حمادة طمأن المرشحين للامتحانات الرسمية

حمادة والاسئلة

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة مع رابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي برئاسة محمود أيوب، في حضور المدير العام للتربية فادي يرق ورئيسة دائرة الإمتحانات هيلدا الخوري ومستشاري الوزير أنور ضو وألبير شمعون، وتناول البحث موضوع أسئلة الإمتحانات الرسمية وتوصيفها الجديد.

أيوب
وأوضح أيوب أن “تحليل النماذج المنشورة على صفحة المركز التربوي يبين أن نسبة عالية من التراجع في النجاح سوف تصيب المرشحين في المرحلة الأساسية”، معتبرا أن “الرابطة مغيبة وهدفها نجاح التلاميذ”.

يرق
من جهته، أكد يرق أن “الإمتحانات الرسمية سوف تعتمد التوصيف الذي وقعه الوزير حمادة”، مؤكدا أن “هذا التوصيف لن يتسبب بالمشاكل”.

حمادة
أما وزير التربية فقال: “لن نجعل من التوصيفات مؤامرة على التلاميذ ولا على الأساتذة ولا على الوزارة، ولن ندع تلامذتنا يظلمون ولن نقفل الباب على التجدد وستكون الأسئلة ضمن الإطار المقبول من الجميع”. وأكد على توصيته للجان الفاحصة بأن “الأسئلة سوف تكون مفهومة وتأخذ في الإعتبار حتى المدارس التي لم يصلها التوصيف الجديد”.

وشدد على “أهمية مشاركة معلمي الأساسي في رئاسة المراكز واللجان الفاحصة والمراقبة والفرز”، مؤكدا موافقته على “مساواة أجر ساعة الناظر والمدير بساعة المعلم ومستحقات الموجه التربوي والمرشد الصحي باعتماد معيار واحد للجميع في دوام بعد الظهر”.

وبالنسبة إلى صناديق المدارس، أكد أن “الأموال في طريقها من وزارة المالية إلى الصناديق”، كاشفا أن “ملء الشواغر الإدارية في المدارس يسير بالسرعة اللازمة وأن المناقلات سوف تتم في فصل الصيف قبل بداية العام الدراسي”.

وتسلم حمادة من الرابطة الأسباب الموجبة لمشروع قانون تعيين المعلم في التعليم الرسمي وتسوية أوضاع المعلمين الموجودين في الخدمة الفعلية.

وتوقف المجتمعون عند الإعتداءات التي يتعرض لها بعض المعلمين من التلامذة، وتقرر إجراء قراءة نهائية للنظام الداخلي للمدارس وإصداره.

تصريح
وبعد الاجتماع، صرح حمادة: “قاربنا مع الأساتذة موضوع الإمتحانات وعددا من الشؤون والشجون التي تتعلق بمهنتهم ومصيرهم، وأود أن أطمئن أولا تلامذة لبنان الذين نعتبرهم الهم الأساسي لنا جميعا أي العاملين في الوزارة وروابط المعلمين والأساتذة وعلى رأسهم رابطة معلمي الأساسي الرسمي، كما أنني سوف أستقبل بعد غد رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، بأن الإمتحانات الرسمية سوف تجرى بكل هدوء ورصانة مع الأخذ في الإعتبار التطور المنهجي الذي طرأ من خلال التغييرات التي طرأت في العام الماضي، وسوف نسعى إلى تطبيقها هذا العام بكل الليونة الممكنة لكي يتمكن الأساتذة من الإحاطة بالتلامذة ولكي يستطيع هؤلاء أن يكونوا مرتاحين للامتحانات، فلا داعي لانشغال بالهم وليس هناك من مؤامرة عليهم لإسقاطهم بل على العكس، إننا نريد أن يبقى التلميذ مرتاحا خصوصا وأن تلامذتنا هم ذخيرتنا، كما أننا نريد أن تبقى شهادتنا محترمة أمام أنفسنا وأمام العالم. وإنني أرحب بالأخوة الأساتذة وبالزملاء وأشكرهم على كل ملاحظاتهم التي أخذنا بها واتفقنا على متابعتها إلى أن نعود ونلتقي بعد الإمتحانات ونهنى بعضنا البعض كما نهنىء الطلاب”.

أيوب
وقال رئيس رابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي: “كان الهم الأساسي في لقائنا مع معالي الوزير حمادة هاجس الإمتحانات الرسمية بحسب التوصيف الجديد، وقد طمأننا معالي الوزير كما صرح الآن ونحن بدورنا نطمئن تلامذتنا أنهم في أيد أمينة من جانبنا ومن جانب معالي الوزير. وتطرقنا إلى مواضيع أخرى تخصنا كرابطة واتفقنا مع الوزير على إنجاز أغلب البنود في خلال فترة قريبة جدا، ونحن نؤكد أن هذا الإجتماع كان إيجابيا جدا”.

تلامذة الليسيه
واستقبل حمادة وفدا كبيرا من أطفال مدرسة الليسيه الفرنسية الكبرى في صفوف التعليم الأساسي مع إدارتهم ومعلماتهم، وأجاب على أسئلتهم التي تناولت سيرته المهنية في السياسة والصحافة، إضافة الى مواضيع تتعلق بحقوق الطفل وبالحريات العامة وتوفير التعليم الجيد والتجهيزات اللازمة لكل المدارس لكي يحظى جميع الأطفال بتعليم جيد في المدارس الرسمية والخاصة على السواء.