“التقدمي” يجول على المرجعيات المسيحية في صيدا مهنئا بالفصح

IMG-20170421-WA0034

 

صيدا- “الأنباء”

قام وفد من الحزب التقدمي الإشتراكي ضم وكيل داخلية الجنوب حسين ادريس وأعضاء الوكالة عدنان سليقا، وباسم الحسنية، ووكيل داخلية الجنوب السابق أحمد ضافر ومدير فرع صيدا احمد الفليطي بجولة على المرجعيات الروحية المسيحية للتهنئة بمناسبة عيد الفصح المجيد.

إستهلت الجولة بزيارة إلى مطرانية صيدا للروم الأرثوذكس حيث كان باستقبالهم مطران صيدا ومرجعيون وتوابعهما إلياس كفوري والأب نقولا باسيل.

ثم إنتقل الوفد إلى مطرانية الروم الكاثوليك في صيدا وكان باستقبالهم سيادة المطران إيلي حداد، والأب جهاد فرنسيس.

وكان اللقاء مع المطارنة مناسبة للتاكيد على العيش المشترك وعلى ميزة لبنان بالتنوع وضرورة التلاقي بين جميع المكونات والحرص على الوحدة الوطنية لتعزيز الإستقرار في هذا الظرف الصعب الذي يمر به لبنان والمنطقة.

وتقدم إدريس من المطارنة بالتهنئة بمناسبة عيد الفصح عيد المحبة والاخوة مؤكدا على الحرص الدائم لرئيس الحزب على ثبات العلاقة مع جميع مكونات المجتمع اللبناني آملا أن يتم التوصل إلى إنضاج قانون انتخاب منصف وعادل يضمن الشراكة الوطنية ويحقق التمثيل.

كما أكد المطارنة على العلاقة التاريخية مع المختارة ووليد جنبلاط الذي عمل ويعمل دائما على حفظ أمن واستقرار لبنان والحريص على السلم الأهلي والعيش المشترك شاكرين للوفد زيارتة الكريمة.

وفي سياق متصل، قام وفد من الحزب ضم عضو مجلس قيادة الحزب سرحان سرحان وممثل مفوضية الإعلام في وكالة داخلية الجنوب عدنان سليقا، ومدير فرع صيدا أحمد الفليطي، بزيارة إلى مطرانية صيدا ودير القمر للموارنة في صيدا حيث كان باستقبالهم مطران صيدا ودير القمر مارون عمار، وتحدث سرحان متقدما بالتهنئة باسم قيادة الحزب متمنيا أن يعم الأمن والاستقرار ربوع الوطن وأن يعبر لبنان مرحلة التجاذب الحاصل والذهاب الى قانون انتخاب يجسد عدالة التمثيل ويحافظ
على مستوى الشراكة ولا يقصي احدا.

وبدورة تحدث المطران عمار محملا الوفد شكرة الجزيل لرئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط ونجلة تيمور مقدرا الزيارة التي خصه بها الأستاذ تيمور على راس وفد كبير من نواب اللقاء الديمقراطي وقيادة الحزب.

كما شكر للوفد زيارته معتبرا ان التواصل يجسد عمق العلاقة واستمرارها.

وتوقف الطرفان عند الأحداث الاليمة التي جرت مؤخرا في مخيم عين الحلوة ومدى تاثيرها على أبناء المخيم والجوار وضرورة وضع حد للفلتان الامني بما يضمن سلامة أهلنا في المخيم وجواره.

(الأنباء)