إنطلاق المدرسة الحزبية في “داخلية الشويفات” في 21 حزيران الجاري

20170613_133955

الشويفات – “الأنباء”

عقدت وكالة داخلية الشويفات- خلده في مركز الحزب التقدمي الاشتراكي- العمروسية وبالتعاون مع مفوضيّة الثقافة، اجتماعاً، تم خلاله الاعلان عن انطلاق المدرسة الحزبية التي ستقام لإعداد وتخريج منتسبين جدد انطلاقاً من مبادئ وفكر المعلم الشهيد كمال جنبلاط من أجل تطوير وتنمية كوادر تقدمية في المجتمع.

حضر الإجتماع عضو مجلس القيادة خالد صعب، مفوض الثقافة فوزي أبو ذياب، وكيل داخلية الشويفات – خلده مروان أبي فرج، فراس زيدان من مكتب مفوضية الشؤون الثقافية في الوكالة، بالإضافة الى عدد طالبي الانتساب الى الحزب.

بعد الترحيب من وكيل داخلية الشويفات مروان أبي فرج وتأكيده على الإلتزام بالحضور وبتعاليم ومبادئ المعلم كمال جنبلاط، تحدث أبو ذياب شارحاً مدى أهمية المدرسة الحزبية في تطوير وتنمية قدرات المنتسبين الجدد”، مشددا على “أهمية المطالعة لتحسين الأداء السياسي والحزبي، خصوصا أننا كتقدميين إشتراكيين ميزتنا القيم والأخلاق وأدب الحياة”، مؤكدا على “ضرورة التعمق اكثر بفكر المعلم كمال جنبلاط”.

20170613_134051

بعدها كانت كلمة لعضو مجلس القيادة خالد صعب لفت فيها الى ان “من يريد أن ينتسب الى حزب كمال جنبلاط عليه أن يطّلع أولاً على فكره وعلى مبادئه وتعاليمه، لأننا نريد الالتزام بفكره على صعيد حياتنا اليومية، لأننا أصحاب قضية، فكر، مبادئ يجب ترجمتها على أرض الواقع، متمنياً على الجميع الحضور والإلتزام والمشاركة في المحاضرات”.

20170613_134122

وقد حُدِد يوم الأربعاء الواقع في 21 حزيران 2017 موعد الحلقة الأولى للمدرسة الحزبية مع مدير المكتبة الوطنية غازي صعب،بعنوان: “مدخل الى ميثاق الحزب” على أن تتضمن الحلقات الأخرى المواضيع التالية:

– قراءة في ابرز محطات الحزب النضالية.

– التقدمية والإنسان في فكر الحزب.

– إشتراكية الحزب في أبعادها الإنسانية.

– النظام الداخلي والدستور ومؤسسات الحزب الرافدة.

– الديمقراطية الجديدة وحرية التعبير من وجهة نظر  المعلم الشهيد كمال جنبلاط.

_ عروبة الحزب التقدمي الاشتراكي (مضمون الفكر التقدمي).

20170613_134107

ويلي المدرسة الحزبية سلسلة محاضرات دورية، تتناول أمورا سياسية ودستورية وإقتصادية ونقابية وإجتماعية، فضلا عن تسليط الضوء على القضية الفلسطينية، والصراع العربي الاسرائيلي، والواقع العربي.

(الأنباء)