تيمور جنبلاط يدشّن مركزاً تجارياً في الشوف

1

الشوف- “الأنباء”

في سبيل تنشيط جهود الاستثمارات في منطقة الشوف، والمساهمة بتعزيز التنمية الأقتصاديّة والأجتماعيّة، التي تتكامل مع القطاعات الاخرى التجارية والسياحية والبيئية والصناعية والزراعية وغيرها … دشّن تيمور جنبلاط مركزا تجاريا لشركة “خوري هوم وخطّار غروب” في منطقة السمقانية الشوف، كواحد من فروع الشركة الام التي اختار اصحابها المنطقة،بعد التشجيع الذي لمسوه من تيمور جنبلاط في سياق توجهاته لتعزيز حضور الشوف على الخريطة الاقتصادية اللبنانية، بعد نجاحه سياحيا وبيئيا خصوصا، حيث تحتل محمية ارز الشوف بغاباتها الاساسية الباروك والمعاصر وعين زحلتا وبمهريه وقلعة نيحا مرتبة متقدمة بتسجيلها اعلى نسبة زوّار على مدار السنة، وكجزء من تسويق الشوف سياحيا وفتح فرص الاستثمار في شتّى المجالات ضمن مبادرة “الشوف الاصيل”.

تيمور جنبلاط الذي يولي القطاعين الاقتصادي والتجاري اهتماما كبيرا لما يساهمان بتثبيت المواطنين في قراهم وبلداتهم ويعزز من مقوّمات صمودهم، حيّا مبادرة أصحاب المشروع الجديد،الذي يقام على مساحة 16 الف مترا مربعاويضم 4 مباني تجارية ومبنى إداري الى جانب صالة عرض. والذي من شأن المشروع ان يوّفر عشرات فرص العمل لشابات وشبان المنطقة.

قصّ تيمور جنبلاط شريط الافتتاح وكان الى جانبه النائب علاء الدين ترو، ممثل وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة نجلهكريم، مفوض الحكومة لدى مجلس الانماء والاعمار الدكتور وليد صافي،الدكتور ناصر زيدان، وكيل داخلية الشوف افي الحزب التقدمي الاشتراكي رضوان نصر، رئيس مؤسسة العرفان التوحيدية الشيخ علي زين الدين، قاضي المذهب الدرزي الشيخ سليمان غانم، وعدد من الشخصيات والفاعليات الاجتماعية واللجان التجارية والاقتصادية والصناعية وحشد من المواطنين.

والقى رئيس مجلس ادارة “خطار غروب” زياد خطار كلمة شكر فيها تيمور جنبلاط “تشجيعه ودعمه افتتاح مثل هذه المشاريع في منطقة الجبل والشوف بما يساهم بتعزيز الاستثمارات وجلب المستثمرين الى المنطقة،لكي تبقى منارة بوجود قيادة شبابية واعدة تحمل في جعبتها افكاراوتوجهات يتوق اليها كل الناس”.

وعبّر رئيس مجلس إدارة شركة خوري هومرومن ماثيو، عن”  الفرحةالكبيرة بهذا الحدث المميز بافتتاح فرع “خوري هوم” الـ11 بمنطقة الشوفالتاريخيّة العريقة التي تشكل مهد لبنان الحديث، وهو حدث فريد للشركة بنهضتهاالمهمة عبر “صندوق يورومينا” اوصلتها الى هذا المستوى الذي نفتخر به،نتيجة الرؤية للعوائق والفرص مثل الفرصة التي اغتنمناها اليوم التي تبقى علامة مضيئة لسعينا للتنمية الأقتصاديّة والأجتماعيّة . وهدفنا الان خدمة اهل الشوف بهذهالمدينة المميزةبالرغم من كلالظروف الصعبة التي يمر بها لبنان. وشكرنا الكبير الى الاستاذ تيمور جنبلاط لانجاح هذه المهمة”.

(عامر زين الدين – الأنباء)