الشقيقتان: تجدد الدراما اللبنانية والنهايات المختلفة

index

عرضت المؤسسة اللبنانية للارسال آخر حلقات مسلسل “الشقيقتان” يوم الاحد في 16 نيسان 2017، بعدما نال نسبة مشاهدة عالية.

نقل مسلسل “الشقيقتان” متابعيه الى حقبة الستّينات من تاريخ لبنان، في إطار قصّة إجتماعيّة ورومانسيّة تعيش أحداثها عائلة كرم بيك الأسمر الثريّة والقويّة التي تُوحي للعَلن بأنها تتمتّع بحياة هادئة وجميلة في حين انها عائلة مضطربة يتبادل افرادها احقادا قدمية على خلفية جريمة قتل شهدتها العائلة وقام كرم بيك الاسمر بإخفاء آثارها، لتعود وتنكشف لاحقا.

المسلسل من تأليف وسيناريو وحوار كلوديا مرشليان، وتمثيل نخبة من كبار الممثلين وإخراج سمير حبشي.

وفي حلقته الأخيرة، أبقى المسلسل معادلة الشر والخير قائمة، ففيما كتب نهاية سعيدة لباسم ومغنية وسارة أبي كنعان بالدورين الأساسيين والمتألقين لشريف وضحى من جهة، إنتقل بالزمن إلى العام 2016، في فكرة إخراجية رائعة أظهرت أن الشر لم يمت في ذلك القصر، الذي تحولت قصته إلى رواية تتناقلها الأجيال بأن هناك ساحرة، نادين الراسي بدور ثريا، تعيش بداخله مع شبح والدتها بعدما قامت بإحيائها من القبر، فيما لفت الأداء الرصين للفنان مازن معضم بدور فريد، الشاب الهادئ والعقلاني الذي، رغم إنتقاله من حب ضحى إلى حب ثريا، حافظ على دور متألق وأكد في العديد من المحطات على التشكيك بمخططات ثريا وأهدافها.

(الانباء)