو غير تفضيلي، هذا حق مكرس للمواطن اللبناني وعندما نطلب من المواطن اللبناني الانتماء علينا أن نقدم له في المقابل ما يحفز وما يقنع”.

IMG-20170715-WA0007

وقال: “دولة الرئيس نشكرك على ما سيأتي، فبالاضافة إلى مبلغ الملياري ليرة هناك مبنى العيادات الخارجية، على أمل أن يصبح هذا المركز الاستشفائي مركزا متقدما وهي مناسبة أيضا لشكر الجامعة اللبنانية، كلية الطب، على الإتفاق الذي تم توقيعه بين المستشفى وكلية الطب لتمرين أطباء في مستشفى راشيا واول دفعة تضم 4 أطباء على ما أعتقد بما يكسبنا المزيد من الخبرات ويعطينا المزيد من الامكانات”.

تابع: “وأيضا ليس من باب التغزل بالنفس ولكن أقول أننا في مدرسة كمال جنبلاط نذرنا أنفسنا للناس ومن أراد أن يحمل لقب حزب كمال جنبلاط عليه أن يكون على قدر هذه المهمة”.

وختم قائلا: “آمل أن نكون قد كنا على قدر هذه المهمة وشكرا لتعاونية موظفي الدولة بشخص الاشتراكي الرفيق الدكتور يحيى خميس حيث القرار الأخير الذي تم اتخاذه بتغطية أمراض السرطان مئة في المئة لمرضى  التعاونية، هذا مسلك الاشتراكي الذي نطمح بأن نكون عليه”.

Untitled

أما الوزير حاصباني، فقال: “جولة بعد جولة على المناطق أكتشف مجدداً ما انعم الله علينا به في لبناننا الحبيب، وكيف لا ينتابني هذا الشعور والمحطة كانت اليوم البقاع الغربي وراشيا… خصوبة السهل المعطاء وعنفوان أهل الأرض التي إحتضنت رجالات الاستقلال الأول في عام 1943 وشكلت مدماكاً بشرياً أساسيا في الاستقلال الثاني عام 2005.

أضاف: “هذه المنطقة أثبتت في مختلف المراحل التي مر بها الوطن أن إرادة العيش معاً نابعة من الذات، من الناس، من تركيبتها المجتمعية التعددية وليس فرض واجب أو شعارات رنانة فارغة”.

أردف: “لقد تابعت عن كثب شؤون وشجون هذه المنطقة من خلال ترؤسي كنائب رئيس مجلس الوزراء مكلفاً من الرئيس سعد الحريري إجتماعات المناطق التي عقدت في السراي الحكومي. وكان في صدارة المشاكل على امتداد الوطن مشكلة الصرف الصحي والتلوث، وأنتم خير من يعاني منها مع الكارثة البيئية الوطنية المتمثلة بتلوث نهر الليطاني. وهذا الملف محور إهتمام كبير من الحكومة لأن مخاطره كبيرة على البيئة وعلى الإنسان”.

تابع: “كما عاينت اليوم عن قرب واقع هذه المنطقة العزيزة الصحي والاستشفائي وحاجات أهلها وتابعت تداعيات النزوح السوري الذي تعاني منه البقاع الغربي وراشيا كباقي المناطق كون لبنان مجتمعاً مضيفاً، وفي الحقيقة هذا الواقع شكلا جزءا على أساسه وضعنا استراتيجية لبنان الصحية “صحة 2025″ التي أطلقناها الإثنين الماضي خلال ملتقى بيروت الدولي الاول للصناعة الصحية”.

IMG-20170715-WA0003

وأشار إلى أن “ثمة عوامل خمسة تؤسس للرؤية الاستراتيجية المستقبلية، وهي الحفاظ على الموقع المتقدم للبنان في المجال الصحي، وتأمين التغطية الصحية الشاملة لكل اللبنانيين ما يشكل الدعامة الأساسية للاستراتيجية، والحوكمة الرشيدة والتنمية المستدامة واستقطاب الإستثمارات والسياحة العلاجية لافتا إلى ما أنجزه الوزير ابو فاعور في  ملف الصحة خصوصا حملة سلامة الغذاء التي سوف نستكملها”.

وقال هناك ثماني مبادرات استراتيجية تنطلق من العوامل المذكورة، وهي:

– توفير التغطية الشاملة والسجل الصحي الرقمي

– إطلاق الصحة الرقمية

-الاستجابة لحالات الطوارئ بفعالية

– تطوير السلامة الغذائية

– تعزيز قدرات العناية الفائقة

– تطوير المستشفيات الحكومية وشبكة الرعاية الأولية

– دعم قطاع الأدوية

– ترقيم خدمات الوزارة: تفعيل وتسريع المعاملات، إضافة إلى مشاريع قوانين ومراسيم تعني بتنظيم المهن الطبية، المستشفيات المتخصصة، بنوك الدم، السقوف المالية للمستشفيات وغيرها.

IMG-20170715-WA0008

أضاف: “بالنسبة إلى المستشفيات الحكومية، خطتنا ترتكز على تطويرها الإدارة فتكون مجالس إدارة جديدة مؤلفة من أشخاص كفوئين قادرين على إدارة هذه المرافق الصحية الانسانية الوطنية بعيداً من التسييس بما يلبي مفاهيم الإدارة الحديثة والحوكمة الرشيدة. هذه الاستراتيجية ستحقق نقلة نوعية للقطاع الصحي في لبنان، وهي ستكون متى طبقت انجازاً ليس لوزارة الصحة فحسب بل للحكومة مجتمعة وللشعب اللبناني”.

وختم: “أفهم جيدا أن الهموم اليومية المعيشية والخدماتية والإقتصادية والصحية والأمنية ترهقكم، ولكن صدقوني العلاجات الآنية والمرحلية ضرورية ولكنها غير كافية، من هنا أهمية وضعها استراتيجيات بعيدة الأمد للبنان دولة المؤسسات والقانون التي هي وحدها الضمانة لنا ولاولادنا من بعدنا”.

(الأنبـاء)