إحتفال ميلادي من تنظيم “النسائي التقدمي” في الشويفات بمشاركة أصلان جنبلاط

20161224_195942

الشويفات- “الأنباء”

بمناسبة عيد الميلاد المجيد، أقام الاتحاد النسائي التقدمي- فرع الشويفات حفلا ترفيهياً تضمن عروضاً راقصة والعاب خفة وتوزيع هدايا للأطفال في كنيسة المدبر للروم الأرثوذكس،  بحضور أصلان جنبلاط وكاهن رعية الشويفات للروم الأرثوذكس الأب إلياس كرم، ممثل بلدية الشويفات  وعدد من مخاتير المنطقة وممثلين عن الاحزاب، بالإضافة لمشاركة طلاب المدارس الرسمية في المدينة بمشاركة الأهالي وأولادهم.

20161224_195905

إستهل النشاط بالنشيد الوطني اللبناني، ومن ثم ألقت الرفيقة منى شعبان مسؤولة الاتحاد النسائي في الشويفات كلمة من وحي المناسبة، قالت فيها “عاش المعلِّم كمال جنبلاط، عيشة القدِّيسين، عاش عيشةَ الفقراء، بزهدِهِ وتجرُدِّه ِ وخدمته لهم، (للذين ليس على صدورهم قميص)، وعاش عيشةَ العباقرة بنبوغِهِ وفكرِه، ودليلنا على ذلك الإرث الثقافي الذي تركه، والعقيدة التقدميّة الإشتراكية التي آمن بها. هكذا أصبح المعلم كمال جنبلاط قمَّةً من قِمم الإنسانية، ومعلَمَ نورٍ لأبناءِ عصرِهِ، وللعصور القادمة”.

وألمحت إلى أهمية هذه المناسبات في إبراز دور الحزب ونشر أهدافه، وقالت: “نحنُ في الحزب التقدمي الإشتراكي، وفي الإتحاد النسائي التقدمي، لازلنا نغرُفُ من معين المعلم نتعلَّمَ  منه قيمة الإنسان، ومعنى الإنسانية، وقد عاهدنا أنفُسَنا أن نكونَ إلى جانبِ أهلِنا في جميع المناسبات، وفي جميع الظروف، وليس حفلُنا اليوم إلَّا تأكيداً على هذِهِ النيّةِ لدينا، وتأكيداً على أنَّ مدينتَنا الشويفات هي مدينة الفرح والعلم والنور والأدب والصحافة، ومدينة العيش المشترك، ومدينة تلاميذ القديسين، وتلاميذ من يتشبَّهونَ بالقدِّيسين، ومدينة الأبطال والشهداء”، ودعت الأطفال الى الفرح والسعادة.

0115

كما ألقى كاهن الرعية الأب إلياس كرم كلمة في هذه المناسبة مرحبا بالحضور، مذكراً بدور رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط ومساهمته لإنشاء هذه الكنيسة، مشدداً على “أهمية تعاون الجميع للنهوض ببلدنا ومدينتا من أجل تثبيت العيش المشترك”.

20161224_200012

(الأنباء)