افتتاح مسرحية نارسيس على مسرح مونو

1487327810_Narcisse18

افتتح مسرح “شغل بيت” بإشراف المخرج شادي الهبر، مساء أمس الخميس، مسرحية “نارسيس” للمؤلف ديمتري ملكي، برعاية وزارة الثقافة، على مسرح مونو – الأشرفية.

وتحدث الهبر عن فحوى المسرحية، فقال :”لماذا “نارسيس”؟ سؤال طرحته على نفسي بعد قراءتي للمسرحية. نارسيس الموجود في كل واحد منا، تارة نقترب منه وطورا نبتعد عنه، نلتصق به أو نفك ارتباطنا به. فالمسرحية، تطرح موضوع الحرب من بابها الواسع، بعيدا عن السياسة والمواقف السياسية، بعيدا عن الخنادق والرصاص المعدني، لتلامس الأحاسيس الإنسانية، تلك الأحاسيس التي لم نعبر عنها في لبنان حتى يومنا هذا”.

ورأى “أن كل فرد من أينما أتى قد يجد نفسه في المسرحية، كما وجدت ذاتي فأضفت نصوصا من تأليفي للتعبير عن أحاسيس إنسانية ولطرح المسألة من وجهة نظر إنسانية بحت. هي رسالة أوجهها لمن يتلقفها من الجمهور، حول وجوب تحقيق الصفاء الداخلي بين الناس كي لا تتكرر المأساة التي حصلت”.

وختم:”نارسيس مسرحية حول الانتظار، حول الشخصية المتأرجحة في ضياعها بين الحرب والموت، بين الماضي والمستقبل، بين النرجسية المفرطة والنرجسية المتخفية أو المختفية، مسرحية تحاكي المشاعر والأحاسيس فتدعو للارتقاء نحو الصفاء”.

اما المؤلف ملكي فقال:”كيف أصبحنا وحيدين؟ ولماذا؟ أهي رغباتنا الحقيقية المختفية وراء ابتسامات، ام الذنوب والحرب والحنين والخوف والتخويف”؟

وتساءل “أهو الضجيج أم الأقنعة أم الموت؟”، لافتا الى “انها كلها أشياء ربما دفعت بنا إلى الميناء لانتظار وصول نارسيس، جراح وأحلام، أنقلها من جيل شهد التغيير، إلى جيل ولد بعده”.

اشارة الى ان “نارسيس” هي من إخراج شادي الهبر، كتابة ديمتري ملكي، تمثيل مايا سبعلي ووليد جابر، تستمر لغاية الأحد 19 الحالي ومن الخميس 23 شباط لغاية الأحد 26 منه.