أردوغان يطلق حملته استعداداً للاستفتاء حول الدستور

Erdogan declares 3-month state of emergency to 'eliminate coup-plotter terrorist group'

أطلق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الجمعة)، حملته استعداداً لاستفتاء 16 نيسان (ابريل) في شأن تعديل دستوري يوسع صلاحياته، متوقعاً أن يدعم الأتراك التغييرات التي يطمح إليها.

وقال في خطاب أمام آلاف من مناصريه في المدينة «نحن على عتبة قرار تاريخي (…) ستكون ليلة 16 نيسان ليلة الإصلاح في تركيا».

وأضاف أردوغان «أصدقائي، تركيا بشكلها ذاك انتهت. هل نسيتم تلك الأيام السيئة من النزاعات السياسية والأزمات الاقتصادية؟».

وتوترت العلاقات بين أنقرة والغرب في أعقاب محاولة الانقلاب على أردوغان في 15 تموز (يوليو)، والتي تبعتها حملة اعتقالات واسعة غير مسبوقة.

وكرر الرئيس أنه سيوافق على قانون يعيد العمل بعقوبة الإعدام التي الغيت العام 2004، إذا أقره البرلمان بعد الاستفتاء ما قد يقضي على محاولات أنقرة الحثيثة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

واكد انه غير آبه برد فعل الاتحاد الأوروبي حيال ذلك، مضيفاً «لست مهتماً بما يقوله الاتحاد الأوروبي، وبما يقوله هانز وجورج (…) ما يعنيني هو ما يقوله أحمد، ومحمد، وعائشة، وفاطمة، ما يعنيني هو ما يقوله الله».