إطلاق اسم أديب أبو الحسن على قسم الطوارىء في مستشفى الجبل

1483879526_img20170108wa0007
أطلق مجلس أمناء مستشفى الجبل ومؤسسة كمال جنبلاط الاجتماعية ومجلس امناء مستشفى عين وزين اسم الراحل الشيخ اديب علي أبو الحسن على قسم الطوارىء في مستشفى الجبل والمباشرة بإعادة تأهيله بمكرمة من عائلته، خلال احتفال في قاعة المستشفى في بلدة قرنايل حضره الوزير ايمن شقير، أمين عام مؤسسة كمال جنبلاط الاجتماعية مفوض الحكومة لدى مجلس الانماء والاعمار الدكتور وليد صافي، مفوضا الداخلية والشؤون الاجتماعية في الحزب التقدمي الاشتراكي هادي ابو الحسن وخالد المهتار، العقيد المهندس في الجيش وسام صافي، قاضي المحكمة الدرزية في المتن الاعلى الشيخ غاندي مكارم، وكيل داخلية المتن في الحزب التقدمي عصام المصري، رئيس اتحاد بلديات المتن الاعلى مروان صالحة، رئيس رابطة مختاري قضاء بعبدا جورج رزق الله، رئيس مجلس امناء مستشفى الجبل عدنان الحلبي والاعضاء، رئيس مجلس امناء مستشفى عين وزين القاضي عباس الحلبي والاعضاء، مدير عام مستشفى عين وزين ومستشفى الجبل الدكتور زهير العماد، اعضاء مجلس امناء مؤسسة كمال جنبلاط الاجتماعية وأعضاء المجلس المذهبي الدرزي وعائلة الراحل ورؤساء جمعيات نسائية واتحادات وفاعليات اجتماعية وطبية وعدد من الحضور.

بداية رفع شقير ونجل المكرم انور ابو الحسن وعباس الحلبي الستارة عن اللوحة التذكارية على مدخل قسم الطوارىء باسم اديب ابو الحسن وكانت جولة في اقسام الطوارىء، وأقيم احتفال بدأ بالنشيد الوطني.

عدنان الحلبي

وألقى عدنان الحلبي كلمة قال فيها: “نحن اليوم بضيافة العم “ابو انور” الشيخ اديب علي ابو الحسن في الذكرى الاولى لغيابه عنا وفي رحاب مستشفى الجبل لافتتاح وحدة الطوارىء المعاد تأهيلها، حاملة اسم من كان أحد الداعمين الأساسيين لإعادة إحياء وتفعيل هذا المرفق الصحي والاستشفائي الحيوي”.

أضاف: “قام هذا المشروع بتعاون وتضامن مؤسسة كمال جنبلاط الاجتماعية والمؤسسة الصحية للطائفة الدرزية ومستشفى عين وزين ومجلس امناء مستشفى الجبل ووزارة الصحة العامة والوزير وائل ابو فاعور ومدير عام الوزارة الدكتور وليد عمار، والشريكة في جميع المراحل دولة الكويت الشقيقة. قام هذا المشروع لخدمة اهلنا في هذه المنطقة العزيزة من الجبل، وها اننا اليوم نقطف ثمرة هذا التعاون، بالمرضى الذين يتلقون العلاج المناسب، والعمليات الجراحية التي تزداد وتيرتها والاقسام الجديدة التي بدأ العمل بها وقيد الانجاز بمكرمات من اعضاء مجلس الامناء الذين أمنوا توفير الاموال اللازمة لها. وأبعد من الاموال ايها الاصدقاء، الرعاية والاهتمام واحتضان المجتمع المحلي والثقة التي منحتنا اياها محبة الناس والتفافها حول المستشفى لسد حاجات كانت المنطقة بأمس الحاجة اليها”.

وتابع: “حمل فقيدنا هم المستشفى حتى آخر رمق من حياته الطويلة الحافلة بالانجازات والنجاحات، والزاخرة بالمكرمات والحسنات، حتى استحق لقب الرئيس الفخري لمجلس امناء المستشفى، ومبادرة نجله الاخ العزيز انور والعائلة الكريمة في التبرع بانجاز اعادة تأهيل وحدة الطوارىء ما هي الا لاستمرار رسالة العطاء التي طبعت حياة الراحل الكبير الذي عاش بين الناس حاملا همومهم ومساعدا في تحقيق طموحاتهم بحيث شكلت حياته امثولة في العطاء والسخاء، في الجود والكرم، في الاريحية والوفاء وهو ابن الجبل البار لا بل ابن لبنان البار بأعماله وطيب اثره. طيب الله ثراه”.

وختم الحلبي: “باسم مجلس الامناء، اوجه تحية حارة لذكرى هذا الرجل المعطاء وكذلك زملائي لاندفاعهم في توفير مستلزمات البناء والتجهيز والتطوير، وأحيي كل الجهات الداعمة وادارة المستشفى والعاملين فيه”.

أبو الحسن

وألقى نجل المكرم انور كلمة باسم العائلة قال فيها: ان الوالد المرحوم الشيخ اديب عاش كل حياته في محبة الناس والاندفاع بعمل الخير منذ بدأ عمله كسائق شاحنة وحتى آخر يوم قبل انتقاله الى رحمته تعالى منذ سنة ويومين، فهو زرع فينا انا واخوتي سمر وسناء ورويده وربيعة قيم المحبة والخير والعطاء، وكان طلبه منا ان نتابع على نفس الطريق وقد وعدناه بذلك، وسيبقى منزله المكان المفتوح دوما لجميع الناس لتقديم اي مساعدة ممكنة عن طريق جمعية اديب ومنوا ابو الحسن الخيرية التي أنشئت تنفيذا لوعدنا له”.

أضاف: “اننا هنا نجدد الوعد امامكم ونتابع الدعم لهذا الصرح الصحي الانساني والخدماتي الذي نفتخر به ونشكر ونفتخر بكل القيمين عليه والساهرين على تطويره من مجلس الامناء ومؤسسة كمال جنبلاط الاجتماعية ومجلس امناء مستشفى عين وزين، كذلك نشكر ونفتخر بكل العاملين فيه ونخص الدكتور زهير العماد”.

وتابع: “أود ان اذكركم بمبدأ العطاء الذي زرعه الوالد فينا وهو ان العطاء ليس ابدا خسارة مادية بل هو خطوة انسانية يردها الخالق تعالى بالتوفيق والصحة، واجمل ما يقوم به الانسان هو بلمسة جرح ومسح كآبة واغاثة محتاج”.

وختم: “سنبقى معكم نعمل سويا على تحسين زيادة الخدمات الصحية لهذا الصرح المهم والضروري لكل ابناء منطقة المتن الاعلى، شاكرين لكم جميعا المشاركة في هذه المناسبة المباركة”.

ختاما أقيم كوكتيل للمناسبة.

(وطنية _ الأنباء )