“الضحى” في عدد جديد: الموحدون الدروز وتأسيس الكيان اللبناني

16804227_1248196458590380_1056236746705295802_o

صدر العدد الجديد من مجلة “الضحى”، الصادرة عن المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز، ويحتوي على باقة من الملفات التاريخية والفلسفية والقضايا الاجتماعية والمناطقية والبيئية والصحية.

واكد شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في تقديمه للعدد ان “الموحدون الدروز مكون أساسي لنشوء لبنان”، قائلا: “إيماننا بالوطن الواحد القوي، وبدولته المتماسكة القادرة، وبمؤسساته الدستورية المنتظمة قانونل، يعزز من تمسكنا بالثوابت التي طالما مكنت لبناننا العزيز من الصمود والنهوض وتجاوز الصعاب والمحن”.

واضاف “علينا ان نحافظ في المجال الوطني العام على المكونات الوطنية التي بانسجامها يكون لبنان، ليس فقط رسالة للحوار والاعتدال والعيش المشترك الآمن، بل وطناً عزيزا حرا لا تزعزعه رياح ولا تهدده مخاوف شتى”.

ويتميز هذا الاصدار باستذكار المرجع الروحي المرحوم الشيخ ابو سليمان حسيب الحلب من خلال ملف كامل يستعرض ابرز محطات حياته وصفاته ومسلكيته.

16797592_1248196605257032_3056556687998512661_o

كما توقفت “الضحى” عند المحاولات الاسرائيلية الحثيثة لتزوير تاريخ الدروز، داحضة كل هذه الادعاءات المشبوهة التي حرص الكيان الاسرائيلي دائما على إشاعتها كذباً وافتراءا، كما القى الضوء بشكل اساسي على دور الموحدين الدروز وتأسيس الكيان اللبناني.

وفي لفتة مهمة، خصص العدد إطلالة على مسيرة فارس بك الخوري الذي ترك اثرا مهماً في تاريخ سورية، والذي رغم المسؤوليات الرفيعة التي تولاها في سورية لم ينسلخ يوما عن جذوره في بلدة الكفير الجنوبية.

وبالاضافة الى الملفات العديدة التي تناولها العدد، تمت الاضاءة على بلدة جديدة من قرى لبنان وهذه المرة كانت المحطة في بلدة بكيفا في قضاء راشيا الوادي.

“الانباء”