ماروني لـ “الأنباء”: البلد مكانك راوح!

ماروني

رأى عضو كتلة نواب الكتائب اللبنانية النائب ايلي ماروني أن “الجيش هو من يحدد أطر المعركة، وأن التدخلات السياسية بعمل المؤسسة العسكرية أدى في الماضي إلى شل هذه المؤسسة ومن غير المنطق اليوم العودة إلى مثل هذه الأساليب، معتبرا أن ما تراه قيادة الجيش مناسباً تقوم  بتنفيذه بمعزل عن الوقوف على رأي هذا الطرف او ذاك”.

وقال ماروني في إتصال مع “الأنباء”: “بالطبع لقد آن الأوان للتخلص من إرهاب داعش”، نافياً علمه عن توقيت هذه العملية فالجيش وحده من  يقرر ساعة الصفر، مستبعداً فرضية إستدراج الجيش الى معركة غير متكافئة في جرود عرسال، فالجيش يمتلك زمام المبادرة وهو في حالة حرب مع الإرهاب منذ سنوات”.

وعن الملاحظات التي صدرت بعد زيارة  تلاميذ المدرسة الحربية الى معلم “مليتا”، قال: “كانت استطلاعية ولا علاقة لها بالسياسة”.

وعن رأيه بالوضع بشكل عام في البلد، إكتفى ماروني بالقول: “مكانك راوح. لأننا كلما إنتهينا من أزمة وقعنا بأزمة جديدة. فبعد أن أنتهينا من قانون الإنتخابات الغريب العجيب، ها هي أزمة النازحين السوريين تهدد بالإطاحة بالحكومة. فهل نتحاور مع النظام أم لا؟”.

وقال: “بالنسبة لنا كحزب كتائب وكما قال رئيس الحزب النائب سامي الجميل، إذا كنا نريد التخلص من مشكلة عمرها عشرة سنوات علينا التحاور مع النظام عبر المراجع الدولية فنحن نريد أن نأكل العنب ولا نريد قتل الناطور”.

الأنبـاء – صبحي الدبيسي