تيمور جنبلاط إلتقى وفداً كبيراً من جمعية “الإشراق” وتابع قضايا إجتماعية في كليمنصو

IMG-20170502-WA0072

كليمنصو- “الأنباء”

قام وفد كبير من أعضاء جمعية الإشراق الخيرية برئاسة الشيخ أبو علي محسن الجردي، ضم أعضاء الهيئة الإدارية ولجنة أصدقاء الجمعية، بزيارة لتيمور جنبلاط في كليمنصو.

وأكد الوفد أن الهدف من الزيارة هو “المباركة لتيمور جنبلاط بعد إستلامه لمهامه السياسية الجديدة”.

وأثنى الوفد على “الدور التاريخي الحافل لهذا البيت العريق”، معرباً عن “التقدير للجهود التي ما زالت مستمرة إلى يومنا هذا”، مؤكداً على “الدعم الكامل لتيمور بك مع التمنيات بالتوفيق في مسيرته السياسية الوطنية الجامعة”.

وإستطلع جنبلاط أحوال الجمعية وظروفها مثنياً على دورها التربوي والإجتماعي في تنشئة الأجيال الجديدة، واعداً بإستمرار الدعم لها لتتمكن من تأدية رسالتها.

بدوره، وكيل داخلية عاليه في الحزب التقدمي الإشتراكي خضر الغضبان أثنى على الدور المميز والنجاحات التي تحققها مدارس الإشراق على الصعيد التربوي والثقافي والإجتماعية.

كما إستقبل جنبلاط وفداً من جمعية التدريب على الديمقراطية العالمية ضم مندوبين عن 21 دولة عربية وأجنبية عرضوا لبرنامجهم في عدد من الدول ومن بينها لبنان، طالبين مساندة جنبلاط “لعمل الجمعية التي تتطلع الى قيادته الشابة الواعدة بكل تفاؤل”.

وإستقبل تيمور جنبلاط أيضاً وفداً يضم عدداً من العمداء المتعاقدين طالبه مساندة مطلبهم بإنصافهم في سلسلة والرواتب التي سيناقشها مجلس النواب.

(الأنباء)