رسالة من طالبة

بقلم مروة ملاعب

img-20161228-wa0061

أنباء الشباب

أنا الطالبة مروة ملاعب من جامعة MUBS أردت من خلال موقعي في الجامعة كطالبة أن أسلط الضوء على تجربتي خلال الإنتخابات الطلابية لا سيّما وأنها التجربة الأولى ضمن الإطار الديمقراطي، وقد كانت كتجربة أولى ممتعة حيث يستطيع المرء ان يعبّر عن رأيه بحريّة وديمقراطية، وهذا ما أردته.

أمّا لماذا ترشّحت؟ فذلك طموح مشروع، يصبّ في سياق ممارسة العمل الديمقراطي ضمن الحركة الطلابية التي هي مدخل للوصول إلى الرحاب الأوسع في العمل الجامعي وربما السّياسي. لكن ذلك، لا بدّ أن يمرّ في “معبر” المنظمات الطلابية التي خرّجت كوادر في كل المجالات النقابية والسّياسية وسواها.

وبصدد ما قمت به للوصول إلى الفوز،  يمكن القول انه جاء نتيجة الصداقات والتنسيق مع الجميع،  فالفوز  لا يأتي إلاّ بفعل الحراك الفاعل ومن خلال إقامة شبكة تواصل مع جميع المنظمات والقوى الطلابية وايضا من خلال المشاريع المستقبلية التي هي بمثابة برنامج عمل فعلي على أساسه كان ترشّحي ومن ثم الفوز.

img-20161228-wa0062
تحقيق الفوز  لا يأتي “بكبسة زر” بل من خلال الجهود المضنية. وهذا الهدف كان خلفه فريق عمل فعّال وداعم تمثّل بمنظمة الشباب التقدمي- مكتب MUBS- عاليه الذي قام بدور ناشط أدّى إلى تحقيق الفوز .

وفي هذا المجال، لا بدّ لي أن أشكر منظمة الشباب التقدمي وان أبادلها الوفاء من خلال الدور الذي سأضطّلع به مع الرّفاق الذين كانوا إلى جانبي في اللائحة التي حققت النجاح وتطلعاتنا نحو غدٍ مشرق للجامعة وللمنظمة عبر دورنا الديمقراطي المبني على حريّة الرأي والمعتقد.

(أنباء الشباب، الأنباء)