نيمار يسجل “هاتريك ويقود برشلونة لانتصارًا كبيرًا

-1

حقق برشلونة انتصارًا كبيرًا خارج أرضه بالفوز على لاس بالماس بنتيجة 4-1 مساء يوم الأحد، بملعب “جاران كناريا” ضمن منافسات الجولة 37 من الدوري الإسباني.

يدين الفريق الكتالوني بهذا الانتصار لنجمه البرازيلي نيمار، الذي سجل “هاتريك” وسواريز هدف وحيد، ليرفع رصيد البرسا إلى 87 نقطة، متساويًا مع ريال مدريد، ليتأجل حسم لقب الليجا، للجولة الأخيرة، بينما تجمد رصيد لاس بالماس عند 39 نقطة في المركز 14.

كشّر البارسا عن أنيابه مبكرًا في أول 5 دقائق، حيث هدد ليونيل ميسي المرمى بتمريرة لم يلحق بها لويس سواريز، ليضعها في المرمى، وضربة رأس للنجم الأرجنتيني مرت فوق العارضة، بعدها سيطر الفريق الكتالوني دون فعالية.

أما مفاتيح خطورة لاس بالماس، كانت مشلولة خاصة الرباعي خيسي رودريجيز، جوناثان فييرا ومومو ورأس الحربة برنس بواتنج، حيث اكتفى أصحاب الأرض بتسديدتين لروكي ميسا وميتشيل أمسكهما تير شتيجن بثبات.

نشط برشلونة مجددًا، وقتل منافسه بهدفين في دقيقتين، حيث انفرد لويس سواريز بالمرمى، ليمرر الكرة إلى نيمار ليضعها بسهولة في المرمى الخالي مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة 25، ورقم 11 للنجم البرازيلي في الليجا.

وبعدها بأقل من دقيقتين رد نيمار الهدية لزميله، لينفرد لويس سواريز بالمرمى، ويسجل الكرة من فوق الحارس خافي جارسيا، ليعزز تقدم الفريق الكتالوني بهدف ثان.

تحسّن أداء لاس بالماس وزادت خطورته في بداية الشوط الثاني مع تراجع غير مبرر لبرشلونة، حيث هدد مومو وبرنس بواتنج مرمى البارسا، وبعدها سدد ليونيل ميسي في جسد المدافعين لتخرج الكرة فوق العارضة.

وفي الدقيقة 58، غادر لوكاس ديني الملعب، متأثرًا بإصابة عضلية، ليشارك مكان أندريه جوميز، واستغل الفريق الكناري الفرصة ليسجل هدف تقليص الفارق بقدم بيدرو بيجاس في الدقيقة 63.

استفز هذا الهدف نجوم البارسا، حيث لم تدم فرحة أصحاب الأرض طويلاً، بعدما لعب إيفان راكيتيتش كرة عرضية من الجهة اليمنى، قابلها نيمار برأسه في الشباك مسجلاً الهدف الثالث في الدقيقة 67، بعدها انفرد النجم البرازيلي من تمريرة جوردي ألبا ليسجل الهاتريك من لمسة ذكية للكرة، في الدقيقة 71.

لم يترك بدلاء لاس بالماس، ألين هاليلوفيتش، وهرنان سانتانا وخافي كاستيانو أي بصمة، بينما دفع إنريكي بكل من باكو ألكاسير ودينيس سواريز مكان لويس سواريز وراكيتيتش بعد ضمان الفوز.

وحاول ميسي أكثر من مرة هز شباك لاس بالماس، إلا أن محاولاته كلها جاءت بعيدًا عن المرمى أو في أجساد المدافعين، بينما تصدى خافي فاراس لتسديدة رائعة من النجم الأرجنتيني في المقص الأيمن بالوقت بدل الضائع.