“يلا نساعد” حملة للشباب التقدمي في البقاع الجنوبي برعاية أبو فاعور

img-20161229-wa0016

عارف مغامس _ الأنباء

أطلق مكتب البقاع الجنوبي في منظمة الشباب التقدمي حملة ” يلا نساعد” لمساعدة العائلات المحتاجة في قرى قضاءي راشيا والبقاع الغربي في احتفال اقيم في مركز كمال جنبلاط الثقافي الاجتماعي في راشيا رعاه عضو اللقاء الديمقراطي الوزير  السابق وائل أبو فاعور ممثلا بوكيل داخلية التقدمي رباح  وحضور نائب رئيس منتدى التنمية اللبناني وهبي أبو فاعور وكلاء الداخلية السابقين نواف التقي وابراهيم نصر رئيس مجلس ادارة وكالة التنمية الاقتصادية في البقاع كمال السيقلي وحضور حزبي وفعاليات ومشاركين في الحملة.
أمين سر مكتب البقاع الجنوبي في المنظمة يوسف أبو شهلا اعتبر أن الحملة التي تستهدف العائلات المحتاجة خطوة انسانية للتأكيد على التكافل الاجتماعي وتحسس معاناة هذه الشرائح التي تحتاج في فصل الشتاء وفي موسم الاعياد الى متابعة وعناية، ونحن في المنظمة مؤتمنون على رفع منسوب الاطمئنان الاجتماعي في بيئة محبة لعمل الخير حيث وصلتنا تبرعات عينية مهمة ونأمل ان تشهد الايام المقبلة المزيد من التبرعات حيث بدأنا بفرزها وسنعمل على توزيعها من فريق عمل المنظمة وخلاياها المنتشرة في القرى.
ابو شهلا وجه الشكر والتقدير للمتبرعين من مؤسسات وبلديات واتحادات بلدية وعائلات لمساهمتهم في انجاح الحملة مشددا على استمرارية التواصل الذي سوف يكون على مدار العام المقبل.
من جهته نوه المشارك في الحملة عضو المجلس المذهبي الدرزي ابراهيم نصر بالمبادرة الانسانية للمنظمة والتي تعبر عن حس المسؤولية الاجتماعية والاخلاقية لمنبت تقدمي يعنى بشؤون الناس لافتا الى اهمية دعم وانجاح المبادرة وأكد على أهمية رعاية هذه الشرائح الإجتماعية التي تحتاج الى احتضان ومتابعة دائمة مشيرا الى دور الوزير ابو فاعور وقيادة التقدمي في اغاثة ومساعدة العائلات المحتاجة والفقيرة.
من ناحيته أشار منسق الحملة عضو مكتب المنظمة الصيدلي يامن كرامي إلى آلية عمل جمع التبرعات والمساعدات والجهود التي تبذل في المناطق لانجاح الحملة على مستوى العام القادم، مؤكدا ان منظمة الشباب التقدمي تكرس جهودها لمعالجة قضايا وهموم الناس الاجتماعية والمعيشية، ورفع منسوب شبكة الامان الإجتماعية في قرانا وتحسس معاناة أهلنا.

(للأنباء)

img-20161229-wa0017 img-20161229-wa0015 img-20161229-wa0014