الخميس 23 مارس 2017

حلب.. نزوح تحت الثلوج

وصلت قافلة مهجرين جديدة من أحياء مدينة حلب المحاصرة إلى ريف حلب الغربي، بعد استئناف عمليات إجلاء المدنيين والمقاتلين من أحياء المدينة المحاصرة، وسط ظروف جوية سيئة غلب عليها تساقط الثلوج.

وسمحت الميليشيات الإيرانية، عصر يوم الأربعاء، لقافلة مهجرين من المدنيين والمقاتلين بمتابعة طريقها نحو الريف الغربي، بعد توقيفها لأكثر من 22 ساعة.

في غضون ذلك، يستمر وصول الحافلات خلال الساعات القادمة والتي تضم 20 حافلة و700 سيارة على الأقل تقل مدنيين ومقاتلين من أحياء مدينة  حلب المحاصرة.

وقال مسؤول التفاوض في أحياء حلب المحاصرة لـ”سكاي نيوز عربية”، إن القافلة توجهت إلى الريف الغربي بعد احتجازها وتوقف عمليات الإجلاء وسط ظروف جوية سيئة.

من ناحيتها، سمحت قوات المعارضة بدخول حافلات قادمة من بلدتي الفوعة وكفريا إلى منطقة جبرين الخاضعة لسيطرة النظام السوري وميليشياته.

وكان مقاتلو المعارضة السورية، قد أكدوا، يوم الأربعاء، أنهم توصلوا إلى اتفاق مع الحكومة في دمشق، لاستئناف عمليات الإجلاء من آخر مناطقهم في شرق مدينة حلب.

وقال أحمد قره علي، المتحدث باسم فصيل “أحرار الشام”، بعد ظهر يوم الأربعاء، إن اتفاقا جرى التوصل إليه لاستئناف إخلاء حلب، مضيفا أن عمليات الإجلاء ستبدأ عما قريب.

وتسبب الخلاف بتأخير الجولة الأخيرة من عمليات الإجلاء لأكثر من 24  ساعة، بعد نقل حوالي 20 ألفا من المدنيين والمقاتلين بحافلات من المدينة.

من ناحيتها، قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها مستعدة لتسهيل عمليات الإجلاء عند استئنافها.