إخلاء طائرة تابعة للميدل ايست في أثينا اثر إنذار كاذب بوجود عبوة

1_670429_large
تم اخلاء طائرة تابعة للميدل ايست في مطار اثينا بعدما اقلعت من بيروت اثر الاشتباه بوجود عبوة على متنها ، بحسب ما ذكر رئيس مجلس إدارة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت للـLBCI  .
وبعد العمل على تفتيشها من قبل الشرطة اليونانية ، تبين أن الطائرة خالية من اي مواد متفجرة وان الانذار كان كاذبا.
وبحسب مصادر أمنية، فان برج المراقبة في مطار اثينا تلقى معلومات عن وجود عبوة على متن الطائرة ليتبين بعد تفتيشها خلوها من اي مواد متفجرة.
ولم يسمح لركاب الطائرة بالخروج من مطار اثينا بالرغم من وصولهم قبل ساعتين.
في المقابل، نفى المدير العام للطيران المدني محمد شهاب الدين لصوت لبنان ان يكون قد حصل اي اخلاء لطائرة للميدل ايست في مطار اثينا.
من جهتها، اصدرت شركة “الميدل ايست” بيانا اوضحت فيه ما جرى مع طائرة الشركة في مطار اثينا، وجاء فيه:

“تعلن شركة طيران الشرق الاوسط ان رحلتها رقم 251ME المتجهة من بيروت الى اثينا تلقت انذارا بوجود قنبلة على متنها، وعلى الفور ووفق اجراءات السلامة الدولية تم تبليغ السلطات اليونانية في مطار اثينا بالامر لاتخاذ الاجراءات اللازمة فور وصول الطائرة الى المطار حيث تم اخلاء جميع الركاب بسلام ثم تفتيش الطائرة من قبل الخبراء. وقد تبين ان الطائرة خالية من اي مواد متفجرة وان الانذار كان كاذبا وبالتالي ستعود الطائرة في رحلة عادية الى بيروت”.

“ال بي سي”