إلى وطني الحبيب! / بقلم سيزار أبو عرم

lebanon

علمني وطني بأن دماء الشهداء هي التي ترسم حدود الوطن لأنه يعتمد على ثلاث كلمات الشرف والتضحية والوفاء.

كلنا تحت راية واحدة نعتز بها تتألف من: “اللون الأحمر الذي يرمز إلى دماء الشهداء، واللون الأبيض يرمز إلى الثلج الذي يزين جبال لبنان، أما شجرة الارز ترمز إلى القداسة والخلود والصمود والعراقة”.

كُل الكلمات التي كتبتها لك لن توفيك حقك يا وطني الحبيب لبنان، فأنت المكان الذي ولدت فيه وكبرت وترعرعت على أرضه وتحت سمائه، وأكلت من خيراته وشربت من مياهه، وتنفست هواءه، واحتميت في أحضانه، الإنسان بلا وطن، هو بلا هوية، بلا ماضٍ أو مستقبل.

وطني لبنان شجرة طيبة لا تنمو إلا في تربة التضحيات وتسقى بالعرق والدم.