السبت 29 أبريل 2017

غارات جوية تدمر ضريح خليفة أموي

كشفت مصادر مقربة من المعارضة السورية، الأربعاء، أن غارات جوية دمرت “ضريح الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز” في بلدة دير شرقي بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وقالت المصادر إن “قصفا جويا روسيا وسوريا استهدف ضريح الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية”، مما أسفر عن سقوط قتلى وتدمير الضريح.

ونقلت عن متطوع في الدفاع المدني قوله، إن “الغارات استهدفت بشكل مباشر الضريح.. وتسببت في دمار واسع في الضريح، إضافة لمقتل عدد من المدنيين بينهم أطفال”.

كما شنت الطائرات الحربية سلسة غارات منفصلة على الأحياء السكنية و”متجر لبيع الخبز” في البلدة، موقعة قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، حسب ما أضافت المصادر عينها.

وتسيطر فصائل من المعارضة المسلحة على معظم المناطق في محافظة إدلب، التي تشهد منذ أشهر تصعيدا بالغارات الجوية والقصف المدفعي من قبل القوات الحكومية السوري.