مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين 21 تشرين الثاني 2016

news

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

لم يعد الكلام على تأجيل التأليف الحكومي مستغربا في ظل وقائع عدة أبرزها:

-ارتباط زيارة رئيس الجمهورية الرياض بتشكيل الحكومة.
-ارتباط دعم الرئيس بري عملية التشكيل بوقف خرق الدستور والأعراف والتخوف من هدف الإبقاء على قانون الستين.
-ارتباط كلام الرئيس الحريري حول الإتفاق مع الرئيس عون بكشف المعرقل للتأليف.

وعلى خط التشكيل الحكومي تحرك للموفد الملكي السعودي الأمير خالد الفيصل في بيروت وإن لسبع ساعات فقط. وهو الخبير بالشأن اللبناني وخصوصا أنه رئيس مؤسسة الفكر العربي التي ولدت في بيروت واستمرت فيها لسنوات طويلة، وهو قبل كل شيء نجل الملك الراحل فيصل بن عبد العزيز المعروف عنه مواقفه العربية والإسلامية المهمة.

ومن الطبيعي أن ينقل الأمير الفيصل الجو اللبناني الى العاهل السعودي بما فيه المساعدة في ولادة الحكومة والأمل في استئناف تنفيذ الهبة العسكرية للجيش والقوى الأمنية اللبنانية.

وترقب المحافل السياسية اتصالات للنائب وليد جنبلاط على خط التشاور لتسهيلِ التأليف العالق في عقدة واحدة، أبرزها حقيبة فرنجيه الذي اشترط الطاقة أو الاتصالات أو الأشغال. والأولى للتيار الوطني والثانية للمستقبل والثالثة للقوات. أما عقدة التوزير الرئاسي لشيعي ولسني فإنها تتيسر بناحيتين الأولى أن تكون الحكومة ثلاثينية أو أن لا يكون التوزير تحديا لأحد.

وخلال استقباله الموفد السعودي لفت الرئيس عون الى أن لبنان لطالما لعب دورا إيجابيا في خدمة القضايا العربية مشيدا بمواقف خادم الحرمين الشريفين.

وبالعودة الى تحرك الرئيس الحريري فإنه كان في القصر الجمهوري متشاورا مع الرئيس عون الذي رافقه بعد اللقاء الى بهو القصر وأطلعه على العلم اللبناني علم الشعب. وقد أكد الرئيس الحريري اتفاقه مع الرئيس عون على كل القضايا وأمل بتشكيل الحكومة ورد على سؤال للصحافيين قائلا: إن المعرقل معروف فاسألوه.

=================================

* مقدمة نشرة اخبار “الجديد”

رقت فيروز في عيدها كل الجماد السياسي والرتابة الحكومية.. واحتلت الأعياد متوسطة الاستقلال والعلم ارتفعت عيدا رسميا غير معلن.. وحكاية جاورت هياكل الرومان في بعلبك فيروز “يا معمرة بقلوب وغناني”.. حيث الصوت بحجم وطن وسيادة وحرية لا تشبه إلا جموريتها المحصنة بحب الناس هي التي سموها الملكة وبالغار توجوا زمنها.. تمكنت وبصمت من ضم اللبنانيين إلى كلمة واحدة مؤيدة لفيروز.. حيث لا أحزاب ولا أرقام ولا تيارات ولا فئويات ولا عصبيات ولا دول ولا مأمور نفوس يتحكم ويفرض التعليمات ولعيدها هدية نوعية من محافظ بعلبك والبقاع بشير خضر.. الذي أضاء في لفتة نادرة قلعة بعلبك وهياكل المدينة التاريخية ومعابدها بصور فيروز.. في مشهد تظنه تسرب من جسر القمر والصبية المسحورة التي صعدت مسرح جوبيتر للمرة الأولى قبل ستين عاما.

وحدة على فيروز.. واختلاف على البقية من رواسب الوطن وبواطنه السياسية والحكومية تحديدا حيث هزم السياسيون استقلالهم ويستقبلونه غدا بلا حكومة وبما تيسر من خلافات على التأليف والعدد والتمثيل الطائفي ومرجعيات هذا التمثيل وفيما قصد الحريري قصر بعبدا بلائحة معطلة.. صوب سهام الاتهام بالتعطيل نحو رئيس مجلس النواب من دون أن يسميه.. لكنه أعطى له رسما تشبيهيا على الطريقة الفيروزية “سمى الجيرة وسمى الحي ولولا شوية سماني” فإذا ما قرأنا في السيرة السياسية الذاتية للرئيس بري سنكتشف من دون جهد أنه الشخص المقصود بالتعطيل.. لا سيما أنه اعتبر نفسه مرة جديدة معنيا بالرد على الاتهام. على أن زيارة وفد ملكي سعودي رفيع حدت من حجم الأضرار السياسية ونشر الغسيل أمام دولة عربية يطلب لبنان ودها وهي بعد عزلة وسحب هبات قررت دعوة الرئيس العماد إلى زيارتها.. حيث وعد الرئيس عون بلتبية الدعوة بعد تأليف الحكومة. المستشار الخاص للملك السعودي أمير مكة خالد الفيصل جال على بعبدا وأولم الحريري له في بيت الوسط.. حيث أعلن الفيصل أن رسالة السعودية الى لبنان هي أننا لا نريد لهذا البلد أن يكون ساحة خلاف عربي بل ملتقى وفاق عربي.

================================

* مقدمة نشرة اخبار ال “ام تي في”

فجر الثلاثاء، اللبنانيون على موعد مع العرض العسكري الحقيقي الوطني الاصيل المطمئن، هذا العرض هو العرض، وباقي العروض هي عوارض عارضة مثيرة للقلق والاستهجان. العرض الذي يقدمه جيشنا الوطني بمشاركة رمزية من بقية الاجهزة الامنية هو الدليل على الاستقلال، وما عداه من عروض هو مدان لأنه يوحي وكأن لبنان غير مستقبل، بل مستغل ومسخر للمصالح القريبة والغريبة، والشائبة الوحيدة هي في الكرسي الرابع على المنصة الرسمية والناجم عن العراقيل التي توضع في وجه تأليف الحكومة.

الواقع السياسي المؤسف سيؤشر اليه الرئيس عون في كلمته الى اللبنانيين بعد دقائق وخريطة الخروج من الازمة.

تزامنا، قدم الرئيس الحريري الى الرئيس عون مسودة حكومية حظيت بضوء برتقالي منه شرط ان لا تتعرض لعرقلة المعرقلين.

الرئيس بري الذي اعتبر نفسه مستهدفا سارع الى رد تهمة العرقلة. في هذه الأجواء قدم الموفدان السعوديان التهنئة للرئيس عون وسلماه دعوة الى زيارة المملكة.

من خارج السياق، بعلبك الاصالة أضاءت اعمدة قلعتها شموعا احتفاء بميلاد السيدة فيروز.

===============================

* مقدمة نشرة اخبار ال “ال بي سي”

فيروز واحد وثمانون عاما، الاستقلال ثلاثة وسبعون عاما، تاريخان كبيران من عمر الوطن، فيروز ضميره والاستقلال علة ديمومته، وحيال هذين التاريخين تبدو سائر الاحداث عادية، اما الدعاء فواحد الدعاء للاستقال ولفيروز بطول العمر.

بعد دقائق من الان وتحديدا عند الثامنة تماما يطل الرئيس العماد ميشال عون في خطاب الاستقلال، الخطاب الذي يتجاوز العشر دقائق بقليل ويتوقع ان يتضمن الخطوط العريضة لانطلاقة العهد من دون ان يغوص في التفاصيل. ياتي هذا الخطاب بالتزامن مع جو سياسي مكهرب، فالرئيس المكلف سعد الحريري غمز من قناة الرئيس نبيه بري في موضوع عرقلة تشكيل الحكومة من دون ان يسميه فسارع الرئيس بري الى الرد غامزا من قناة رئيس الجمهورية في موضوع العرقلة.

اما بعد الظهر وحتى المساء فكان الانشغال بزيارة التهنئة التي قام بها الامير خالد الفيصل للبنان والذي وجه دعوة للرئيس عون بزيارة المملكة، كاشفا ان الرئيس عون وعد بتلبيتها وان زيارته الاولى خارج لبنان ستكون للمملكة.

===============================

* مقدمة نشرة اخبار “المستقبل”

كلما زادت سنوات عمرك يا سيدتي، زاد التصاقك بنبضات قلوبنا
ايتها الموغلة في صمت المحبة وفي عمق الكلمة.
فيروز يا ايقونة في صباحاتنا المفتوحة على الآتي من الايام
وفي امسياتنا الممتدة حتى انبثاق الفجر.
انت وبلاد الارز صنوان صوت سرمدي وسنديانة لا تزيح.
وفي قلب الله اغنية انت، ورؤية تستشرف الزمن الاتي.
في ميلادك الحادي والثمانين نرفع اليك فرحنا العظيم وفرح مدينة الشمس بعلبك، التي ارتدت هياكلها علم لبنان، وصورك لتصدح اغنياتك على امتداد السهل وفي قلب المدينة التي تعبق بعطرك الابدي.

================================

* مقدمة نشرة اخبار ال “او تي في”

جاء عيد الاستقلال بلا حكومة كاملة الصلاحية الدستورية تجسده وتعبر عن مقتضياته ومفاهيمه… لكن ما هم… طالما أن في الوطن استقلاليين… وطالما أن في بيروت حكاما مستقلين غير محكومين ولا تابعين ولا ملحقين ولا موصى عليهم… فالحكومة آتية حتما، والاستقلال مصان حكما… علما أنّ الاتفاق الحكومي بات كاملا، بحسب روح الميثاق ونص الدستور، بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف تشكيلها… وهو اتفاق يضمن سلامة الولادة، وصحة التركيبة، وآلية التنفيذ، أيا كانت آخر الذرائع، ومهما افتعلت عراقيل وهمية… فمرسوم التأليف بات قيد التحضير بالحبر الأزرق… وخارطة الطريق لإقراره، صارت واضحة للمعنيين بإصداره دستوريا… بعدها، سيكون على كل مسؤول أن يتحمل مسؤوليته، في المشاركة معا من أجل بناء الدولة وتحصين الوطن وتجسيد الاستقلال، أصلا وفعلا… الاستقلال، الذي ينتظر أن يحدد رئيس الجمهورية بعد قليل، أسسه وركائزه وأولوية أولوياته… الاستقلال، الذي نستهل نشرتنا، بغمزة عين، حول ما يعرفه نواب الأمة عن تاريخه وذكراه، في تقرير خاص للزميلة جويل بو يونس، بعد ثلاثين ثانية فقط.

================================

* مقدمة نشرة اخبار ال “ان بي ان”

لقاءات حركت الركود الحكومي من دون ان ترتقي الى حد الاتفاق على تشكيلة حكومية ناضجة، لا تزال العقبات ذاتها وان كان الرئيس سعد الحريري قدم تصورا غير مكتمل لرئيس الجمهورية يتضمن سيناريو للخروج من المراوحة. الرئيس المكلف اوحى بالاتفاق مع الرئيس ميشال عون ورمى الكرة في ملعب من يعرقل “فاذهبوا واسالوه” قال الحريري للصحافيين، لكن الرئيس نبيه بري قدم توضيحا للرئيس المكلف بتأكيده ان من يعرقل هو الذي يخالف الدستور والاعراف وقواعد التأليف وليس من يحذر من ذلك، معتبرا ان الهدف الابعد من العرقلة قد يكون الابقاء على قانون الستين، فهل صرنا في مرحلة ينقسم فيها البلد فريقين واحد يريد الستين للانتخابات النيابية وواحد يريد النسبية؟ كل المؤشرات توحي بذلك ما يعني ان الولادة الحكومية ستتأخر الى حين.

في عز الانتظار والترقب اتت الرسائل السعودية التي حملها وفد المملكة الذي جال بين قصر بعبدا وعين التينة وبيت الوسط يعبر عن دعم الرياض للمسار اللبناني، فيما الداخل سيكون مشغولا غدا باحتفالات الاستقلال في وسط بيروت والاستعراض العسكري الذي يعود بعد غياب، فهل تشكل لقاءات القصر الجمهوري مساحة تشاور للدفع الحكومي؟

=================================

* مقدمة نشرة اخبار “المنار”

ربح اللبنانيون عيدا للاستقلال بانتخابهم رئيسا للجمهورية، وخسروا رهانا على اتزان البعض فاضاعوا فرحتهم حكوميا..

لا حكومة قبل الاستقلال اذا، قصدها الرئيس المكلف في معرض اشارته الى العراقيل التي تؤخر التأليف، قائلا: من يعقد معروف فاسألوه.. سؤال لو طرحه الرئيس الحريري على النائب سامي الجميل لاجابه بما طالما ردده على الاعلام: القوات لا يريدوننا في الحكومة. فماذا يريدون اذا؟ الم يدعون شراكة للعماد ميشال عون ونصرا بانتخابه رئيسا؟ فلماذا خطابهم واداؤهم المتضخم مطالب وحصصا حكومية ومواقف سياسية؟ اليست الشراكة الحقيقية مع الرئيس تغني عن الكثير، وتدفع لتسهيل اولى حكومات العهد؟

اللبنانيون على عهدهم، سيحيون الاستقلال ويؤجلون الى ما بعده السؤال.. سؤال استقبل الموفد الملكي السعودي الى لبنان خالد الفيصل عن فحوى زيارته عشية عيد الاستقلال، فقال انها لتهنئة الرئيس ميشال عون بانتخابه ودعوته لزيارة المملكة. اما السؤال الذي ندعوه للاجابة عليه: فهل سترسل بلاده موفدا الى العراق لتهنئتهم بحسن ادارة الزيارة المليونة لاربعينية الامام الحسين، ومن ثم اعتذاره عن تطاول صحيفة بلاده الشرق الاوسط المقربة جدا من ديوانهم ودواوينهم الملكية، على المسلمين وشعائرهم الدينية ومناسباتهم الروحية بلغة فتنوية ما غادرت صفحاتها يوما.. هل سيعتذرون لمنظمة الصحة العالمية وللعالم عن الكذب الذي يمارسونه اعلاما وسياسية، كلما خنقهم ميدان، او خذلهم رهان، من اليمن الذي فضح وهنهم، الى العراق وسوريا حيث سيوأد حلمهم وتكفيريوهم..