نورا جنبلاط تتسلم من “جمعية طرابلس حياة” مبلغاً لدعم “سرطان الأطفال”

السيدة جنبلاط

سلمت رئيسة “جمعية طرابلس حياة” سليمة اديب ريفي شيكا بقيمة 37360 دولارا اميركيا الى رئيسة مجلس أمناء مركز سرطان الاطفال نورا جنبلاط، في المركز الطبي للجامعة الأميركية في بيروت، في حضور اعضاء الجمعية والمركز، وتم خلال اللقاء التداول في عدد من القضايا الاجتماعية والانسانية، وكيفية تعزيز دعم المؤسسات الخيرية والاجتماعية والصحية.

كما تطرقتا الى كيفية افتتاح فرع اخر لمركز سرطان الاطفال في طرابلس وبالتحديد في المستشفى الحكومي. وابدى الطرفان استعدادهما للمساهمة والعمل الجدي لكي يبصر المشروع النور في اسرع وقت ممكن، للتخفيف عن الاطفال المرضى أعباء مشقة الانتقال الى العاصمة لمتابعة العلاج، ولا سيما وأن هناك واهبا مستعدا أن يجهز المركز بشرط أن يكون في المستشفى الحكومي.

وبعد جولة لريفي في غرف ألعاب الأطفال والاطلاع ميدانيا على أقسام المركز وطبيعة العمل فيه، نوهت بجهود اعضاء المركز وفي مقدمهم السيدة جنبلاط والعاملين ضمن الفريق الإداري والطبي، ودورهم الأساسي في توفير الراحة والعلاج لآلاف الأطفال المصابين بمرض السرطان من لبنان.

واشارت ريفي الى “ان هذا المبلغ المقدم للمركز هو ريع الامسيات الرمضانية التي احيتها الجمعية في شهر رمضان المبارك في خان العسكر في طرابلس”، آملة “من السيدة جنبلاط ان يستفيد من هذا المبلغ المتواضع اطفال طرابلس والشمال المصابين بهذا المرض”.

بدورها، شكرت جنبلاط أعضاء الجمعية وريفي على جهودهم في سبيل احياء نشاطات ثقافية وسياحية واجتماعية ليعود ريعها الى المؤسسات الصحية والتربوية والاجتماعية، مؤكدة ان “المركز مستمر في تأدية دوره الانساني لاعطاء الأمل والارادة للأولاد المصابين بداء السرطان”.

(وطنية)