ناصر: من المبكر الحديث عن التحالفات السياسية

ظافر-ناصر2

أكد أمين السر العام في الحزب التقدمي الإشتراكي ظافر ناصر لـ”النهار” أن “الحزب جزء لا يتجزّأ من المساهمين في قانون الإنتخابات وسعينا للتوصل إلى التسوية بصرف النظر عن التحفظات، لكننا نستعد ديموقراطياً لخوض الإنتخابات كقوى وأطراف سياسيين”.

ورداً على سؤال حول المحافظة على التحالفات التقليدية في الجبل إلى جانب “القوات” والكتائب والأحرار؟ أجاب: “من المبكر الحديث عن صورة التحالفات النهائية، وما يعنينا في الجبل هو تكريس المصالحة والشركة، ونحن منفتحون على كلّ الأطراف السياسيين”.

وحول مقعد بيروت الدرزي، قال ناصر: “لن أخوض في تفاصيل انتخابية من هذا النوع، لأن النتائج مرهونة بالتحالفات”، مضيفا كلّ “شيء وارد في السياسة، وأي اختلاف في وجهات النظر من الممكن معالجته”، لذلك نقول إنه من المبكر الحديث عن التحالفات التي هي ترجمة للعلاقة مع القوى السياسية”.

وعن “قطف” المقاعد الدرزية في ظل الصوت التفضيلي، قال ناصر: “نحن كتلة متنوعة لا يقتصر نوابها على الدروز، وكلّ مرشح في لائحتنا سيتمتع بالأولوية نفسها، أكان درزياً أم لا”.

وحول إمكانية إختيار وجوه تمثيلية جديدة في الترشيحات، تنال إعجاب الرأي العام اللبناني؟، قال: “سنختار المرشحين بشكل واضح وعلني، ولا يزال من المبكر الاعلان عن هذه الخطوة”.

(النهار، الأنبـاء)