تخبطٌ بين الحب والوجدانية!

نضال شمس الدين

01

أنباء الشباب

قولي لنظراتك أن توقف رسمها

فقصيدة حبّي ورقيّةٌ، لا تحتمل

أمّا أقلامي؟ سيوف ثوّارٍ

وبغير معركة الحبّ، لا تكتمل

قولي لأعاجيب حبّك أن تهدأ

فالأساطير مع السنين بهدوءٍ تنهمر

وعمر البشريّة طويل

لينكشف السّر المستتر

قولي للتاريخ أن يهدأ

فالقصيدة في زمننا تحتضر

وان ولد شاعرٌ يكتب 

في حبّك مثلي فأنا أعتزل

كما اعتزل الله الأعاجيب

حين تفتّح عقل البشر

فسرّ الحبّ و سرّ الوجود

متلازمان منذ الأزل