لقمة الحلال!

سقراط دٌربيّة

untitled

أنباء الشباب

مَا تْقولْ هَيْك بدُّوا رَبِّي…
وإنتْ عاطِلْ؛ وْلادَكْ مَربَى صالِحْ !مِشّ عَارِفِ تْرَبِّي…
حياتك مْقَضِّيها كآس وَراءْ كآس بهالَّليالي تعبِّي…
وبِتّضَلْهَا عَ لْسانَكْ آخْبَارْ النَّاس ْوْمَا بْتِترِكلن وَلَا مْسَبِّة …
بْتصرُفْ كِلّ مُصّرِيَّاتك عَ طَقّ الحنَكْ، وَلَا قِرْش لآخِرتَكْ مْخَبِّي…
ولمَّا حدا يْعوزكْ بْشي خِدْمِةِ؛ عالسَّريع وِبْنَخوِة النِّداءْ لازِمْ تْلَبِّي…
وِكلّ مَا حَدا قَدَمّلَك النَّصيحَةْ، بِتْقِلُّوا: هَيْك أنا راضي وi’m so happy…
ما تِزعل مِنّي يا رْفيقي، أنا عَمْ بِحكيك مِنْ غيرتي عليك ومِنْ حُبِّي…
صُونْ بَيْتَكْ وعُرْضَكْ، وما إلَكْ إلَّا لِقْمِةِ الحلالْ بِتدوم ْدَهرْ وشَبِّة…