انزعوا حصانتكم عن وائل ابو فاعور!

مروى أبي فراج

Wael-abou-faour

أنباء الشباب

في لبنان يحاسب الشريف ويترك الفاسد، في لبنان يلام النظيف ويكافأ الفاسد.
في لبنان، بلد الفساد، بلد العجائب وبلد اللاقانون والانسانية، اذا ابصر الأعمى احترقت عيناه من النور… تحول النعمة الى نقمة وكيف لا؟! واعتادت الطبقة الحاكمة على نشر النقمة واخفاء النعمة، كيف لا؟! وهم يحاربون كل بصيص نور وامل لكي لا تحترق اموالهم ويكشف كذبهم!

لم تكن يوماً وزارة الصحة وزارة سيادية لأنها لم تكن يوماً نعمة على المواطن اللبناني، فكانت صورية، تؤمن المصالح الشخصية والربح المادي لوزرائها وللطبقة البرجوازية، فيعيش الميت وينقذ المتوفي ويتحكم المتعافى… فقط ليظهر اسمائهم/ن في المستشفيات وتدرج اسمائهم/ن على لائحة “مرضى الوزارة”، بينما يموت الفقير على ابواب ذات المستشفيات ويخير الضعيف بين كرامته وحياته فينتهي به الامر باختيار كرامته بدل حياته، فلا وزارة تحاسب ولا رقيب يعاقب، ولا يد ترعى المريض الا يد الله عز وجل!!

wael
أما وائل ابو فاعور…
نعمة المريض ونقمة البغيض..
نعمة الحق ونقمة اصحاب لاحق..
نعمة الانسانية ونقمة اللإنسانية..
يتهمونه بتسبب عجز على الدولة اللبنانية بسبب سياسة “الانسان”…
هو اولويته المواطن، وهم اولوياتهم المستشفيات.
هو اولويته الصحة العامة، وهم اولوياتهم حصتهم الخاصة.
هو اولويته حملات ضد الفساد، وهم اولوياتهم الفساد دون الحملات.
هو من حارب الفساد بحملة “مطابقة للمواصفات”.
هو من اقفل الدكاكين الطبية حفاظاً على الطب، ولاحق الدكاكين المهترئة حفاظاً على الغذاء السليم.

20170117_185652

هو من اعطى نكهة لحكومة شبه عاجزة، لحكومة مخالفة للقوانين فما اتبع القانون غيره، اعطى نكهة لحكومة ممدة لنفسها فما استحق التمديد غيره!
هو من اختار طريق التحدي لإنقاذ ما تبقى من وزارة وبلد شبه ميت.
هو اذا عجز أب عن تأمين دواء لابنه المريض قال:” بفتخر بإحداث عجز لمداواة مريض”.

هو من قدر الفنانين والفنانات قبل وفاتهم مخالف بذلك عادة تقديرهم بعد رحيلهم.
هو من حارب اللحم الفاسد وهم حافظوا على عليها.
هو من وقف بوجه القمح المهترئ وهم حاولوا اخفاء فشلهم… ففشلوا كشفهم بكفائته وكشفوا انفسهم بصفقاتهم.
صرفوا اموال الدولة على فساد اوجيرو، الجامعة اللبنانية، الادارات العامة، والكهرباء…

20170117_185621
أما وائل ابو فاعور صرف اموال الدولة على المواطن وصحته…
هو من امن ادوية السرطان بهيظة الثمن!
هو من اقر التغطية الشاملة وهم من اوقفوها!!
فمن سبب العجز يا سادة؟ من العاجز؟ هو ام انتم؟!!!
اذا الهدر هكذا يكون، فسوف نكمل بإجرامنا هذا، قاضونا وحاكمونا، انزعوا الحصانة عن وزرائنا، حصانتكم لا تعنينا… فحصانتنا تاريخنا، وحاضرنا وإنجازاتنا وسياسيتنا وانسانيتنا…
حصانتنا ضميرنا وصوت كل فقير…
ففي عهد حكومة رياض الصلح، عندما كان المعلم الشهيد كمال جنبلاط وزير الاقتصاد فرض على الدولة قرار بتخفيض سعر الطحين دفاعاً عن الذين يجمعون حبات عرقهم ودمائهم ليشتروا بها حبات القمح. وعندما خرج آنذاك من الوزارة قال له رياض الصلح؛ ان سياستك الاقتصادية اوقعت الخزينة في عجز لا يقل عن 16 مليون ليرة، اجابه المعلم: “ان هذه الملايين كلها لا تساوي كلمة آخ يطلقها جائع!”

20170117_185745
اما الآن في العام 2017 نكرر هذه الواقعة لكي نقول للمتقرقعين 86 مليار ليرة لا تساوي كلمة آخ تطلقها مواطن/ة موجوع/ة.

النحاس يطن والصنج يرن…لكنه يبقى قرقعة!
امضي قدما يا رفيق وائل، الشعب اللبناني معك، الضمائر الحية معك، كلنا معك!

(أنباء الشباب، الأنباء)