الثلاثاء 17 يناير 2017

إمبراطور اليابان يتخلى عن عرشه بعد عامين

أفادت وسائل إعلام بأن الحكومة اليابانية تدرس مشروع قانون يسمح لولي عهد الإمبراطور ونجله الأكبر الأمير ناروهيتو 56 عاما تولي العرش بعد أن قرر الإمبراطور أكيهيتو التخلي عن العرش في رأس السنة الميلادية عام 2019 هذا في الوقت الذي تتحضر الحكومة لتغييرات قانونية في أول قرن من أصل قرنين في البلاد.

وكان الإمبراطور الذي بلغ الثالثة والثمانين من العمر الشهر الماضي قد ألمح في شهر أغسطس بأنه ينوي التقاعد بعد إعرابه عن قلقه من أن سني عمره يمكن أن تقف عائقا أمام مقدرته على تولي واجباته الرسمية.

 وفي خطاب نادر نقلته شاشات التلفزة، قال بأنه يريد خلافة إمبراطورية منظمة، ما جعل كثيرين يؤولون هذه العبارة المتحفظة بأنها تعني رغبة في التنازل عن العرش.

ومن المعروف أنه ليس من الممكن التنازل عن العرش في ظل القانون الياباني الحالي. لكن هيئة من الخبراء أفادت الشهر الماضي بأنها ستدعم تشريعا خاصا تسمح فيه للإمبراطور بالتنازل من دون قيد أو شرط.