ورشة عمل طرحت قضايا الزواج وتكوين الاسرة في البلمند – سوق الغرب‎

IMG-20170213-WA0025

أقامت الجمعية التربوية للتوعية والإرشاد في جامعة البلمند، حرم سوق الغرب، ورشة عمل حول شؤون الزواج والأسرة، في إطار النشاطات التي تقوم بها الجمعية بهدف نشر الثقافة والتوعية بين الشباب والشابات المقبلين على الزواج وتكوين الأسرة المتناغمة برعاية الشريكين.

وقد تضمنت ورشة العمل برنامجاً علمانياً تطبيقياً يتوسل المهارات والأساليب الحديثة الهادفة الى تقريب مفاهيم الحياة الزوجية والأسرية عن طريق التمارين، الوسائل التعليمية الحديثة، الأسئلة بالحوار والمناقشة العلنية المباشرة حول حالات المشاكل الحياتية اليومية، كمشكلة  انشغال الزوجين، بل جميع افراد العائلة، باستخدام أجهزة التواصل الإجتماعي كالحواسيب او الهواتف المحمولة معظم اوقات النهار، مما يؤدي الى إهمال وتأخير الواجبات والمسؤوليات الزوجية والأسرية .

وعن تفاصيل الورشة، قالت الدكتورة تحية مطر ابو شقرا: “الهدف من اقامة هذه الورشة وربما الورش القادمة هو تثقيفي عام، وتصحيح المفاهيم وتوحيد الروئ ووجهة النظر حول مختلف المسائل المطروحة في الزواج والأسرة ومشاكلهما”.

IMG-20170213-WA0027
اضافت: “لعل ظاهرة الجهل وعدم الاكتراث والإهتمام بمسائل الزواج والأسرة ومشاكلهما، وتجاهل أهمية دورهما في المجتمع، وسلامة الحياة الإجتماعية لدى قطاعات كثيرة من الناس، وبالاخص الشباب المقبلين على الزواج،  كانت من أهم الدوافع التي دفعت بنا الى المبادرة الشخصية لتأسيس الجمعية للقيام بهذه المبادرة الهامة لدراسة احوال منظومة  الزواج والأسرة، ومشاكلهما التي تزداد فجوتها يوما بعد يوم وذلك بأعداد البحوث والدراسات والبرامج العملية والتطبيقية في محاولة البحث  عن الحلول والوسائل المناسبة والأستفادة من تجارب من سبقنا في هذا المجال من جمعيات ومؤسسات عالمية ومحلية”.

وتابعت: “من ملاحظاتي التي كونتّها عن ابنائنا الشباب بأن بعضهم لا يولون الإهتمام الجدّي والكافي لما يجري من مشاكل وتناقضات في الأسرة، بل يقتصر اهتمامهم على المشاعر العاطفية، كاساس تقييمي لعلاقاتهم دون تحكيم العقل والالتفاف الجدي الى واقع المشاكل والإختلافات الزوجية والأسرية، بل ما يثير اهتمامهم ما تبثّه الفضائيات من مظاهر العلاقات والسلوكيات الشاذة وغير السليمة، مما يجري في الغرب من الخروج عن المبادىء والقيم الإجتماعية الصحيحة”.

وأشارت مطر الى ان “هذا النوع من الشباب وما اكثرهم لا يرون في الزواج السبيل السليم لتكوين الأسرة الهادئة المستقرة، وهذا الأمر مدعاة  للقلق والازعاج”.

IMG-20170213-WA0026

وقالت: “لقد لاقى هذا البرنامج الأول من نوعه في تقديمه ومقاربته، ترحيبا وتأييدا ومباركة لدى كافة الحضور من اكاديميين واختصاصيين واداريين وطلاب مشاركين واثنوا على حسن الاداء وقوة التفاعل بين الطلاب والحوارات البناءة، مع التمني ان يصار الى تعميم مثل هذه البرامج التثقيفية والتربوية ضمن المناهج الإكاديمية والتعليمية نظرا في أهمية توعية وإرشاد كل فرد في هذا المجتمع”.

وفي الختام، توجهت مطر بالشكر الى كل القيّمين على انجاح هذا العمل الهام من اعضاء سيدات الجمعية، والتعاون التام من قبل مدير جامعة البلمند-  حرم سوق الغرب الدكتور كميل نصار ومدير العلاقات العامة والتنمية في الجامعة- حرم سوق الغرب الدكتور سهيل مطر، كذلك، منسق شؤون الطلاب في الجامعة الدكتور ايلي نخلة وكل العاملين معه في مكتب شؤون الطلاب (S.A.O) الذين بادروا بهمة ونشاط من اجل تأمين كل المستلزمات واحتياجات ورشة العمل المذكوره اعلاه، ليقينهم بان موضوع الورشة من الاساسيات الحياتية الضرورية، على الجميع الإهتمام  من اجل إنقاذ شبابنا ومجتمعنا من الضياع.

كما توجهت بالشكر الى ادارة وقسم شؤون الطلاب لتعاونهم والمشاركة بهذة الورشة والى الطلاب من جامعة البلمند والجامعة الحديثة للإدارة والعلوم  MUBS للمشاركة في هذه الورشة.

(الأنباء)