تيمور جنبلاط عرض مع زوار المختارة شؤونا خدماتية وإنمائية

شحيم

المختارة – “الانباء”
غصّ قصر المختارة السبت بالوفود الشعبية والاهلية والاجتماعية والروحية والتربوية والبلدية وهيئات المجتمع المدني لاعلان التأييد لتيمور جنبلاط والوقوف الى جانبه والولاء لنهجه السياسي والوطني. وكان في مقدمة الوفود شخصيات وفاعليات ووجهاء اضافة الى مدراء عامين ورؤساء مصالح وكبار الموظفين ورؤساء اتحادات وبلديات ومخاتير. استقبلهم تيمور جنبلاط ضمن نشاطه الاسبوعي، يحيط به الوزير ايمن شقير، والنواب، نعمة طعمة، واكرم شهيب، وايلي عون، وعلاء الدين ترو، واصلان جنبلاط، وامين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر.


وفي هذا السياق، حضر الى المختارة وفد شعبي كبير من البقاعين الشمالي والاوسط ومدينة بعلبك، ضم عشائر آل شمص، والمصري، وعلوّه، وعواد، وعواضة، والحروك، ورباح، وصقر، وزعيتر، ومشيك، ورمضان، وحيدر، وعبد الحميد، والديراني، وشومان. والقيت باسم الوفد كلمات لكل من المخاتير ساجع شومان، وظاهر الديراني، وسليمان شمص، ورئيس لجنة الاصلاح في البقاع الشيخ شفيق زعيتر، ومالك رمضان، والشيخ سليمان شمص، ورئيس قلم محكمة استئناف البقاع نواف مشيك، ومديرة مركز الشؤون الاجتماعية في اللبوة سناء، والفنان شوقي عواضة.

واكد الوفد في بيان على “المبايعة لتيمور جنبلاط زعيما وطنيا عروبيا واعلان ولائنا السياسي له، ووقوفنا الى جانبه في السرّاء والضرّاء، واستمرار العلاقة التاريخية مع دار المختارة المتمثلة اليوم بشخصه، وقد استطاع تجاوز حدود المناطق والطوائف وتشكيل حالة قيادية شبابية واعدة تعطي الامل للبنان واللبنانيين بمستقبل افضل”. وقال البيان،” اننا نبارك لأنفسنا بهذه القيادة المميزة المقدامة، ولنا ملئ الثقة بالحكمة الكبيرة التي تتحلى بها”.
ثم استقبل وفدا مماثلا من اتحاد آل شعبان في شحيم تحدث باسمه رئيس الاتحاد حاتم صعب، ورئيس رابطة مخاتير الشوف محمد عبد الرحمن شعبان، والمختارين علي عوض شعبان وايهاب يونس. واجمعت الكلمات على المباركة لتيمور جنبلاط و”تجديد عهد الوفاء والولاء له، واستمرار ايمانهم وقناعتهم بالخط السياسي والعروبي الذي يمثله تيمور جنبلاط اليوم، والذي يشكل الضمانة لابناء الشوف والوطن”. وحضر النائب ترو، وعضوا مجلس القيادة في الحزب التقدمي الاشتراكي ميلار السيد، واحمد مهدي، ووكيل الداخية في اقليم الخروب سليم السيّد.


والتقى تيمور جنبلاط وفدا كبيرا من عائلة سري الدين في بزبدين (المتن) ضم مشايخ وفاعليات وحشد من ابناء العائلة، بحضور مفوض الداخلية هادي ابو الحسن، والقى كلمة الوفد الشيخ “ابو هلال” ماجد سري الدين، قال: “نأتي الى منبت الرجال ورمز السياسة الحكيمة والوطنية المخلصة لنعلن بأننا معك في هذه المسيرة التي سطّرت صفحات مشرقة ومواقف عز وعنفوان، واذ تتولى مقاليدها اليوم نتمنى لك طريقا مكللة بالتوفيق والنجاح، وما حملكم لراية فلسطين تدليل على انكم ستكونون من الرجال السياسيين الكبار والوطنيين الذي نأمل بأن تجتمع على يدكم جميع الطوائف والعائلات الروحية في لبنان”.

وقال رئيس لجنة الاغتراب في المجلس المذهبي لطائفة الموّحدين الدروز الشيخ كميل سري الدين، كما عاهدنا اسلافكم جئنا نعلن عهدنا وولاءنا لكم ووقوفنا مع مسيرتكم الوطنية في السرّء والضرّاء بيقيننا انها في الايدي الامينة”. من جهته اعلن الشيخ محمد سري الدين “الوقوف الى جانب تيمور جنبلاط على النهج الذي رسمته حفاظا على لبنان وصونا لوحدته وتمسكا بالعيش المشترك ووحدة الصف الدرزي”.


والتقى تيمور جنبلاط وفدا من “اللقاء التقدمي للاساتذة الجامعيين” ضم عمداء ومدراء الفروع والاساتذة من كافة الفروع والاختصاصات وممثلي مجلس الجامعة والهيئة التنفيذية لروابط الاساتذة ومجالس الكليات مباركا وداعما لمسيرته السياسية والوطنية. وتطرق الى واقع الجامعة اللبنانية من خلال كلمتين باسم الوفد للدكتور وليد صافي عن “رؤية اللقاء الاصلاحية لجامعة تحاكي العصر في القرن الـ 21 من اجل تطويرها والسعي الى تبنيها من قبل مجلس الجامعة” وعميد معهد الفنون الجميلة الدكتور محمد الحاج،متمنيا عليه ” استمرار عينه الساهرة على الجامعة بما تمثل من مركز للنخب وتخريجها، من اجل تحسين ادائها لكي تصبح الاولى في لبنان والمنطقة، وشكرنا ايضا على المساعدات التي تقدمونها لفروع الجبل وابقاء دعمكم مستمرا”.


ثم التقى وفدا من جامعة سيدة اللويزة NDU فرع دير القمر برئاسة الاب حنا الطيار، وضم الادارة والطلاب، حيث اعلن الاب الطيار في كلمته ” المباركة لأنفسنا وللبنان بخيار تولي تيمور جنبلاط القيادة السياسية لا سيما في الجبل الذي يشهد على الثوابت التي انطلقت على اساسها الجامعة، ومنها التأكيد على التعايش بين الدروز والمسيحيين في هذا الجبل، وتثبيت ابناء المنطقة في ارضهم ولا سيما الطلاب منعا للهجرة، والحفاظ على خصوصيات المنطقة ومكوّناتها”. وقدّم الاب الطيار لتيمور جنبلاط صورة تذكارية له بريشة الفنان مأمون النجّار.


ومن زوّار المختارة وفد من بلدة المطلة الشوف تقدمه رئيس البلدية ارنست عيد،والمختار فارس عيد، ومختار بلدة الجليلية سمعان عيد، ورعية مار جرجس والاهالي. والقى رئيس البلدية عيد كلمة، قال: “اتينا ويدنا ممدودة للتلاقي كما تعودنا على مر السنين، ولنثبت ونؤكد عهودنا للابد باقية ولا خوف على وحدة ابناء الجبل طالما ان تيمور جنبلاط هو الامين والاصيل، وستبقى مصالحة الجبل هي العنوان وعباءة الاخوّة ورمز الوحدة والامان. مبروك تيمور لنا ولكم ابناء واجيال الكمال وسنكون واياكم للوحدة والمصالحة خير مثال، معا وللابد اهل الشوف واحد وسيبقى عرين الابطال ووحدته كابوسا لمن يحلم بانه سهل المنال”. وقدّم الوفد لتيمور جنبلاط دعوة الى العشاء الخيري السنوي لرعية مار جرجس المطلة في 28 الجاري.


ووفد من عائلة حلاوي في الباروك ضم فاعليات ووجهاء العائلة جاءه مباركا وداعما مسيرته، والقى باسمه الدكتور نبيل حلاوي كلمة متوجها الى تيمور جنبلاط،” جئناك من بلدة الشيخ الجليل ابو حسن عارف حلاوي لنقول باننا معك والى جانبك في مسيرتك الوطنية المشرّفة والتي نعتز ونفتخر بالانتماء اليها، ومبروك لنا وللوطن بخيار قيادتك للرجال”. كذلك تحدث كمال حلاوي، مشددا على” مبادئ النضال التي تجري في عروقنا وتكون مشاعل تضيئ مسارنا الى جانبك بمحطات العز والكرامة”.
ثم وفد درزي مشترك من عدد من المناطق ضم مشايخ وفاعليات اعرب عن “التقدير له والوفاء لمسيرته، وتشديده على وحدة الصف الداخلي”. وعرض معه جملة قضايا ومواضيع تهم الطائفة.


واستقبل تيمور جنبلاط وفدا مشتركا من عائلات بعقلين وعدد من القرى داعما مسيرته، التقى باسمه كل من الدكتور شوقي حمادة، ومدير فرع الحزب التقدمي الاشتراكي نبيل حمادة، ورئيس البلدية عبدالله الغصيني، وحمود حميدان كلمات “وفاء وشكر وتقدير لتيمور جنبلاط دعمه البلدة ووقوفه الى جانب قضاياها ومطالبها وتحصيل حقوقها”.


كذلك استقبل وفدا من الهيئة الادارية لرابطة اصدقاء الجامعة اللبنانية فرع عاليه، والقى رئيسها هشام عجيب، ومفوض التربية والتعليم في الحزب التقدمي الاشتراكي سمير نجم، ومسؤول العلاقات العامة اسامة ذبيان كلمات، شددت على “الشكر والتقدير لما يقدمه تيمور جنبلاط لفرع الجامعه ودعمه الدائم لمسيرتها من اجل تطويرها وتفعيلها”.
ثم وفدا من عائلة جديداني في كفرقوق تحدث باسمه الشيخ ابو اكرم حسين جديداني، داعيا له “بالتوفيق في مسيرته السياسية والنضالية من اجل خير الطائفة والوطن”.
ووفدا من الجمعية الخيرية في معاصر الشوف، شكره رئيسها باسم ريمان دعمه الدائم للبلدة والجمعية”. واطلعه على مشروع بناء جديد عام للجمعية يخدم البلدة.


كذلك وفدا ضم جمعية “لنا” واعضاء لجنة الجبل مارثون، ونادي الفنون القتالية والاصدقاء، وشكر الامين العام الشيخ زياد ابوغنام تيمور جنبلاط “دعمهالنشاطات كماراثون الجبل النابض بالعروبة والتقدمية والرسالة الواضحة للعيش المشترك والتنوع والتقدم”.وسفير “دعم الشباب الفلسطيني” بهاء الزغير ابو الحسن، قال،”ملتزمين بخط ومسيرة تيمور جنبلاط الذي لولاهلما كتب لماراثون الجبل ان يبصر النور”.


ووفدا من بلدية بريح، وجمعية غرين اورينت، طلب منه رعاية نشاط رحلة المشي السنوية التاسعة “ع دروبنا” في 23 الجاري.
وعرض تيمور جنبلاط مع مجالس بلدية، وجمعيات اهلية واندية مواضيع متعلقة بالمطالب الخدماتية والانمائية والحياتية، وتلقى سلسلة من الدعوات والمراجعات من مواطنين.

(الأنباء)