بري أكد حرصه على احترام ميثاق العيش

1_88_
استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، وفدا من مجلس الشرق الاوسط لحزب المحافظين البريطاني برئاسة النائب نيك هيربرت وعضوية النائبين ريتشارد بالكون وانطوانيت سانباش، ودار الحديث حول التطورات في لبنان والمنطقة.
ثم استقبل المجلس العام الماروني برئاسة رئيسه الوزير السابق وديع الخازن الذي قال: “تشرفنا بلقاء دولة الرئيس نبيه بري، الذي نعتبره بر أمان لوحدة البلاد وسندا مهما للالتزام الدستوري في البلاد من خلال التعاون الموضوعي مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري. وأكد دولته حرصه على احترام ميثاق العيش وتوفير قانون إنتخابي جديد يلبي طموحات اللبنانيين لتتماشى مع لحظة التغيير بانتخاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وتشكيل حكومة من كل الأفرقاء برئاسة سعد الحريري”.
أضاف: “إذا كنا نطالب بوضع قانون إنتخابي جديد، فلأننا نتوخى التخلص من آفة التعطيل المؤسساتي التي عرقلت تقدمنا لبناء دولة عصرية منيعة بحكم تكوينها الدستوري وعرفها الجامع في العيش الواحد لتعددية وتنوعية فريدة من كل الأديان والثقافات والحضارات والذي اعتبره البابا الراحل يوحنا بولس الثاني رسالة وشهادة على إمكانية التلاقي في خضم إستهداف جوهر العيش في المنطقة للاختلاف الديني الذي بقي صامدا عندنا رغم ما مر به من تجارب قاسية ومريرة. وكان الرأي متفقا على ان الرئيس بري ماض حتى النهاية، بالتنسيق مع رئيس البلاد العماد ميشال عون، ورئيس الحكومة سعد الحريري، والبطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، لإقرار هذا القانون الجديد الذي تاق اللبنانيون لإنجازه من أجل إنقاذ لبنان من أي شرارات إقليمية تعرض كيانه للخطر”.