تقرير سري يؤكد استخدام غاز السارين شمالي سوريا

كيميائي
أفاد فريق تقصي الحقائق بأن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية باستخدام غاز السارين المحظور في هجوم راح ضحيته العشرات في خان شيخون شمالي سوريا في نيسان.
وجاء في ملخص للتقرير الذي اطلعت عليه رويترز “أن بعثة تقصي الحقائق خلصت إلى أن هذا لا يمكن أن يكون سوى استخدام للسارين كسلاح كيماوي”.
 وقالت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة في بيان “الآن وبعد أن علمنا هذه الحقيقة الدامغة فإننا نتطلع إلى إجراء تحقيق مستقل للتأكد من المسؤولين تحديدا عن هذه الهجمات الوحشية حتى يمكننا تحقيق العدالة للضحايا”.
وأضافت أن تحقيقا مشتركا بين الأمم المتحدة والمنظمة، يعرف باسم آلية التحقيق المشتركة، يمكنه الآن فحص الواقعة لمعرفة المسؤول.
وكان الهجوم على بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب الشمالية في الرابع من نيسان أعنف الهجمات في الحرب الأهلية السورية منذ أكثر من ثلاث سنوات.
ودفع هجوم خان شيخون الولايات المتحدة إلى شن هجوم صاروخي على قاعدة جوية سورية قالت واشنطن إنها استخدمت في شن الهجوم.