الإثنين 27 مارس 2017

أستانة 2.. لا بيان ختاميا والجعفري يطالب تركيا بسحب قواتها

قالت الخارجية الروسية، في ختام اجتماع أستانة بشأن الأزمة السورية الخميس، أنه جرى الاتفاق بين روسيا وإيران وتركيا على إنشاء آلية حازمة لمراقبة وقف إطلاق النار.

وانتهت المحادثات التي جرت في عاصمة كازاخستان بدون بيان ختامي، وقال مراسلنا أنه جرى تحديد موعد آخر لمشاورات جديدة بعد أقل من شهر.

وقالت الخارجية الروسية إنه “يمكن الحديث عن نجاح اجتماع أستانة 2”.

من جانبه، قال رئيس وفد الحكومة السورية، بشار الجعفري، إن “هناك اتفاقا بين الجميع على أن كل الأطراف الموقعة ملزمة بمحاربة الإرهاب”.

وأرجع عدم خروج بيان ختامي إلى تأخر وصول الوفد التركي ووفد المعارضة السوية، مطالبا “تركيا التوقف عن انتهاك السيادة السورية وسحب قواتها من سوريا”

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية أن نظام وقف إطلاق النار سيتيح لروسيا نشر مزيدا من القوات الجوية وقوات الحكومة السورية في شرقي سوريا.

ومباحثات أستانة تجري برعاية روسية تركية ايرانية، بعد استبعاد أي دور لواشنطن التي شكلت مع موسكو الطرفين الضامنين لاتفاقات الهدنة السابقة التي مهدت لجولات المفاوضات بين طرفي النزاع في جنيف.